"بيئة" توقع عقد بناء مقرها الجديد في الشارقة من تصميم الراحلة زها حديد

الشارقة في 24 مايو / وام / وقعت شركة الشارقة للبيئة “بيئة” الشركة المتخصصة في مجال تقديم الحلول البيئية مساء امس عقد بناء مقرها الجديد في منطقة الصجعة مع شركة الفطيم كاريليون والذي تم تصميمه من قبل المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد التي توفيت في 31 مارس الماضي عن عُمر ناهز 65 عامًا ويعتبر مشروع مقر “بيئة” من آخر المشاريع التي عملت عليها ويعد بمثابة إرث لها.

ويجسد المقر الجديد التزام شركة “بيئة” الدائم بالعمل على حماية البيئة حيث سيشكل أيقونة للإستدامة .و المبنى يستخدم الطاقة المتجددة بنسبة 100 بالمائة مصدرها النفايات وطاقة شمسية يتم توليدها من النفايات بتصميم ديناميكي يجمع أحدث الحلول البيئية ليكون منشأة مستدامة توفر بيئة عمل صحية محققاً تقييم “لييد” البلاتيني الذي يعتبر من أفضل معايير قياس المباني المستدامة.

ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمقر في النصف الثاني من عام 2018 والذي سيقام على مساحة 8500 متر مربع ضمن أرض تبلغ مساحتها 90 ألف متر مربع ليكون قريباً من مركز إدارة النفايات التابع للشركة.

وقع العقد من جانب شركة ” بيئة ” سعادة سالم بن محمد العويس رئيس مجلس إدارة “بيئة” و أندرو ريدلي باركر المدير التنفيذي في شركة الفطيم كاريليون .

وأزاح سعادة سالم بن محمد العويس خلال حفل تم تنظيمه في موقع المقر الجديد للشركة الستار عن اللوحة المستدامة بشكل كامل والخاصة بالمقر الرئيسي الجديد حيث تتألف من أضواء تعمل بالطاقة الشمسية وتظهر اللوحة الشكل النهائي للمبنى المقرر إنشاؤه وذلك من خلال عرض ضوئي مميز.

حضر الحفل سعادة رياض بن عيلان مدير عام بلدية الشارقة و سعادة خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لشركة “بيئة” الى جانب عدد من كبار المدراء والمسؤولين في الشركة و ممثلي وسائل الأعلام .

و تعرف الحضور خلال الحفل على مراحل إنشاء المقر ومرافقه وتصميمه المبتكر الذي يطبّق حلولاً بيئية مستدامة في الشكل وبيئة العمل ومساحات التفاعل بين الموظفين والزوار ويعتمد على الطاقة المتجددة بشكل كامل.

وأشار سعادة سالم بن محمد العويس إلى أن الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة شكلت مصدر الإلهام للشركة في تصميم مقرها الجديد والذي سيكون منصة للعمل المتواصل من أجل توفير بيئة مستدامة للأجيال القادمة.

وأضاف العويس ان المقر تحفة معمارية مستوحاة من البيئة الطبيعية للشارقة ويتميز بالعديد من الخصائص المستدامة التي تحصد الطاقة المتجددة لتقدم مبنى خال من الانبعاثات الكربونية حيث سيعزز المقر الجديد من رسالة “بيئة” المتمثلة في جعل الشارقة عاصمة البيئة في الشرق الأوسط ولكي تصبح أول مدينة عربية تحقق هدف تحويل النفايات بنسبة 100 بالمائة من المكبات وتوجيه هذه النفايات إلى مرافق إعادة التدوير لتشكل هذه الصناعة مصدراً إضافياً للدخل ومجالاً لتوفير مزيد من فرص العمل إضافة إلى دورها في الحفاظ على الموارد.

من جانبه قال سعادة خالد الحريمل انه وبعد أشواط طويلة من التخطيط والتقييم نحن سعداء بانطلاق الأعمال الإنشائية لمقر “بيئة” الجديد الذي سيكون أول مقر عمل متكامل صديق للبيئة في إمارة الشارقة حيث يراعي معايير نظام الريادة في تصاميم الطاقة والبيئة وتقليل انبعاثات الكربون إلى الحد الأدنى وخفض استهلاك المياه في العمليات وتقليل استهلاك المواد أثناء عملية البناء وعمليات التشغيل الإعتيادية.

وأشار الحريمل إلى أن المبنى ينسجم مع فلسفة شركة “بيئة” ويراعي تصميمه الانسجام مع طبيعة الموقع حيث يوفر أعلى مستويات الراحة لمستخدميه مع الحفاظ على أقل مستويات استهلاك الطاقة والموارد .. مشيرا الى أنه سيكون من أجمل مباني الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة وسيعكس توجهات الشارقة واهتمامها المتزايد بالبيئة.

و قد أتاحت مساحة الموقع الكبيرة تنفيذ تصميم فريد مستوحى من البيئة الإماراتية على شكل كثبان رملية تقود إلى كثيب مركزي هو المبنى الرئيسي ويتضمن الكثيبان الرئيسيان في الموقع قسم الإدارة والقسم العام مع الردهة الرئيسية والمدرج ومركز تثقيف الزوار والمكاتب الإدارية ومقهى ويلتقي الكثيبان عن طريق باحة مركزية على شكل واحة بداخل المبنى مما يحسن من التهوية الطبيعية ويكثف أشعة الشمس غير المباشرة على المناطق العامة والإدارية بداخل المبنى.

كما يجسد المقر الجديد المبادئ نفسها التي تشكل نواة مهمة الشركة في توفير حلول بيئية متماسكة ومستدامة لمواجهة التحديات البيئية المستقبلية للمجتمع.

وام / بت

وام/بتل/زمن

شاهد أيضاً

بدور القاسمي تبحث مع ناشري غانا خطط تعافي قطاع النشر

السبت، ١٧ أبريل ٢٠٢١ – ٤:٤٨ م أكرا في 17 أبريل / وام / اجتمعت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.