أمل القبيسي تبحث تعزيز علاقات التعاون مع رئيسة لجنة شؤون شبه الجزيرة العربية في البرلمان الاوروبي.

بروكسل في 27 ابريل / وام / بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي خلال لقائها اليوم سعادة مشيل إليو ماري” رئيسة لجنة شوؤن شبه الجزيرة العربية في البرلمان الاوروبي تعزيز علاقات التعاون بين المجلس والبرلمان الاوروبي .

وفي بداية اللقاء الذي عقد اليوم بمقر البرلمان الاوروبي في بروكسل نقلت معالي الدكتورة أمل القبيسي تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي لسعادة مشيل إليو ماري.

واستعرضت معالي القبيسي خلال الاجتماع الجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله في دعم الجهود الرامية لتعزيز الامن والسلم الدوليين والتخفيف من حدة المعاناة الناتجة عن الازمات إنسانيا وسياسيا .

وأكدت معالي القبيسي تقديرها للدور الذي تلعبه رئيسة لجنة شؤون شبه الجزيرة العربية بالبرلمان الاوروبي ..مشيرة الى حرص المجلس الوطني الاتحادي علي دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين المجلس والبرلمان الاوروبي ..لافتة إلى أن الطرفين يحتاجان لمزيد من الدعم والمساندة في العديد من المجالات.

وقالت معالي القبيسي إن دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي لديهما مصالح مشتركة لاستكشاف مجالات جديدة ومتنوعة للتعاون بهدف بناء مستقبل أفضل لشعوبنا ..مشيرة الى أهمية تعزيز مسيرة التعاون المشترك بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي من خلال استشراف آفاق جديدة عبر توسيع نطاق العلاقات الاقتصادية والتجارية وأهمية التوقيع النهائي على اتفاقية التجارة الحرة بين مجموعتينا.

وقدمت معالي القبيسي تعازي دولة الإمارات لضحايا تفجيرات بروكسل وباريس ..مشيرة الي أن هذه التفجيرات يجب أن تدان من قبل الجميع ..

وأشارت إلى أن الامارات حكومة وشعبا تشعر بالأسى والحزن من أن الجماعات الارهابية تستخدم الدين الاسلامي كذريعة للأفعال الارهابية التي لا تمت للإسلام بصلة.

من جهتها رحبت سعادة مشيل إليو ماري بوفد المجلس الوطني الاتحادي مؤكدة على أهمية تبادل الزيارات بين الجانبين ..وقالت سعادتها انها قامت بزيارة منطقة الشرق الاوسط مرات كثيرة وأنها تعلم أن الإسلام والمنطقة أبرياء من الافعال الارهابية التي تعتبر عابرة للحدود.

وقالت معالي القبيسي ان منطقة الشرق الاوسط تعتبر منطقة حرب وصراعات ولا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي تجاه التدخلات الخارجية في المنطقة لذلك شاركت الإمارات ضمن قوات التحالف التي تقودها المملكة العربية السعودية لدعم الشعب اليمني والحكومة الشرعية ..لافتة الى أن الإمارات لا تعمل من خلال الجهود العسكرية فقط بل تعمل على إعادة إعمار اليمن وتقديم المساعدات وعلاج اليمنيين المصابين في المستشفيات المتنقلة.

وأوضحت معالي القبيسي خلال اللقاء أن ما يحدث في اليمن هو مشابه لما يحدث في سوريا والعراق وأن هناك عنصرا فاعلا واحدا في كل هذه الأطراف وهو الحكومة الإيرانية ..وقالت معاليها ” إننا نحمل التعاطف تجاه الشعب الإيراني .. والكثير من الايرانيين يعيشون في منطقة الخليج العربي ويعملون في مجال التجارة إلا أن الحكومة الايرانية تحمل توجهات مغايرة للشعب الإيراني وهو ما انعكس على التدخلات الإيرانية المستمرة في شؤون الدول العربية .. ونرى أن الحكومة الإيرانية لا ترغب في الاستقرار والسلام في المنطقة.

