بوجاتشار يهدي فريق الإمارات صدارة طواف الإمارات ..والايطالي جانا يتوج بلقب المرحلة الثانية

أبوظبي في 22 فبراير / وام / أهدى السلوفيني تادي بوجاتشار، فريق
الإمارات، صدارة طواف الإمارات 2021 للدراجات الهوائية، السباق العالمي
الوحيد في الشرق الأوسط ضمن أجندة سباقات الاتحاد الدولي، وذلك عقب
نهاية المرحلة الثانية التي أقيمت اليوم بجزيرة الحديريات بالعاصمة
أبوظبي بسباق سرعة ضد الساعة لمسافة 13 كلم.

وتصدر بوجاتشار بطل طواف فرنسا العام الماضي وأحد أبرز المرشحين
للمنافسة على اللقب الترتيب العام للطواف بزمن قدره 4.00.05 ساعة، على
الرغم من حلوله في المركز الرابع في المرحلة الثانية، ليخطف دراج فريق
الإمارات القميص الأحمر المخصص لمتصدر الطواف، وبفارق 5 ثوان عن
البرتغالي جواو ألميدا دراج فريقكويك ستيب الذي جاء في المركز الثاني في
الترتيب العام، والسادس عقب نهاية المرحلة الثانية.

وكان الإيطالي فيليبو جانا دراج فريق إينوس البريطاني قد أحرز لقب
المرحلة الثانية “الحديريات”، في نتيجة متوقعة باعتباره بطل العالم
لسباقات ضدالساعة، حيث أنهى السباق في 13.56 دقيقة.

وجاء في المركز الثاني السويسري ستيفان بيسيرجر دراج فريق “إي إف
إيديوكيشن”، بفارق 14 ثانية عن جانا، فيما احتل المركز الثالث
الدانماركي دراج فريق الإمارات ميكيلبيرج، وخلفه زميله في الفريق
تاديبوجاتشار.

واحتفظ جواو ألميدا بالقميص الأخضرالمخصص لمتصدر الطواف بالنقاطب عدما
رفع رصيده إلى 23 نقطة، بفارق 3 نقاط عن الإيطالي فيليبو جانا،
وتاديبوجاتشار الذي احتل المركز الثالث بالنقاط برصيد 19 نقطة، وفي
المركز الرابع الهولندي ديفيد ديكر دراج فريق جامبو فيزما.

وحقق بوجاتشار العديد من المكاسب ليؤكد تألق فريق الإمارات بعد مرور
مرحلتين فقط على الطواف بعد أنخطف القميص الأبيض لأفضل دراجشاب، متقدما
على جواو ألميدا، فيما احتفظ الأخير بالقميص الأسود المخصص لمرحلة
السرعة المتوسطة.

وتوج سعادة المهندس حمد علي الظاهري وكيل دائرة تنمية المجتمع فيليبو
جانا بلقب بطل المرحلة الثانية، بينما توج سعادة عارف العواني الأمين
العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وأنس القبيسي نائب الرئيس التنفيذي للموارد
البشرية والإدارة بشركة أدنوك البرية بوجاتشار بالقميص الأحمر.

وشارك في تتويج متصدري الطواف سلطان الظاهري مدير عام اتصالات بأبوظبي،
والعقيد حمد عبد الله النيادي مدير مديرية شرطة العاصمة، ومحمد القاسم
المدير الإداري في نخيل، ومحمد سند القبيسي عضو مجلس إدارة اتحاد
الإمارات للدراجات، والكابتن طيار السيد هاشم الهاشمي، مدير مشروع تجاري
في طيران أبوظبي، وبنجاين ديفيد مارتن رئيس المكتب التجاري في VPS
للرعاية الصحية.

