أكثر من ستة آلاف و500 مصلي يؤدون صلاة الجمعة في مسجد الشيخ خليفة بن زايد في بلدة العيزرية بالقدس.

القدس في 23 ابريل / وام / أدى اكثر من أربعة آلاف و500 مصلي بالاضافة الى الفي مصلية من النساء صلاة الجمعة في مسجد الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان في بلدة العيزرية القريبة من القدس.

وأعلن الشيخ ناصر القرمي خطيب الجمعة الذي ام المصلين ان هذا المسجد الحضاري الذي امر ببنائه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة واشرفت عليه مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية له اكثر من دلالة وهدف فهو منارة اسلامية رائعة جاءت في المكان والزمان المناسبين .

وقال – في خطبته التي ركزت على اهمية كفالة الايتام وعلى الاجر العظيم الذي يناله من يبني لله مسجدا – ان الدلالة المكانية من بناء المسجد هو قربه الشديد من المسجد الاقصى المبارك فهو لا يبعد عنه اكثر من كيلومترين في حين ان بلدة العيزرية التي اقيم فيها المسجد كانت ضاحية من ضواحي القدس الشرقية وقد فصلها الجدار العازل عن القدس وفي الوقت نفسه فانه يقع قرب اكبر مستوطنة اسرائيلية في المنطقة وهي مستوطنة معاليه ادوميم التي يسكنها اكثر من عشرين الف مستوطن.

ورفع الخطيب يديه الى الله بالدعاء الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن يمن الله عليه بالصحة والسعادة ولدولة الامارات العربية المتحدة بان يحفظها الله ويسبل عليها نعمة الامن والامان على ما قدمته للشعب الفلسطيني من مساعدات متنوعة ولوقوفها بثبات الى جانبه في مختلف المحافل الدولية.

واستشهد الشيخ ناصر بآيات من كتاب الله تعالى واحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في اهمية بناء المساجد والاجر العظيم الذي ينتظر من يقيمون بيوت الله ..وقال ان هذه اللفتة الانسانية من جانب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة ببناء هذا المسجد جاءت لتؤكد بعد نظر سموه وحبه لتقديم الخير والعطاء لكل من يحتاج ولذلك وجب على اهل فلسطين ان يشكروا دولة الامارات وقيادتها وشعبها ومؤسساتها الخيرية التي لا تتوانى عن تنفيذ المشروعات الانسانية في فلسطين.

وفي لقاء مع وكالة انباء الامارات عقب انتهاء صلاة الجمعة مع الشيخ ابراهيم زعاترة مدير اوقاف العيزرية ..قال ان هذا المشروع الحيوي يعتز به اهل فلسطين جميعا اذ انه ادخل الفرحة الى قلوبهم باعتباره جاء من بلد شقيق وهو يعبر عن تضامن اماراتي حقيقي مع الشعب الفلسطيني .

وأثنى على العون الاماراتي الثابت تجاه الشعب الفلسطيني سواء من جانب بناء المساجد او اقامة المشاريع التنموية الاخرى في قطاعات الصحة والتعليم وغيرها وهو ما يعتبر دعامة اساسية للصمود الفلسطيني .

وذكر ان مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية التي مولت بناء هذا المسجد لها مشاريع اخرى في الاراضي الفلسطينية تشمل قطاعات الصحة والتعليم كما تقدم مساعدات متعددة للفلسطينيين في المدن والقرى والمخيمات .

وقال ان ايادي الخير الاماراتية مشهود لها في قطاع غزة والضفة الغربية وقد قدمت هيئات العمل الخيري والانساني الاماراتية مساعدات عديدة للفلسطينيين كما تتبنى مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية مشاريع مهمة ابرزها مشروع زراعة الانابيب وعلاج العقم في غزة والضفة الغربية وهو اكبر مشروع انساني حيوي انقذ العديد من العائلات من الضياع بان منع انفصالها عن بعضها بسبب التاخر في الانجاب.

وعبر عن سعادته باقامة الصلوات وصلاة الجمعة بالذات في هذا المسجد المبارك الذي يعد امتدادا للمسجد الاقصى الذي لا يبعد عنه اكثر من كيلومترين .

واكد زعاترة ان اهل فلسطين عامة واهل القدس وبلدة العيزرية خاصة سيشهدون لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله هذا العمل الاسلامي الانساني الكبير الذي نتج عنه اقامة هذا المسجد الذي يشع نورا باقامة الصلوات فيه ليل نهار على مرأى من سكان المستوطنات القريبة منه والذين يتساءلون باستمرار عن ضخامة هذا المسجد واهميته ويقفون امامه مشدوهين عند المرور من جانبه وقد ارتفعت ماذنه التي تصل الى 75 مترا يرى من يقف اعلاها قبة الصخرة المشرفة .

وأشار الى ان كثرة المصلين في المسجد يسببون ازدحاما كبيرا في المواقف ويامل المصلون والقائمون على المسجد بان يجدوا قطعة ارض بجانب المسجد ليتم التخفيف عن الشوارع الرئيسية بايقاف سيارات المصلين فيها .

كما عبر مصلون كثيرون عن اغتباطهم باقامة الصلوات في مسجد الشيخ خليفة في العيزرية وقالوا ان هذا شيء مفرح لهم خاصة وانه مسجد يضاهي افضل المساجد من حيث التصميم والسعة والموقع الاستراتيجي الهام ..

واوضحوا ان هذا العدد الضخم من المصلين الذين حضروا صلاة الجمعة في هذا المسجد اكبر دليل على اهتمام سكان هذه البلدة بهذا المسجد المبارك .

وقدر عدد المصلين الذين صلوا الجمعة الاخيرة في مسجد الشيخ خليفة في العيزرية بنحو اربعة الاف و500 مصلي بالاضافة الى ألفي مصلية من النساء في الدور الثاني من المسجد حيث امتلأ رواق المسجد وساحاته وكذلك الطابق الثاني منه بالمصلين و مصلى النساء الذي يتسع هو الاخر لالفي مصلية ..

كما غطى المصلون ساحات المسجد الخارجية وكذلك الطرقات الرئيسية امامه وعلى جوانبه .

وكان معالي احمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية قد افتتح المسجد في التاسع من نوفمبر 2014 بحضور وزير الاوقاف الفلسطيني وعدد من المسؤولين الفلسطينيين الذين عبروا عن سعادتهم بهذا العمل الاماراتي الانساني الرائع على ارض فلسطين .

وقد اشرفت مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية على بناء هذا المسجد الذي يتسع لستة الاف مصلي وبني على مساحة اربعة الاف متر مربع ويتكون من ستة طوابق الاول للرجال والثاني للنساء بالاضافة الى مرافق الوضوء .

وترتفع فوق المسجد مئذنتان يصل ارتفاع الواحدة منهما الى 75 مترا يطل اعلاها على ساحات المسجد الاقصى وقبة الصخرة المشرفة .. ويقول المهندسون المشرفون على بنائه ان محراب المسجد اقيم من حجارة تشع نورا حتى في وقت الظلام وتتعدد فيه الثريات لتزيده جمالا وروعة.

– محح –

وام/محح/مصط

شاهد أيضاً

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون الرئيس الفرنسي في وفاة الرئيس الأسبق

الخميس، ٣ ديسمبر ٢٠٢٠ – ٦:٥٠ م أبوظبي في 3 ديسمبر / وام / بعث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.