الرئيسية / اقتصاد / برامج ‘رواد’ التدريبية والاستشارية تحفز مناخ الأعمال في الشارقة

برامج ‘رواد’ التدريبية والاستشارية تحفز مناخ الأعمال في الشارقة

الشارقة في 16 مارس / وام / تسعى مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية
” رواد ” إلى تهيئة المناخ التحفيزي لريادة الأعمال في إمارة الشارقة من
خلال إطلاق برامج ومبادرات التدريب والاستشارات الرامية إلى إعداد وبناء
وتطوير مهارات ريادة الأعمال لدى الشباب المواطن وتنمية كفاءاتهم
وقدراتهم المهنية، وتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس وتمكينهم من مزاولة
أعمالهم بالشكل الأمثل وذلك بمختلــف النشاطات والقطاعات في الإمارة
مرتكزة على رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو
المجلس الأعلى حاكم الشارقة في تنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة
بالإمارة وإعداد الشباب المواطن ليصبحوا رجال أعمال ناجحين قادرين على
البدء بمشاريعهم.

وكشف حمد المحمود مدير مؤسسة ” رواد ” أن إجمالي عدد المشتركين في
برامج ” رواد ” التدريبية وصل منذ تأسيس المؤسسة إلى 4000 متدرب من رواد
الأعمال من مختلف إمارات الدولة، لافتا إلى أن “رواد ” حرصت منذ البداية
على تطوير وتنويع المحتوى التدريبي بحيث شملت برامج مخصصة للمبتدئين في
مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة تهتم بسبل تأسيس المشروع الصغير مثل ”
كيفية بدء المشاريع الصغيرة ” و ” إعداد دراسات الجدوى للمشاريع ” و”
المهارات القيادية والإدارية” و”الإبداع والابتكار في المشاريع الصغيرة
والمتوسطة” بالإضافة إلى برامج أخرى أكثر تقدما توجه رائد الأعمال صاحب
المشروع القائم إلى سمات إدارة وتطوير المشاريع الصغيرة مثل “التسويق
الابتكاري” و”سبل تطوير وتخطيط منتجات وخدمات المشروع الصغير”.

وأكد المحمود أن تطور النشاط التدريبي لم يكن معرفيا فقط بل كان
جغرافيا كذلك فمنذ 2006 بدأت “رواد” في توجيه جزء من أنشطتها التدريبية
إلى المناطق الوسطى والشمالية حيث عقدت برامج تدريب في المنطقة الشرقية
بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

وفي عام 2011 بدأت “رواد” بإطلاق عدد من برامج الدبلوم المتخصصة مثل
“دبلوم إدارة المشاريع الصغيرة المتوسطة” المعني بتفاصيل الإدارة
الناجحة للمشاريع الريادية ماليا وتنظيميا وتسويقيا وكذلك تقدمت ” رواد
” بأول دبلوم في ريادة الأعمال الصناعية في عام 2013 بغرض تبديد المخاوف
السائدة حول الاستثمار في المجال الصناعي وتشجيع رواد الاعمال محليا على
اقتحام هذا المجال.

وفي عام 2017 أطلقت المؤسسة النسخة الأولى من “دبلوم إدارة
المطاعم” حيث قامت بسلسلة من الدراسات التسويقية على القطاعات الرائدة
في الدولة وجاء قطاع المطاعم في المرتبة الأولى ضمن القطاعات المدروسة
وبناء على ذلك خططت المؤسسة لإطلاق دبلوم مهني في كيفية إدارة المطاعم
يستهدف المواطنين من أصحاب الأفكار المهتمين بقطاع المطاعم أو من أصحاب
المشاريع الصغيرة والمتوسطة القائمة.

كما أطلقت المؤسسة “برنامج الماجستير المصغر في الاقتصاد وريادة
الأعمال” والذي ينفذ على مدار خمسة عشر يوم عمل مكثفة تتضمن مئة ساعة
تدريبية ما بين ورش العمل والتطبيقات العملية والتكليفات والدراسات
الميدانية حيث يقوم المشاركون في البرنامج بإعداد بحث التخرج بالمشاركة
مع مجموعة العمل التي عملوا معها خلال أيام التدريب في التكليفات
العملية وذلك بغرض إثراء المعرفة لديهم وإتاحة الفرصة لكل مشارك للتركيز
على أحد الجوانب التنموية في اقتصاد ريادة الأعمال وسيتم العمل على
تكريمهم ومنحهم شهادات معتمدة.

وأشار المحمود إلى أن المؤسسة ستطلق عددا من الدورات التدريبية
والدبلومات المهنية الجديدة التي تستهدف فئة أصحاب المشاريع الصغيرة
والمتوسطة وتحاكي تحديات ومتطلبات واهتمامات رائد الأعمال في الدولة.

وأوضح أن عدد البرامج التدريبية التي تم تنفيذها في 2018 وصل إلى
22 برنامجا بزيادة خمسة برامج عن 2017 شارك فيها 511 رائد ورائدة أعمال
بزيادة 12 بالمائة بواقع 245 ساعة تدريبية بزيادة 60 بالمائة بالمقارنة
مع 2017 كما تم إطلاق وتنفيذ خمسة برامج دبلوم مهني شارك فيها 50 رائد
ورائدة أعمال فيما بلغ إجمالي ساعات التدريب التي قدمت في البرامج
الخمسة 250 ساعة.