من جهته أعرب تادي بوجاتشار عن سعادته بتصدر النسخة الثالثة من طواف
الإمارات بعد مرحلتين من السباق، وقال في تصريحاته عقب المرحلة الثانية
اليوم: “كان يوماً جيداً بالنسبة لي وسعيد بما قدمته من أداء، وبالطبع
كان مهما للغاية سواء لي وللفريق ارتداء القميص الأحمر وتصدر الترتيب
العام للطواف في ظل الرغبة القوية للمنافسة على اللقب بما يمنحني دافعاً
كبيراً في المراحل المتبقية”.

وأوضح أنه يشعر بحالة جيدة خلال مشاركته في الطواف، وأنه لا توجد ضغوطات
عليه رغم الترشيحات التي تتجه في صالحه، خصوصاً عقب تتويجه بلقب طواف
فرنسا 2020، إذ أصبحت الأنظار مسلطة عليه كواحد من أفضل دراجي العالم في
الوقت الحالي، قائلا: “بالتأكيد نسعى في فريق الإمارات للفوز بالطواف في
موطنه، وأشكر مسؤولي الفريق على منحي الثقة، وأتطلع إلى تقديم كل ما لدي
من أجل الفريق، لاسيما أن الفريق يملك مجموعة من أفضل الدراجين في
العالم”.

بدوره قال الإيطالي فيليبو جانا المتوج بلقب مرحلة “الحديريات”: “ليس من
السهل أبداً الفوز بتجربة الوقت حتى لو قمت بذلك بأرجل جيدة وتركيز قوي،
ولحسن الحظ لياقتي البدنية جيدة، وكنت جاهزاً للمنافسة في مرحلة سباق ضد
الساعة”.

وأضاف: “حققنا نتيجة رائعة خصوصاً أنها المشاركة الأولى لي في الإمارات،
ورغم سرعة الرياح نجحت في تحقيق معدل سرعة بلغ 56 كلم في الساعة وهو ما
منحني أفضل توقيت”.

من ناحية أخرى أعلن اليوم فريق البيسين فينيكس البلجيكي الانسحاب من
النسخة الثالثة وذلك قبل بداية المرحلة الثانية، ..وقال المكتب الإعلامي
لحكومة أبوظبي في بيان رسمي: “بالتنسيق مع منظمي وحكام طواف الامارات
الدولي، قرر فريق البيسين فينيكس الانسحاب من الطواف حرصاً على إحكام
“الفقاعة الطبية” للسباق بعد اكتشاف إصابة أحد أفراد طاقم الفريق بفيروس
“كوفيد-19” من خلال الفحوصات الدورية التي أجريت للمشاركين في الحدث عقب
نهاية المرحلة الأولى التي أقيمت أمس الأحد.

وأضاف البيان: “واتبع منظمو طواف الإمارات والهيئات الصحية في الدولة
أعلى معايير السلامة والتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية وفق
بروتوكول صحي محكم قبل بداية الحدث وخلاله، بما في ذلك إجراء فحوصات
دورية للدراجين والمشاركين والموظفين بهدف ضمان سلامة وصحة الجميع.

وكان الفريق قد أعلن إصابة أحدالمساعدين ضمن طاقم الفريق وأن الفريق فضل
بالتنسيق مع المنظمين والاتحاد الدولي للدراجات، الانسحاب حرصاً على
إكمال الطواف لبقية الفرق المشاركة، وهو ما أدى إلى انسحاب بطل المرحلة
الأولى الهولندي ماثيوفان دير بويل.

ويدخل طواف الإمارات منعطفاً مهماً، اليوم، مع انطلاق المرحلة الثالثة
في العين “مرحلة ستراتا” التي تقام لمسافة 166 كلم، وهي المرحلة الجبلية
الكلاسيكية وتتكون من مسارات متنوعة ما بين السرعة والمرتفعات التي تشكل
صعوبات أمام الدراجين.

وتعد مرحلة العين حاسمة في حسم طواف الإمارات الدولي والفائز بها يقترب
كثيراً من اللقب بعدما كانت الحاسمة في السنوات الماضية.

