أدنوك تستضيف أول اجتماع لرؤساء قطاعات التكنولوجيا في شركات النفط العالمية الرائدة

أبوظبي في 23 فبراير/ وام / ناقش أكثر من 30 من رؤساء قطاعات
التكنولوجيا في شركات النفط والغاز الرائدة على مستوى العالم دور
الابتكار والتكنولوجيا الحديثة في صياغة مستقبل القطاع وتوفير الحلول
للتحديات التي يواجهها خصوصا في مرحلة التعافي بعد كوفيد-19، وذلك في
أول اجتماع مائدة مستديرة سنوي تستضيفه أدنوك لرؤساء قطاعات التكنولوجيا
في شركات النفط العالمية. وأقيمت نسخة هذا العام من المائدة المستديرة
بصورة افتراضية بالتزامن مع فعاليات “أسبوع أدنوك للابتكار”.

وافتتح الاجتماع، الذي اقتصر حضوره على المدعويين، معالي الدكتور سلطان
أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والرئيس التنفيذي
لأدنوك ومجموعة شركاتها، الذي رحب بمسؤولي التكنولوجيا في شركات النفط
العالمية مؤكدا في الوقت ذاته على أهمية الحدث.

وأقيم الاجتماع وفق قواعد “تشاتام هاوس” لتعزيز شفافية وحيوية النقاش
وتوفير منصة مثالية لرؤساء قطاعات التكنولوجيا في شركات النفط الرائدة
لتبادل الآراء والأفكار حول دور الابتكار والتكنولوجيا في توفير حلول
للمشكلات الرئيسية التي تواجه قطاع النفط والغاز خصوصا في مرحلة مابعد
كوفيد-19، حيث بحث الاجتماع عدة مواضيع من بينها التحول الرقمي والتقليل
من انبعاثات الكربون ووقود المستقبل.

وفي ختام اجتماع المائدة المستديرة توافق رؤساء قطاعات التكنولوجيا في
شركات النفط الرائدة على ورقة بيضاء للابتكار لمواجهة التقلبات المستمرة
والتوجهات سريعة التحول في قطاع النفط والغاز.

وبهذه المناسبة قال آلان نيلسون، رئيس قطاع التكنولوجيا في أدنوك: ” نحن
سعداء بالنجاح الذي حققته النسخة الأولى من اجتماع المائدة المستديرة
لرؤساء قطاعات التكنولوجيا في شركات النفط الرائدة. يأتي انعقاد هذا
الحدث في الوقت المناسب ليوفر منصة مثالية لمسؤولي وخبراء أقسام
التكنولوجيا في شركات النفط والغاز والبتروكيماويات في العالم لتبادل
الآراء ووجهات النظر حول مستقبل القطاع ودور التكنولوجيا في مواجهة
التحديات الحالية التي لم يسبق لها مثيل. وأنا أتطلع في الدورة القادمة
من الاجتماع إلى تعزيز الحوار حول كيفية تسخير الابتكار والتكنولوجيا
لتوفير المزيد من الفرص الجديدة وتعزيز المنافسة في مشهد الطاقة
المستقبلي”.

وأدار فعاليات اجتماع المائدة المستديرة البروفيسور نيكولاس ويب، أحد
المؤلفين الأكثر مبيعا في العالم والمخترع العالمي الذي يمتلك أكثر من
40 براءة اختراع مسجل من قبل مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية
الأمريكي.

ويجمع “أسبوع أدنوك للابتكار”، الذي ينعقد افتراضيا في الفترة من 21-25
فبراير الجاري، الآلاف من موظفي الشركة لمناقشة ومشاركة الآراء حول
خريطة طريق أدنوك في مجال التكنولوجيا واستراتيجيتها للابتكار الهادفة
إلى تعزيز ريادتها بين شركات النفط والغاز في مجال التكنولوجيا
المتقدمة.

وعلى مدى السنوات الأربع الماضية، قامت أدنوك باستثمارات استراتيجية
لتطبيق أحدث التقنيات والابتكارات في كافة مراحل وجوانب أعمالها لتعزيز
القيمة وخفض التكاليف وتعزيز وزيادة القيمة من أصول وموارد الشركة.

وتشمل هذه الاستثمارات مشاريع في مجالات الذكاء الاصطناعي والبيانات
الضخمة وسلسلة الكتل والتحليلات التنبؤية، من بينها مركز “بانوراما”
للتحكم الرقمي ومركز “ثمامة للمكامن البترولية” الذي استطاع تحقيق قيمة
تجارية بلغت 3.67 مليار درهم /أكثر من مليار دولار أمريكي/ منذ إطلاقه.