ولا تنحصر جهود “رواد” في تهيئة البنية المعرفية لريادة الأعمال
في إمارة الشارقة على توفير البرامج التدريبية فحسب وإنما يمتد لتقديم
الاستشارة والمعرفة للراغبين في طرح مشاريعهم حيث يقوم فريق من الخبراء
لدى المؤسسة بتقديم حزمة من خدمات الاستشارات المتخصصة في قطاع المشاريع
الصغيرة والمتوسطة دون مقابل مادي يؤكد فاعلية تلك الخدمات من خلال
الاهتمام بالمنتسبين إليها والتركيز على دعمهم ومناقشة أفكارهم
ومساعدتهم على تطويرها وتحويلها إلى مشاريع تجارية ناجحة.

وأضاف المحمود استطاعت “رواد” في السنوات العشر الأخيرة أن تكون
الحاضنة الرئيسية لرواد الأعمال المواطنين في إمارة الشارقة من خلال ما
تقدمه كذلك من خدمات استشارية ذات كفاءة عالية ومتخصصة تلبي متطلبات سوق
العمل ونطمح هذا العام إلى زيادة عدد الخدمات الاستشارية التي سنقدمها
في 2019 نظرا للنمو الملحوظ في طلبات المشاركة مع التركيز على تنويع تلك
الخدمات وتسليط الضوء على الفرص الجديدة والظروف الاقتصادية الراهنة،
بهدف إنجاح المشاريع وإيجاد مكان لها على خريطة الأسواق.

وارتفع عدد الاستشارات المتخصصة المقدمة من قبل “رواد” من 73
استشارة في عام 2017 إلى 171 استشارة في 2018 ليصل إجمالي عدد
الاستشارات التي قدمتها “رواد” إلى أعضائها منذ تأسيسها في 2005 إلى
1341 استشارة وذلك في الاستشارات الإدارية والمالية والتسويقية.

وتقدم مؤسسة “رواد” لأعضائها استشارات إدارية من خلال أربعة برامج
هي “دراسات الجدوى الأولية” بغرض معرفة الجدوى الاقتصادية للمشروع أو
تقديمها للحصول على تمويل من الجهات التمويلية سواء المؤسسات الداعمة أو
الشراكات التجارية و”برنامج رواد الأعمال” الذي يأخذ صاحب المشروع في
رحلة إنشاء مشروع تجاري يمتلك جميع مقومات النجاح و”إعداد خطط العمل
والخطة التشغيلية” بالإضافة إلى “برنامج التخطيط الاستراتيجي للمشاريع
الصغيرة” الذي يستهدف رواد الأعمال الراغبين في وضع خطة استراتيجية
لمشروعهم تتوافق مع الرؤية الشخصية الخاصة بهم.

كما تقدم مؤسسة “رواد” باقة من الاستشارات المالية من أبرزها
“إعداد الخطط المالية للمشروع” الذي يستهدف رواد الأعمال الراغبين في
وضع خطط مالية إما للحصول على الدعم المالي أو الحصول على شراكات
وتحالفات تجارية بالإضافة إلى “تسهيل الدعم المالي للمشاريع الصغيرة”
الذي يستهدف أصحاب الأفكار الذين يرغبون في الحصول على تمويل مالي
لمساعدتهم في تأسيس أعمالهم التجارية بحيث يساعد رواد الأعمال وأصحاب
المشاريع الصغيرة والناشئة في إعداد الدراسات والتقارير المالية لتسهيل
الحصول على تمويل من قبل جهات الدعم الحكومية أو الخاصة.

وتقدم المؤسسة لأعضائها أيضا العديد من الاستشارات التسويقية من
ضمنها برنامج “الخطة الاستراتيجية التسويقية للمشاريع الصغيرة” الذي
يساعد صاحب المشروع في وضع خطة تسويقية تشمل عمليات التسويق والإجراءات
التنفيذية التي سيقوم بها خلال الفترة الأولى من حياة المشروع وبرنامج
“تصميم المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي” الذي يستهدف الراغبين
في الحصول على موقع إلكتروني احترافي يمثل أعمالهم التجارية بكل مهنية
أمام عملائهم ليعطي مصداقيه للمشروع مع تقديم استشارات في كيفية
الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق المشاريع الريادية
بالإضافة إلى برنامج ” بناء العلامة التجارية” الذي يستهدف المساعدة في
بناء العلامة التجارية للمشروع وترسيخها في السوق ولدى العملاء و كيفية
وضع خطة لانتشارها بما يتلاءم مع أنشطة الشركة وسياساتها وإجراءاتها.

– بتل –

شاهد أيضاً

3 مليارات درهم تصرفات عقارات دبي اليوم

الأحد، ١٩ مايو ٢٠١٩ – ٤:٣٢ م دبي في 19 مايو/ وام / حققت التصرفات …