الأمم المتحدة قلقه إزاء الوضع الأمني والانساني في جنوب السودان .

نيويورك في 26 ابريل / وام / أعربت الأمم المتحدة اليوم عن قلقها البالغ إزاء الوضع في جنوب السودان على الرغم من حدوث بعض التطورات الإيجابية خلال الـ 48 ساعة الماضية ومنها عودة نائب الرئيس الأسبق رياك مشار.

جاء ذلك على لسان وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام إرفيه لادسوس اليوم أمام مجلس الأمن الدولي الذي وصف الوضع الأمني في جنوب السودان بالمتقلب في ظل وقوع قتال متقطع في عدة مناطق بالبلاد.

ونوه إلى أن ما يثير قلق الأمم المتحدة بشكل خاص هو الاشتباكات بين الجيش الشعبي لتحرير السودان والجماعات المسلحة في واو وغرب بحر الغزال ويؤدي كل ذلك إلى وقوع قتلى وتشريد المدنيين..منوها الى انه تم الإبلاغ عن وقوع قتال بين الجيش الشعبي لتحرير السودان والقوات المعارضة خلال الأسابيع الماضية أيضا في ولايات أعالي النيل والوحدة والاستوائية.

وذكر بأن الحكومة واصلت خلال الأسابيع الماضية فرض القيود على حركة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان المعروفة باسم /أونميس/ والعاملين في مجال الإغاثة بما ينتهك “اتفاق وضع القوات”.

وحث وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام مجلس الأمن الدولي على توجيه رسالة قوية للحكومة والمعارضة لضمان السماح بحرية حركة البعثة وعمال الإغاثة كي يتمكنوا من تنفيذ الولاية الموكلة لهم.

وتحدث لادسوس عن أعمال العنف التي وقعت في موقع لحماية المدنيين تابع لبعثة أونميس في ملكال في شهر فبراير الماضي منوها ان التحقيقات الأولية أكدت مقتل /25/مشردا داخليا وإصابة أكثر من 140.

وكانت الأمانة العامة للأمم المتحدة قد شكلت مجلسا للتحقيق للنظر في استجابة البعثة للأزمة.

– نيو –

وام/نيو/ععا/مصط

شاهد أيضاً

السعودية: انعقاد قمة قادة مجموعة العشرين افتراضيا 21 و22 نوفمبر القادم

الإثنين، ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠ – ٩:٠١ ص الرياض في 28 سبتمبر / وام / أعلنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.