أمل القبيسي وموغريني تؤكدان أهمية الشراكة بين الإمارات والاتحاد الأوروبي./ إضافة أولى وأخيرة

من جهتها هنأت سعادة فيدريكا موغيريني معالي الدكتورة أمل القبيسي على ثقة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي في انتخابها كأول امرأة على رأس برلمان في العالم العربي .. مؤكدة أن الأوروبيين تابعوا باهتمام هذا الحدث التاريخي الذي يعكس مدى التقدم والتمكين الذي بلغته المرأة في الإمارات.

و أكدت المسؤولة الأوروبية أن العلاقات بين الإمارات والاتحاد الأوروبي تشهد تطوراً وازدهاراً ملحوظين وهناك مجالات واسعة للارتقاء بالتعاون القائم على المنفعة المشتركة وخاصة في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار.

ولفتت سعادة موغيريني إلى أن الإمارات تعتبر جسراً يربط بين أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا ولهذا يساهم التعاون الوثيق بين الإمارات والاتحاد الأوروبي في تمهيد الطريق لتعاون اقتصادي أفضل وأشمل بين هاتين المنطقتين المهمتين وتعزيز تدفق الاستثمارات وتحسين العلاقات التجارية.

وفي ختام اللقاء وجهت معالي الدكتورة أمل القبيسي دعوة لسعادة موغريني لزيارة الإمارات والتي عبرت عن شكرها وتشرفها بقبولها .

ووصفت سعادة فيدريكا موغيريني في حديث لوسائل الإعلام بعد اللقاء علاقات الإمارات بأوروبا بالممتازة والرفيعة وأنها تشرفت باستقبال معالي أمل القبيسي بصفتها رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وأيضا كأول امرأة تنتخب على رأس مؤسسة تشريعية في العالم العربي.

وقالت : ” لقد تحدثنا في كثير من المواضيع في مقدمتها سبل تطوير العلاقات الأوروبية الإماراتية أكثر مما هي عليه من تقدم وكذلك ناقشنا بعض الأزمات التي تعيش على وقعها المنطقة كما هو الحال بالنسبة للأزمة السورية وما خلفته من أزمة لاجئين وعملنا المشترك من أجل السعي إلى حلها وعبرنا لمعالي الدكتورة القبيسي عن إننا نراهن كثيرا على الدور الإماراتي الريادي في المنطقة كما تحدثنا عن سبل مكافحة انتشار ظاهرتي التطرف والإرهاب وتقاسمت مع معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي نفس وجهات النظر التي نحملها معا على اعتبار أن الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات يحملان رسالة سلام وتعايش موحدة ويمتلكان عملا ورؤية مشتركة في هذا الاتجاه”.

وأضافت : ” لقد لمست في معالي الدكتورة أمل القبيسي مهنية كبيرة ومعرفة واسعة بالقضايا الكبيرة وأفكارا متميزة لحلها لذلك طلبت من معاليها أن يظل التواصل الشخصي بيننا بالتوازي مع التواصل الرسمي لنعمل معا وقد وجهت لي معاليها دعوة لزيارة الإمارات وتحديدا مقر المجلس الوطني الاتحادي وقد بدأت من اليوم وضع ذلك ضمن برنامج عملي وسأكون سعيدة جدا بزيارة الدولة ولقاء معالي الدكتورة القبيسي مرة أخرى في مقر المجلس في أبوظبي”.

كانت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي قد وصلت إلى بروكسل على رأس وفد برلماني لإجراء سلسلة لقاءات وأنشطة مكثفة في مقري البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية مع مسؤولين أوروبيين من أصحاب القرار كمحطة ثانية ضمن جولة قادتها أيضا إلى جمهورية النمسا التقت خلالها الكثير من المسؤولين في مقدمتهم الرئيس النمساوي هاينز فيشر ورئيسة البرلمان دوريس بوريس.

– ياس –

وام/كما/ظمم/عصم

شاهد أيضاً

‘نادي الناشرين’ يرصد الفرص المتاحة أمام صانعي الكتاب العربي في ظل أزمة ‘كورونا’

الخميس، ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٠ – ٥:٤٠ م الشارقة في 24 سبتمبر / وام / نظمت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.