وشددت معالي القبيسي علي أهمية مكافحة الارهاب وبذل الجهود والإجراءات ومن خلال التعاون ومن خلال التعليم وكيف يمكن تحصين أطفالنا من الإرهاب حيث عملت داعش على تجنيد أطفالنا من خلال الانترنت.

ومن جهتها أكدت سعادة مشيل اليو ماري أنه بتحليل وجهات النظر نجدها متشابهه ومتقاربة حيث أن لجنة شؤون شبه الجزيرة العربية بالبرلمان الاوروبي ترى أن الارهاب عابر للحدود ولا يمكن التعامل معه إلا من خلال التعاون الدولي .. مشيرة إلى أنه لا يمكن الوصول لحل لآفة الإرهاب إلا إذا تم حل مشكلة الشرق الاوسط الرئيسية وهي القضية الفلسطينية ..وأشارت سعادة مشيل اليو ماري أنها التقت بكافة الأطراف الفلسطينية والاسرائيلية و أنه يجب أن يتم الضغط على الطرفين للوصول للحل.

وقالت سعادة اليو ماري أن هناك القليل من الاوروبيين الذين يعرفون المنطقة العربية وثقافتها الدينية والإسلامية على حقيقتها ..ونثمن الدور الكبير لمعالي الدكتورة القبيسي الذي يوضح ويساهم في تغيير الأفكار غير الصحيحة عن المنطقة ومنها النظرة السائدة حول المرأة .

وتطرقت سعادتها الى مشكلة اللاجئين ..مشيرة الى انها تشكل أرقا للأوروبيين حيث أن العديد من مواطني الدول غير المستقرة يفضلون العيش في الدول الاوروبية التي توفر لهم الخدمات الصحية والتعليمية وغيرها.

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي بهذا الخصوص ان دولة الإمارات عملت على توفير الأمن والدعم اللاجئين في دولهم ووفرت الكهرباء والتعليم في الدول الافريقية مثل مالي من خلال مؤسسات الهلال الاحمر وغيرها..مشيرة الي ان مشكلة اللاجئين مشكلة مجتمع دولي .

وخلال اللقاء اقترحت معالي القبيسي توقيع مذكرة تعاون بين الطرفين حيث أنه من المهم فتح قنوات تعاون وتواصل بين الجانبين ..مشيرة إلى ضرورة وأهمية تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات خاصة البرلمانية والأكاديمية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية لا سيما أن الجانبين لديهما إمكانات كبيرة في هذه المجالات يمكن استغلالها بشكل أفضل.

وأبدت سعادة مشيل اليو ماري موافقتها على توقيع مذكرة التعاون وأن يتم تكليف الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي للتنسيق بين الطرفين وصياغة مذكرة التعاون.

وأشادت رئيسة لجنة شؤون شبه الجزيرة العربية في البرلمان الاوروبي بالتقدم الذي حققته الإمارات في شتى المجالات مؤكدة حرص دول الاتحاد الأوروبي على تطوير وتعزيز العلاقات مع الإمارات في مختلف المجالات مشيدة بالتجربة البرلمانية الناجحة لدولة الإمارات.

وقدمت معالي أمل القبيسي دعوة لسعادة مشيل اليو ماري لحضور الاجتماع الحادي عشر لرئيسات برلمانات العالم الذي تستضيفه دولة الامارات ديسمبر المقبل .

حضر اللقاء سعادة كل من عبدالعزيز عبدالله الزعابي وعلي جاسم أحمد و الدكتورمحمد المحرزي وعفراء البسطي و عزا سليمان آل مالك وسعيد المطوع و سعيد صالح الرميثي أعضاء المجلس الوطني وسعادة/ عبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون البرلمانية والتشريعية وسعادة سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية .

-ياس –

وام/ياس/ععا/مصط

شاهد أيضاً

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون الرئيس الفرنسي في وفاة الرئيس الأسبق

الخميس، ٣ ديسمبر ٢٠٢٠ – ٦:٥٠ م أبوظبي في 3 ديسمبر / وام / بعث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.