اكتمال التجهيزات لانطلاق منافسات الفورمولا 4 على كورنيش أبوظبي بعد غد

أبوظبي في 24 فبراير / وام / تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن
خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي
أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ومتابعة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة
آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة النادي، تنطلق صباح بعد غد أحداث الجولة
الأولى من بطولة الإمارات لزوارق الفورمولا4 والتي تأخذ حيزا مهما كي
تكون من البطولات المحلية والإقليمية الكبرى على مستوى الإمارات
والمنطقة، خاصة أنها من المنافسات القادمة حديثا للمنطقة بعد أن كانت
احتكارا عالميا ولفترة طويلة مضت.

وتعد هذه الزوارق هي الحصاد المثالي لمصانع الزوارق المحلية في الإمارات
من هذه الفئة، لا سيما مع انتشارها السريع في المواسم القليلة الماضية،
وهي الفئة الأهم التي تربط بين فئتي الفورمولا 1 الأكبر، وفئة الفورمولا
2 المتوسطة القوة.

وبدأ البرنامج الزمني للبطولة بعد ظهر اليوم مع الاجتماع التنويري
للمتسابقين “عن بعد” عبر تطبيق “زووم” والذي جمع كل المشاركين مع اللجنة
المنظمة للسباق والذي تم التنويه خلاله عن أهم الإجراءات الاحترازية
للوقاية من فيروس كورونا، والإرشادات التي يجب اتباعها مع اقتراب موعد
المنافسات.

ومن المنتظر ان تقام البطولة يوم الجمعة على مرحلتين حيث تنطلق المرحلة
الأولى في الصباح مع اجتماع المتسابقين في تمام الثامنة، حيث تعطى أهم
اللوائح والتعليمات وقوانين السباق التي يجب اتباعها، وآلية دخول المسار
وإنهائه عبر كافة دورات السباق، وفي تمام التاسعة صباحا يبدأ الاستعداد
لدخول المسار وتزويد الزوارق بالوقود من أجل دخول التجارب الحرة التي
ستنطلق في تمام العاشرة صباحا.

وقد حددت اللجنة المنظمة للمشاركين فترة زمنية وقدرها ساعة كاملة من أجل
التجارب الحرة، وبناء عليه فإن التصفيات الأولى ستنطلق في تمام الحادية
عشرة والنصف لتستمر لمدة عشرين دقيقة، ثم فترة راحة لتنطلق المنافسات
الأهم عقب فترة الاستراحة والصلاة مع السباق الرئيسي الأول في تمام
الثالثة ظهرا، ثم انطلاقة السباق الرئيسي الثاني والختامي في تمام
الساعة الرابعة والربع عصرا، وبعدها التوجه إلى مراسم التتويج وتكريم
الفائزين في ختام السباق ..ومن المتوقع مشاركة عشرة زوارق في هذا السباق
الذي سيكون أولى جولات المنافسة في تلك الفئة.

ووجه سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية
التهنئة لكل المشاركين والأندية البحرية باستمرار منافسات الموسم البحري
الجديد، مؤكدا أن الكل قد تكاتف واتحد من أجل مواجهة الأزمة في الفترة
الماضية.

وقال: “خرجنا من أزمة كورونا العالمية، ونحن أكثر قوة واتحادا مما مضى،
وثقتنا بلا حدود في اننا سنستمر وبشكل أفضل في المرحلة المقبلة، والتحدي
الآن هو أن نستطيع إنهاء الجدول الزمني المكثف للسباقات البحرية قبل شهر
رمضان المبارك”.

وشدد الرميثي على أن تعاون مجلس أبوظبي الرياضي كان له دور كبير في نجاح
أغلب الفعاليات حيث إنهم عنصر دائم الحضور والمتابعة في كافة المنافسات.

واعتمدت اللجنة المنظمة مسار السباق بحيث يمتد إلى مسافة 1350 مترا
تتوزع على أربع بوابات هوائية، هي من سيصنع التحدي بين المتسابقين،
بالإضافة إلى اختبار القدرة والمهارة عند بوابات الالتفاف المختلفة في
المسار، وكذلك القدرة على التعامل معها بخبرة عالية والتعرف على لمحة من
المسارات التي نشاهدها في السباقات العالمية لهذه الفئة.

وام/أمين الدوبلي/رضا عبدالنور

شاهد أيضاً

توزيع المهام الإدارية على أعضاء لجنة كرة القدم النسائية باتحاد الكرة

الثلاثاء، ١٣ أبريل ٢٠٢١ – ٢:٣٢ م دبي في 13 أبريل / وام / عقدت …