النشرة الثقافية لاتحاد وكالات الانباء العربية /فانا/./ إضافة خامسة

مشروع فني للتشكيلي سامي بن عامر يعيد الحياة ل­”برج منيف” بصفاقس ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تونس /وات/ فى مرسمه الكائن بالطابق الرابع بإحدى العمارات القديمة بحي المنار بالعاصمة، يجلس الفنان سامي بن عامر إلى طاولة صغيرة مفترشا حصيرا تقليديا قد من جلد خروف، يمارس شغفه بالفرشاة والالوان وبهما يرسم مايجول بخاطره من أحاسيس مشحونة ومشاغل قد لا تعير اهتمام غيره.

فى هذا المرسم، لا مكان لغير أدوات العمل، لوحات تشكيلية بتقنيات مختلفة هنا وهناك، فرش ومحامل وألوان ومستلزمات مختلفة لا يعرف سرها الا الرسامون، هي كل ما يحتاجه الفنان التشكيلي ليخلد لابداعه بعيدا عن ضوضاء المدينة والحياة. هنا يسهر سامي بن عامر على تحقيق مشروعه الفني الذي حلم به منذ وقت ليس بالقريب ويسهر ليلا نهارا على تجسيده واخراجه فى احسن الصور.

برج منيف، معلم تاريخي فى خطر ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ “برج منيف” هو أحد أبرز المعالم التاريخية فى مدينة صفاقس وهو مهدد بخطر السقوط، يقول سامي بن عامر “أحاول أن أجعل من هذا المعلم مكانا تتمازج على جدرانه ونوافذه الالوان لتنضج لوحات مشبعة بالدلالات الرمزية والجمالية”.

وقد اختار سامي بن عامر فى بعض اعماله توظيف الخط العربي ورموزه لابراز جمالية الهندسة المعمارية القديمة من جهة ولتسليط الضوء على عدة اشياء ذات صلة بالحياة اليومية فى هذا “البرج الصفاقسي”.

“الطاولة الصغيرة”، “حصير جلد الخروف”، “القبقاب”، “كرسي الحمام”، “البندير”، “الغربال” وغيرها، كلها أدوات استلهم منها الفنان سامي بن عامر مواضيع للوحاته التشكيلية وهي تحيل الى ذاكرة شخصية وجماعية مشبعة بالاحداث والطقوس الجميلة.

وقام الفنان سامي بن عامر بتصوير هذه الاعمال فوتوغرافيا وتسجيليا وعرضها أيام 22 و23 و24 افريل الجاري فى محيط معلم “برج منيف” بصفاقس بعد ان تعذر عرض نسخها الاصلية فى هذا الفضاء نظرا لان هذا المعلم آيل للسقوط، وهي رسالة ربما أراد من خلالها بن عامر لفت نظر من يهمه الامر الى ضرورة انقاذ ابراج مدينة صفاقس من المخاطر التي تتهددها.

ويندرج المشروع الفني ضمن تظاهرة “برج منيف فى خطر” التى تنتظم ببادرة من عدد من الرسامين بالجهة وجمعية احباء الفن التشكيلي بصفاقس، وهي تهدف بالخصوص الى انقاذ عدد من المعالم التاريخية والابراج بالجهة.

//يتبع//

وام/مصط/زاا/سرا/زمن

شاهد أيضاً

روسيا تسجل 277 وفاة و 8320 إصابة جديدة بـ’كورونا’

الإثنين، ١٢ أبريل ٢٠٢١ – ١٠:٢٥ م موسكو في 12 أبريل/ وام / سجلت روسيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.