الهلال الأحمر يعلـن عـن أسماء المدارس والفئات الفائزة بجائزة عـون للخدمة المجتمعية للعام الدراسي الحالي.

أبوظبي في 26 مايو/ وام / أقامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على مسرح مبنى الأرشيف الوطني في أبوظبي التابع لوزارة شؤون الرئاسة اليوم حفلها السنوي لتوزيع جائزة عون للخدمة المجتمعية على المدارس الحكومية والخاصة المشاركة في برامج وأنشطة الهلال الطلابي للعام الدراسي 2015-2016 وعلى الفئات المتميزة المشاركة في الجائزة.

حضر الحفل سعادة مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم وسعادة محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي للعمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم وسعادة راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية بهيئة الهلال الاحمر وعدد من مدراء فروع الهيئة في كافة الإمارات ومندوبين عن المدارس الفائزة والمناطق التعليمية بالدولة وأعضاء لجنة تحكيم الجائزة وطلبة وطالبات المدارس المشاركة في برامج الجائزة.

وأكد راشد المنصوري في كلمة ألقاها في بداية الحفل أن إدارة المتطوعين بالهلال الأحمر درجت على تنظيم هذا الاحتفال السنوي للتعريف بالأهداف السامية للهلال الأحمر وترجمتها إلى أعمال واقعية تخدم المجتمع المحلي عبر جائزة عون للخدمة المجتمعية مضيفاً بأن تنافس المدارس المشاركة في برامج الجائزة يعمل على ترسيخ قيم المبادرة ومشاركة طلاب المدارس من الجنسين في الأنشطة المجتمعية وغرس مفاهيم الولاء والانتماء للوطن وذلك بتنفيذ برامج إنسانية مجتمعية متميزة تنشر الوعي التطوعي بين كافة أفراد المجتمع.

وقال إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ساهمت منذ تأسيسها في العام 1983 في تنفيذ العديد من برامج الإنسانية على المستوىين المحلي والعالمي لمساعدة الشرائح الضعيفة والمحتاجة التي تجد كل رعاية واهتمام من الهلال الأحمر وذلك بالتعاون مع شركاء الهيئة الإستراتيجيين في العمل الإنساني وكان لفرسان الهلال الطلابي في مختلف المراحل الدراسية شرف المشاركة في كافة الأنشطة الإنسانية التي تنفذها الهيئة مدركين بحسهم الإنساني إن العمل المجتمعي والتطوعي مسؤولية أخلاقية متوارثة تبنى عليها تنمية المجتمع وهو الهدف الذي تسعى إليه جائزة عون للخدمة المجتمعية .

وقدم المنصوري في ختام كلمته الشكر والتقدير لوزارة التربية والتعليم ولمجلس أبوظبي للتعليم وللمدارس المشاركة في برامج الجائزة وللجان تحكيم الجائزة ولكافة الأساتذة والأخصائيين ومشرفي الأنشطة وللطلبة والطالبات ولكل من شارك في هذه المبادرة المجتمعية ولكل من قدم يد المساعدة في الأعمال الإنسانية التي ينفذها الهلال الأحمر لصالح الفئات التي يستهدفها بعطائه الإنساني.

من جانبه أشار راشد محمد الخطيبي الكعبي مدير إدارة المتطوعين بالهلال الأحمر إلى أن الأعمال التطوعية التي يتم تنفيذها عبر فرسان الهلال الطلابي بإدارة المتطوعين تهدف إلي توثيق العلاقات الإنسانية بين الأفراد والجماعات لإيجاد التفاعل الأفضل في الحياة لمساعدة الآخرين وتعبئة الطاقات البشرية والمادية وتوجيهها إلي عمل إنساني واجتماعي يعود بالنفع على الفئات الضعيفة وإلى سد الفراغ في الخدمات المجتمعية الإنسانية المقدمة وتوسيع قاعدتها وهذا ما تحققه جائزة عون وتعمل الهيئة على ترجمته إلى أعمال واقعية تخدم المجتمع المحلي.

//يتبع//

وام/مطط/دنا/ععا/سرا

شاهد أيضاً

‘خليفة لنخيل التمر’ تطلق مبادرة’ سلسلة الـ 50 كتيبا في عام الـ 50′

الثلاثاء، ١٣ أبريل ٢٠٢١ – ١٠:٥٤ ص أبوظبي في 13 أبريل / وام / أطلقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.