وتكشف المرحلة المعالم السياحية لمدينة العين، إذ تتكون من مسار يدور
حول مدينة العين ويمر بالعديد من المعالم المهمة أبرزها حديقة العين
للحيوانات، أكبر حديقة حيوانات في دولة الإمارات، والقطارة، والهيلي،
وواحة العين، التي تعد من أشهر معالم المدينة لما تضمه من عدد هائل من
أشجار النخيل تصل إلى 14700 نخلة، إلى جانب البحيرات وقنوات المياة،
بالإضافة إلى قصر المويجعي الذي يعد من أشهر الأماكن السياحية.

كما يمر الطواف على المبزرة الخضراء التي تتميز بطبيعتها التي تجمع بين
الخضرة والصخور، وتتخللها الينابيع المعدنية، قبل أن تبدأ أصعب مراحل
السباق بالصعود إلى قمة جبل حفيت لمسافة 10 كلم على ارتفاع يصل إلى نحو
1025 متراً، وهي واحدة من أصعب وأقوى مراحل الطواف، إذ يشكل الصعود إلى
قمة جبل حفيت أبرز التحديات أمام الدراجين.

وتستخدم تقنية “الفيلون” في نقل فعاليات النسخة الثالثة من طواف
الإمارات، للعام الثالث على التوالي، وهي إضافة مهمة في نقل بيانات
الدراجين خلال مراحل السباق كافة وعبر تحليل أدائهم على مدار السباق
بالكامل.

وتقنية “الفيلون” هي تكنولوجيا تستخدم في نقل الفعاليات الرياضية وترتكز
على تركيب كاميرات في دراجات المشاركين، بالإضافة إلى أنها تقوم بتحليل
بيانات الدراجين خلال السباق بشكل حي ومباشر، وتتضمن العديد من البيانات
المهمة الخاصة بكل دراج مثل التفاصيل الحيوية للدراج والمتعلقة بحالته
البدنية كدقات القلب وقوة الدراج ومعدل سرعة الرياح، فضلاً عن معلومات
حية عن السباق ككل.

وتستخدم تقنية الفيلون التصوير عالي الجودة ب 360 درجة بشكل يبهر الحضور
الذين تابعوا تفاصيل السباق على شاشات التليفزيون، بحيث يظهر الدراجون
على الكاميرات بشكل مختلف عندما يتم النقل عبر الكاميرا المثبتة على
دراجة كل متسابق.

ويحظى طواف الإمارات 2021 باهتمام إعلامي كبير من مختلف وسائل الإعلام
العالمية منذ انطلاقة أمس، إذ تناولت وسائل الإعلام العالمية المرحلة
الأولى من الطواف التي أقيمت أمس عبر 781 مادة إعلامية في 54 دولة حول
العالم، حرصت على متابعة الطواف ونشر نتائجه ونقل كل أحداثه.

وكانت وسائل الإعلام الهولندية الأكثر متابعة للطواف عبر 95 مادة، خاصة
بعد فوز الهولندي ماثيو فان دير بويل بلقب مرحلة الظفرة، قبل انسحاب
الفريق في اليوم الثاني، تلتها كولومبيا بـ 81 مادة إعلامية، وفرنسا 71
مادة، وألمانيا 64.

وفي الإمارات عبر وسائل الإعلام المحلية العربية والإنجليزية بـ 57
مادة، وجاءت وسائل الإعلام البلجيكية بـ 55، ثم 46 مادة إعلامية في
الدانمارك، و35 في إسبانيا وإندونيسيا، و34 في إيطاليا، و17 في
كولومبيا، و30 في أمريكا، و20 في بولندا، و19 في بريطانيا.

شاهد أيضاً

‘الآسيوي’ يرشح مبخوت للفوز بلقب لاعب الشهر في دوريات غرب آسيا

الثلاثاء، ٢ مارس ٢٠٢١ – ٢:٠٧ م أبوظبي في 2 مارس / وام / أشاد …