اللجان التنسيقية لعام القراءة تعلن عن مشاريع وبرامج القراءة للجهات المحلية على مستوى الدولة./ إضافة أولى

ومن مبادرات ابوظبي “برزة القراءة” حيث أعلنت مطارات أبوظبي بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن افتتاح مكتبة في مطار أبوظبي الدولي.. وتستهدف المكتبة توفير مجموعة من الكتب بعدة لغات للمسافرين وتقع في المرفق الذي يربط بين المبنيين الأول والثالث بمطار أبوظبي الدولي.

ومن الفعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يشكل جزءاً من استراتيجية شركة “كتاب” الرامية إلى تحويل أبوظبي إلى مركز رئيسي في عالم النشر، ويعد معرض أبوظبي الدولي للكتاب منصة بارزة للقاء الناشرين، والموزعين والوكلاء، والمنظمات الثقافية، وفي عام 2016 نحتفل بالذكرى الـ 26 على انطلاق المعرض.

أما عن الفعاليات التي سيتم تنظيمها في أبوظبي حتى نهاية العام فقال عبد الرحيم البطيح أن خطة لجنة إمارة أبوظبي تشمل “قرية إقرأ” حيث ستنظم مكتبة زايد المركزية جلسة خارجية طوال شهر ديسمبر تقرأ فيها الكتب وتنظم فيها المسابقات والفعاليات الخاصة بتعزيز وتشجيع القراءة لأفراد المجتمع.. أما معرض العين تقرأ فسيتم خلاله توفير الكتب وتنظيم الفعاليات لتشجيع قراءة الأسر في العين وبالأخص الأطفال واستقطابهم لممارسة القراءة كنشاط ترفيهي .. كما ستعمل هيئة أبوظبي للثقافة والسياحة خلال العام الحالي على فتح أفرع للمكتبات العامة في مدينة زايد وفي الوثبة وأخرى في العاصمة في أبراج النيشن تاور.

وحول أبرز فعاليات عام القراءة التي تم تنفيذها في إمارة دبي منذ بداية العام قالت عائشة ميران مساعد الأمين العام لقطاع الاستراتيجية والحكومة في المجلس التنفيذي في دبي أنه تم الإعلان عن والبدء في تنفيذ تأسيس أكبر صرح ثقافي على مستوى الوطن العربي من خلال مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم والتي ستضم عدة مكتبات بالإضافة إلى مبادرات تهدف لحماية اللغة العربية وتشجيع القراءة ضمن الجيل القادم.. كما أطلقت هيئة الطرق والمواصلات مبادرة مكتبة المواصلات العامة وهي عبارة عن توفير مكتبات صغيرة في محطات المترو تضم كتبًا باللغتين العربية والانجليزية تتيح للركاب استعارة الكتب للقراءة واعادتها عند الانتهاء منها. وقد تم تدشين أول مكتبة في محطة طيران الإمارات..وسيتم افتتاح الثانية في محطة بنك الخليج الأول لمترو دبي.

وأضافت عائشة ميران أن بلدية دبي قامت بإطلاق مبادرة “نقرأ على الشاطئ” التي تهدف إلى توفير مكتبات على الشواطئ العامة في دبي بما يمكن مرتادي الشواطئ من استعارة الكتب بصورة مباشرة.. بينما أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم المرحلة الأولى من مبادرة “مكتبة دبي الرقمية” التي تهدف لتوفير منصة إلكترونية متطورة لدعم ثقافة القراءة تحوي مجموعة ضخمة من الكتب باللغة العربية.

وعن نشاطات إمارة الفجيرة لعام القراءة قال سعادة محمد سعيد الأفخم المدير العام لهيئة الثقافة والإعلام بالفجيرة إن عدد الفعاليات التي تم الإعلان عنها هو 96 فعالية تم تنفيذ 66 منها منذ شهر يناير وحتى الآن..

