استشهاد فتاة وشاب برصاص الاحتلال شمال القدس المحتلة.

القدس المحتلة في 27 ابريل / وام / استشهدت فتاة وشاب برصاص الاحتلال الإسرائيلي اليوم عند حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان استشهاد فتاة /24/ عاما وشاب آخر لا يزال مجهول الهوية برصاص الاحتلال قرب الحاجز.

وأكد شهود عيان أن جنود ما يسمى “حرس الحدود” الإسرائيلي فتحوا النار بشكل كثيف صوب الفتاة والشاب وشوهدا مضرجين بدمائهما على الأرض حيث منع جنود الاحتلال أحدا من الاقتراب منهما وأغلقوا معبر قلنديا في كلا الاتجاهين.

وأضاف الشهود إن قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز أطلقت أكثر من /20/ رصاصة على شابة وشاب من مسافة بعيدة وتركتهما ينزفان على الأرض دون السماح بوصول سيارات الاسعاف لإنقاذهما.

وأدعت شرطة الاحتلال في بيان أصدرته أن أفراد ما يسمى “حرس الحدود” الاسرائيلي أطلقوا النار على شابة فلسطينية كانت تتقدم نحو الحاجز مشهرة سكينا إلا أن شهود العيان أكدوا أن اطلاق النار كان من مسافة بعيدة.

وفي ذات السياق ذكرت مصادر إعلامية عبرية اليوم أن حكومة الاحتلال أبلغت طواقم الاسعاف الاسرائيلية التابعة لـ”نجمة داوود الحمراء” بقرارها .. منع تقديم الإسعاف لأي فلسطيني يصاب خلال تنفيذه عملية.

وذكرت صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية والتي أوردت النبأ اليوم أن سلطات الاحتلال بررت قرارها لمزاعم وجود تهديد أمني من احتمالية كون المنفذ يحمل حزاما ناسفا ويقوم بتفجيره في المكان وإصابة طواقم الإسعاف الطبية التابعة لـ”نجمة داوود الحمراء”.

وأوضحت الصحيفة أن حكومة الاحتلال شددت على طواقم “نجمة داوود الحمراء” بعدم معالجة أي فلسطيني في مكان العملية.

قدس – دنا –

وام/قدس/دنا/عصم

شاهد أيضاً

‘مجلس التعاون’ يرحب باتفاق إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في اليمن

الإثنين، ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠ – ٩:٣٥ ص الرياض في 28 سبتمبر / وام / رحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.