أمل القبيسي: شكراً محمد بن راشد.. عطائكم الوطني فاق الحدود

أبوظبي في 30 ديسمبر/وام/ قالت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي
رئيسة المجلس الوطني الاتحادي إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل
مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله يمثل قدوة
ونموذجاً وطنياً استثنائياً في الرؤية والتخطيط والإنجاز والعمل والطموح
والابداع والابتكار والتجديد من أجل خير الوطن وتقدمه ورفعة شعبنا
الغالي ..مؤكدة اعتزاز شعب الامارات جميعاً بالمسيرة المباركة والحافلة
بالإنجازات التاريخية لسموه في خدمة الوطن.

و اضافت معاليها في تصريح بمناسبة مرور خمسين عاما على تولي صاحب السمو
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أول مسؤولية قائدا لشرطة دبي: إنها مسيرة
حافلة بالعطاء.. رافق خلالها قائدين عظيمين زايد وراشد رحمهما الله
وبفضل رؤى سموه الاستشرافية الفريدة وضع الإمارات في المقدمة والريادة
على مسار تطور ونهضة صارت دول العالم تتنافس للاحتذاء به.

وثمنت معاليها عالياً كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي
عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة التي عبر فيها عن الفخر
والاعتزاز بمسيرة رفيق دربه وعضيده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل
مكتوم.. مشيرة إلى أن هذه الكلمة التاريخية تمثل تعبيراً أصيلاً عن وفاء
عميق وروابط أخوة راسخة تجمع قيادتنا الرشيدة وتصنع نموذجاً فريداً
للقادة الذين يعشقون أوطانهم ويسهرون على راحة وسعادة شعوبهم حيث جاءت
كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لآلئ فريدة في عقد الأخوة
والأصالة الذي لا يعرف معناه الحقيقي سوى القادة والزعماء الذين تقاسموا
رحلة العمل والكفاح وتكاتفت أيديهم وتوحدت رؤاهم ليكونوا من فرسان الوطن
الذين قدموا للبشرية المثال الأروع في التطور والنهضة الحضارية.

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أن سموه قدم للعالم نموذجاً للقيادة
الحكيمة التي تستشرف المستقبل في خدمة شعبه للوصول إلى الرقم 1 على
مستوى العالم بتوجيهات سموه المستمرة التي تحقق الإنجاز تلو الإنجاز .

وقالت معاليها إن الجميع يتابع بكل تقدير وفخر واعتزاز جهودكم المباركة
على صعيد التنمية والبناء فحلم زايد المؤسس يتحقق حيث ترتقي دولتنا إلى
الأفضل في مؤشرات التنافسية العالمية وحيث أصبح الشباب في بؤرة الاهتمام
وصدارة الأولويات وحيث تصبو الإمارات إلى الفضاء فلم يعد للأحلام سقف
ولا حدود سوى رؤيتكم البصيرة وخيال أبناء شعبنا الذي بات يستلهم من
رؤيتكم يا صاحب السمو التميز وتثب به روح إبداعكم ودعمكم اللامحدود إلى
آفاق غير مسبوقة من الإبداع وصناعة الأمل ويستمد الثقة من عطائكم الذي
فاق الوصف والحدود …ليشارك بكل ولاء ووطنية وحماس وإصرار في استشراف
مستقبل أغلى وطن يتطلع إلى صناعة الفارق واختصار الزمن عبر تعزيز
التنمية المستدامة الشاملة والمتوازنة والاستثمار في مواردنا البشرية
المواطنة ونشر ثقافة الابداع والابتكار وتحفيز أجواء التنافسية والبحث
وتعزيز موقع الدولة وفرصها في الاستفادة مما توفره الثورة الصناعية
الرابعة والعلوم المتقدمة من تقنيات باتت الإمارات أحد الدول الرائدة في
تطوير حوكمتها ضمن سعيها للتحول إلى مركز يقود صناعة المستقبل التقني
ووجهة عالمية للابتكار والذكاء الاصطناعي.. كل هذا ونحن نرسخ قيم
التسامح والاعتدال ..ونصنع الأمل للشعوب في كل مجال.

و قالت معاليها: بلسان وقلب واحد نردد جميعاً مع شعب الإمارات..شكراً
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .. شكراً على توجيهات سموكم
السديدة والمستمرة.. شكراً على جهودكم الوطنية غير المسبوقة لضمان أعلى
مستويات الرفاهية والرضا والسعادة لأبناء الإمارات دمتم لشعبنا ووطننا
مصدر فخر وعز واحترام وقيادة لا تعرف للمستحيل طريقاً ودامت إمارات العز
وطنُ حلمُ لكل الحالمين بمستقبل أفضل ودامت قيادتنا الرشيدة ملهمة
للآخرين ودام وطننا.. وطناً للعز والرفعة والكرامة ودام شعب الامارات
عزيزاً أبياً كريماً معطاءً.

وقالت معاليها إن دولة الامارات في ظل قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب
السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ وأخيه
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس
الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو
الشيوخ أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات قد أصبحت بفضل حكمة القادة
وصواب رؤيتهم محط أنظار العالم ونموذجاً في التنمية والريادة والتميّز
والابتكار والتقدم.

وأشارت معاليها إلى أن مسيرة عطاء سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم طيلة
ألـ50 عاماً تمثل لنا جميعاً قدوة ملهمة في العمل الوطني وقوة الإرادة
والايمان بأن الوطن يستحق الكثير وأن الطموحات لا سقف لها ولا حدود سوى
خيال الطموحين .. منوهة إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
قد نهل من مدرسة اثنين من عظماء الوطن والأمة اللذين تركا للأجيال إرثاً
لا ينضب من القيم والمبادئ والعزيمة التي تكتسب من أصالة هذا الوطن كل
مقومات الإنجاز والإبداع، فلم يعرف سموه يوماً إلا أن يكون في طليعة
شعبه يقود مسيرته لتصدر الصفوف، متسلحاً بقيم الآباء المؤسسين، الذين
غرسوا في شعب الامارات قيم العمل والإصرار.

وأضافت معاليها أن مسيرة سموه قد أسهمت في تحقيق كل ما حلم به القائد
المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه لتتحول
الامارات إلى مشعل نور لا ينطفئ ينير للأجيال دروبها ويمكّنها لتتحمل
مسؤولياتها الوطنية في مواصلة المسيرة كما أردها الآباء المؤسسون.

-مل-

وام/عماد العلي

شاهد أيضاً

17 وفاة و1946 إصابة جديدة بـ ‘ كورونا ‘ في فلسطين

الثلاثاء، ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ – ١٠:٢٧ م رام الله في 24 نوفمبر / وام / …