كما تستخدم أدنوك أيضا أحدث تطبيقات الذكاء الاصطناعي لتحسين وخفض
تكاليف سلاسل القيمة ، والصيانة التنبؤية لرصد وتحليل كفاءة أصولها
وسلامتها ورفع وتعزيز فعالية عملياتها، وتقنية “البلوك تشين” في حساب
الكميات المنتجة يوميا من النفط والغاز.

وإضافة إلى الدكتور آلان نيلسون، رئيس قطاع التكنولوجيا في أدنوك، شارك
في اجتماع رؤساء قطاعات التكنولوجيا كل من الدكتور بخيت الكثيري، المدير
التنفيذي لوحدة الصناعات الاستراتيجية بقطاع الاستثمار في الإمارات
بشركة مبادلة للاستثمار، وأحمد الخويطر رئيس قسم التكنولوجيا في “أرامكو
السعودية”، والدكتور ديرك سميت، نائب رئيس استراتيجية التكنولوجيا وكبير
العلماء في شركة “شل”، وديفيد إيتون، نائب رئيس تنفيذي الابتكار
والهندسة في “بي بي”، وبول سيكستون، نائب الرئيس لاستراتيجية البحث
والتطوير في توتال، وسوريش فنكاتارايالو، رئيس قطاع التكنولوجيا في شركة
“هانيويل”، وعابد بن عيشوش، رئيس قطاع التكنولوجيا في شركة AIQ، وأندرو
مكلوسكي، رئيس قطاع التكنولوجيا للهندسة العالمية في شركة “أفيفا”،
وسكوت بارنت، رئيس قطاع التكنولوجيا للحلول الرقمية في “بيكر هيوز”،
وجوزيه مانويل مارتينيز، نائب رئيس تكنولوجيا المشاريع والخدمات في شركة
“سيبسا”، وباربرا جيه برجر، نائب رئيس ورئيس الابتكار في شركة “شيفرون
تكنولوجي فنتشرز”، وبيتر زورنيو، رئيس قطاع التكنولوجيا في شركة
“إيمرسون لحلول الأتمتة”، وأندرياس فيشر، رئيس قطاع الابتكار في شركة
“إيفونيك إندستريز إيه جي”، ومايكل ديل، نائب رئيس البحث والتكنولوجيا
والتطوير الرقمي في شركة “إكسون موبيل”، وجون بوركهارت، رئيس قطاع
التكنولوجيا في شركة “هانت كونسوليديتد”، والدكتور إس إس في راماكومار،
مدير البحث والتطوير في شركة “النفط الهندية”، والدكتور أيساو تاكاهاشي،
رئيس قطاع التكنولوجيا بالإنابة ومدير عام التخطيط الفني ونائب الرئيس
لمشاريع أبوظبي في شركة “إنبكس”، وأوميش كاميك، نائب الرئيس – الابتكار
في شركة “نوفا للكيماويات”، وديموسثنيس بافيتيس، رئيس قطاع التكنولوجيا
في شركة “شلمبرجير”، وإيمانويل لاجاريك، نائب رئيس تنفيذي الابتكار في
شركة “شنايدر إلكتريك”، وفولكمار بفلوج، نائب رئيس اقتصاديات الطاقة في
شركة “سيمنز للطاقة”، وهوجو ديكجراف، رئيس قطاع التكنولوجيا في شركة
“وينترشال دي إي إيه”، ويوجين نيجوتو ، رئيس قسم المعلومات والرقمية في
BAPCO، وألبرتو ديلبانكو، رئيس قسم البحث والتطوير لقطاع التكرير في
إيني، وسريرام سرينيفاسان، نائب الرئيس الأول للتكنولوجيا العالمية في
هاليبرتون، وفيليب بوسا، رئيس قسم المعلومات والمكتب الرقمي في شركة OMV
AG، والدكتور روبرت زيلر، نائب الرئيس للتكنولوجيا في أوكسي لمشاريع خفض
الكربون، ومحمد هارون، نائب رئيس لإستراتيجية المجموعة في بيرتامينا،
والبروفيسور هان جينغ كوان، رئيس مجلس إدارة شركة ديجيتال إنتلجنس
التابعة لشركة CNPC، وبانديت باتانآساك، نائب رئيس أول لقطاع إدارة
التكنولوجيا في PTTEP.

وام/أحمد النعيمي/عبدالناصر منعم

شاهد أيضاً

4 قرارات عززت جهود الإمارات في الحوكمة خلال 2020

الأحد، ٢٨ فبراير ٢٠٢١ – ١٢:٣٤ م أبوظبي في 28 فبراير / وام / عززت …