انطلاق المؤتمر الثامن لأبحاث الطلبة في الحوسبة التطبيقية بمشاركة 24 جامعة من 9 دول عربية.

دبي فى 27 إبريل / وام/ انطلقت اليوم فى جامعة زايد بحضور سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي أعمال المؤتمر السنوي الثامن لأبحاث الطلبة الجامعيين حول الحوسبة التطبيقية الذي تنظمه كلية الابتكار التقني بالجامعة تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح رئيسة جامعة زايد ويستمر على مدى يومين في فرع الجامعة بدبي.

يشارك في المؤتمر الذي يعقد تحت شعار “الباحثون والقراء اليوم ..

مبتكرون وقادة غدا” نحو 500 طالب وطالبة وأعضاء الهيئات التدريسية في 24 جامعة ومؤسسة تعليمية تمثل تسع دول عربية فضلا عن عدد كبير من الخبراء والمتخصصين من الإمارات والوطن العربي وكندا وأوروبا.

ويناقش المؤتمر مختلف مواضيع تكنولوجيا المعلومات وبشكل خاص الحوسبة التطبيقية وذلك سعيا إلى تعزيز المناخ التعليمي المتطور وإتاحة الفرص للطلاب لعرض أفكارهم وإبداعاتهم والتواصل مع الخبراء والباحثين والأساتذة الجامعيين.

وألقى سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان الكلمة الرئيسية قال فيها” أحييكم أجمل تحية من هذا المنبر العلمي المتميز لجامعة تحمل اسم المؤسس الوالد الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه الذي طالما حثنا نحن أبناء الامارات على نهل العلم والتعليم من مصادره حين قال ستظل الجامعات دائما هي المشاعل التي تضيئ لنا فضاء المعرفة”.

وأكد سموه أن التوجيهات الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” تولي أهمية خاصه لثلاثة معايير ضرورية لتقدم الشعوب وتنميتها ألا وهي الاهتمام بالشباب ونشر ثقافة العلم والمعرفة وتنمية روح الابتكار والإبداع ولذلك جاء هذا التجمع الشبابي الذي تحتضنه جامعة زايد اليوم لشباب الدول الشقيقة حتى نتباحث ونتبادل أفضل المعارف وأحسن الممارسات التي تقودنا جميعا نحو بناء مجتمعات مبدعة وغنية ثقافيا ومعرفيا تماشيا مع رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله حين أعلن عن أن يكون عام 2016 هو عام للقراءة حيث قال إن القراءة هي المهارة الأساسية لخلق جيل جديد من العلماء والمفكرين والباحثين والمبتكرين وإن تأسيس اقتصاد قائم على المعرفة لا يقوم باستيراد الخبرات من الخارج بل غرسها فى من بالداخل بتنشئة جيل متعلم قارئ راعي لتطورات العالم الذي نعيش فيه.

وأشار سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان إلى أن القراءة هي المفتاح الرئيسي لعقول واعية خلاقة وهي لغة التواصل والتسامح بين الشعوب كما أوضح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأننا في دولة الامارات المتحدة نريد أن نكون منارة العلم والمعرفة كما كانت الأندلس وغرناطة وبغداد وتكون دولة الامارات مصدرا للتنوير و المعرفة.

ونبه سموه الى ان هذه التظاهرة العلمية التي نشهدها اليوم في جامعة زايد ماهي إلا ترجمة لمبادئ وفكر قيادة رشيدة ولن تتكامل هذه الرؤية إلا بفتح أيادي التعاون مع أشقائنا في الدول العربية المجاورة التي ربطنا بها التاريخ والأهداف المشتركة لخدمة الحضارة الإنسانية.

من جانبه قال سعادة الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد خلال افتتاحه للمؤتمر “إننا في جامعة زايد بتوجيهات معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي ملتزمون بدعم طلبتنا بمرحلة البكالوريوس في إجراء الأبحاث بإشراف أساتذتهم كل في مجال تخصصه الأكاديمي” .

واوضح أن “هذا الحدث اجتذب 156 مشروعا بحثيا فرديا وجماعيا سيقدمها الطلبة المشاركون عبر 13 عرضا تقديميا حيا و24 عرضا مضيئا و 120 عرضا ملصقا لافتا الى ان الشعار الذي ينطلق منه المؤتمر يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بأن يكون العام 2016 هو عام القراءة لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو المزيد من التقدم والازدهار.

اما الدكتور زكريا معمر عميد كلية الابتكار التقني فاعرب عن فخر جامعة زايد باستضافة هذا المؤتمر للمرة الثامنة فيما قال الدكتور قصي محمود مساعد عميد كلية الهندسة والعلوم التطبيقية في جامعة أونتاريو للتكنولوجيا بكندا وأحد مؤسسي المؤتمر إن الهدف من المؤتمر هو تعزيز النشاط البحثي على مستوى جامعات المنطقة من خلال تنظيم منتدى للطلاب فيما أشارت الدكتورة مي ليث الطائي مساعدة العميد لشؤون البحوث و الدراسات العليا في كلية الابتكار التقني بجامعة زايد الى إن موضوع مؤتمر هذا العام يتماشى مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان سنة 2016 سنة القراءة في الدولة و الحرص على إنشاء جيل قارئ و مبدع.

وكان عدد من الطلبة المشاركين قد عرضوا ضمن المؤتمر بعض المشاريع البحثية في مناقشات مفتوحة مع الخبراء بحضور أقرانهم بينما عرض البعض الآخر في معرض ملصقات تحتوي على معلومات ورسومات ووسائل إيضاح تشرح محتويات الأبحاث.

-سلم –

وام/سلم/سلا/مصط

شاهد أيضاً

البواردي بمناسبة اليوم الوطني السعودي :أفراح المملكة أفراحنا

الثلاثاء، ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ – ٢:٥٨ م أبوظبي في 22 سبتمبر/وام/ تقدم معالي محمد بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.