"التعاون الإسلامي" تحث دولها على الالتزام بتخصيص 6 % من الإنفاق الوطني للأمن الغذائي.

جدة في 20 أبريل / وام / حثت منظمة التعاون الإسلامي الدول الأعضاء على تنفيذ التوصيات المتعلقة بتخصيص 6 في المائة من الإنفاق الوطني لقطاع الزراعة والأمن الغذائي وإنشاء احتياطات إقليمية للأمن الغذائي.

وقال السفير حميد أوبيليرو الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في منظمة التعاون الإسلامي إن الأزمات المرتبطة بالأمن الغذائي عبر العالم وعلى مدى العقد الماضي أبرزت مدى أهمية التنمية الزراعية والأمن الغذائي في مختلف البلدان.

وأشار إلى أن هذه المسألة تزداد أهمية نظرا كون أكثر من /50 / في المائة من إجمالي تعداد سكان المنظمة يعيشون في المناطق الريفية ويعتمدون في كسب عيشهم على الزراعة.

وقال السفير أوبيليرو إن دول المنظمة تستأثر بنسبة /29/ في المائة من الأراضي الزراعية في العالم وتصنف /31/ دولة عضو ضمن البلدان الـ 20 الأولى المنتجة للسلع الزراعية الرئيسة في العالم .. فيما تتنوع هذه السلع ما بين الحبوب كالقمح والأرز والذرة وسلع المناطق الاستوائية المعتدلة مثل الكاكاو والمطاط وقصب السكر.

وحول مواضيع المؤتمر الإسلامي الوزاري السابع لوزراء الزراعة حول الأمن الغذائي والتنمية الزراعية الذي تعقده منظمة التعاون الإسلامي خلال الفترة من/ 26 ــ 28/ إبريل 2016 في العاصمة الكازاخية آستانا ..

بين السفير أوبيليرو أن المؤتمر سيناقش الوضع الحالي للزراعة والأمن الغذائي في الدول الأعضاء في المنظمة وإنشاء المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي في كازاخستان.

ويأتي المؤتمر الإسلامي الوزاري حول الأمن الغذائي والتنمية الزراعية لدعم مختلف البرامج والمشاريع التي تنفذها منظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها مثل إعلان جدة للأمن الغذائي والمشاريع المرتبطة في هذا الإطار التي ينفذها صندوق التضامن الإسلامي والبرنامج الخاص من أجل تنمية أفريقيا وخطة عمل المنظمة مع آسيا الوسطى وغيرها من البرامج والمشاريع.

ومن المرتقب أن يناقش مؤتمر آستانا المشكلات والتحديات المستمرة التي تواجه التنمية الزراعية والأمن الغذائي في الدول الأعضاء في المنظمة في ظل تراجع معدل حصة الزراعة من الناتج المحلي الإجمالي للدول الأعضاء بنسبة / 10.3 / في المائة عام 2013 مقابل /16.3/ في المائة عام 1990.

كما تشير إحصائيات عام 2015 إلى أن /28 / دولة عضو في المنظمة تندرج ضمن الدول الـ 54 في العالم ذات النقص الغذائي.

كما يبحث وزراء الزراعة في آستانا آخر التطورات في احتياطي الأمن الغذائي لمنظمة التعاون الإسلامي وتنفيذ إعلان جدة حول الزراعة والأمن الغذائي والعناصر الزراعية للبرنامج الخاص لتنمية أفريقيا وصندوق التضامن الإسلامي وخطة عمل المنظمة للقطن وإطار التعاون حول الزراعة والتنمية الريفية والأمن الغذائي.

ويستعرض الوزراء التقارير المقدمة من الأمانة العامة للمنظمة مجموعة البنك الإسلامي للتنمية مركز البحوث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية ” مركز أنقرة ” ومعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية والغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة.

– مل – دنا –

وام/شهـد/دنا/مصط

شاهد أيضاً

لجنة رؤساء هيئات الأسواق المالية بدول التعاون تعقد اجتماعها الـ 21

الثلاثاء، ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ – ١٠:٣٧ ص الرياض في 22 سبتمبر / وام / عقدت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.