وبلغ عدد الفعاليات التي سيتم تنفيذها حتى نهاية العام 30 فعالية.

وتحدث الأفخم عن عدد منها مشيراً إلى معرض الفجيرة الدولي للتعليم والتوظيف الذي انعقد تحت شعار “نقرأ لنرتقي” في مركز الفجيرة للمعارض بمشاركة 80 جهة ومؤسسة من مختلف القطاعات الحكومية والاتحادية والخاصة و 150 جامعة و مؤسسة تعليمية من مختلف دول العالم.. وصاحب المعرض مؤتمر الفجيرة الدولي الأول للتعليم والتوظيف بمشاركة 40 خبيراً عالمياً ناقشوا التميز في جودة استراتيجيات الموارد البشرية واستشراف التعليم وخصصت إحدى جلسات المؤتمر للقراءة تحت عنوان “تحديات القراءة في عصر التكنولوجيا”.. كما تضمنت فعاليات المعرض حديقة القراءة وهي مساحة للقراءة تم تخصيصها في المعرض عرضت فيها عدد من المكتبات ودور النشر مجموعة كبيرة من الكتب.

كما أطلقت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية مبادرة “قراءة سائح” في مطلع شهر إبريل الماضي والتي تهدف إلى تعريف السائحين في دولة الامارات العربية المتحدة بأهم الملامح التاريخية والوطنية والجغرافية والاقتصادية للدولة بالإضافة إلى تعريفهم بأبرز المبادرات والانشطة المقامة في الدولة ومن بينها عام القراءة.. وتتلخص المبادرة في اختيار المناطق التي يتجمع فيها السياح كالفنادق والمجمعات التجارية والمناطق الأثرية والسياحية وتوفير مجموعة مميزة من الكتب التعريفية لهم باللغتين العربية والإنجليزية.

ونظم مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية المسابقة القرائية /جواب في كتاب/ لموظفي دوائر حكومة الفجيرة والتي تتلخص في طرح أسئلة تكمن إجاباتها في كتب تم توفيرها في الدوائر الحكومية ويكافأ الفائزون بجوائز قيمة من قبل المجلس وتهدف المسابقة إلى الجمع بين القراءة الجادة لبعض الكتب المنتخبة وحب المنافسة والإبداع والتميز.

وأقامت كلية الفجيرة في 19 إبريل 2016 الملتقى الطلابي الإعلامي الثاني بعنوان “القراءة طريق الإبداع” الذي ينظمه طلبة قسم الاتصال الجماهيري والعلاقات العامة بكلية الفجيرة، وتضمن الملتقى جلسة ضمت 3 محاور تناولت مختلف المواضيع المتعلقة بالقراءة.

كما قامت مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق بإنتاج فيلم وثائقي قصير تحت عنوان / كيف غيرتني القراءة / تقوم فيه المؤسسة طوال العام بتسليط الضوء على شخصيات بارزة تتحدث عن القراءة وتأثيرها وما أضافته لها ويتم عرض الفيلم على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى قناة اليوتيوب التابعة للمؤسسة وعدد من الدوائر المحلية.

وعن مشاريع إمارة الفجيرة المقبلة حتى نهاية العام الجاري قال الأفخم إن هناك عدداً كبيرا المشاريع التي ستنفذ حتى نهاية العام من بينها مسابقة “أمة اقرأ، في رمضان تقرأ” والتي تطلقها مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية خلال شهر رمضان المبارك وهي مسابقة ترفيهية وتعليمية موجهة للجمهور تطرح عبر موقع /تويتر/ الخاص بالمؤسسة.

//يتبع//

وام/حام/ععا/مصط

شاهد أيضاً

حمدان بن محمد يدشن المقر الجديد لمركز دبي للإخصاب

– الأحدث في المنطقة لعلاج العُقم وبحوث ودراسات عِلْم الأجنّة . – المركز يستقبل 14 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.