تقرير : مجلس التعاون الخليجي ../ 35 / عاما لمسيرة العمل المشترك./ إضافة أولى

** قوة اقتصادية تفاوضية…

عقدت الاتفاقيات الاقتصادية الجماعية في الحالات التي تتحقق منها منافع مشتركة للدول الأعضاء والعمل على خلق قوة تفاوضية لدعم مركز دول المجلس التفاوضي مع الأطراف الأجنبية في مجال استيراد وتصدير منتجاتها الرئيسية ولتحقيق ذلك…..

أقر المجلس الوزاري في دورته الحادية عشرة خلال شهر يونيو عام 1984 ..

مبدأ الدخول في مفاوضات مباشرة بين دول المجلس كمجموعة وبين الدول والمجموعات الاقتصادية الدولية .. ابتداء بالمجموعة الأوربية واليابان ثم الولايات المتحدة الأميركية.

كما قرر تشكيل فريق من الخبراء ” الفريق التفاوضي ” بهدف مساعدة الأمانة العامة في اتصالاتها مع الدول والمجموعات الاقتصادية نيابة عن دول المجلس والذي يتولى رئاسته المنسق العام للمفاوضات .

وفوض المجلس الأعلى في دورته السابعة خلال شهر نوفمبر عام 1986 ..

المجلس الوزاري باعتماد أهداف وسياسات التعاون مع الدول والمجموعات الاقتصادية الدولية .

وفي ظل الاتجاه العالمي نحو إقامة التكتلات الاقتصادية وتزايد قوى العولمة وما تتضمنه من تحرير للتجارة والاستثمار .. أصبح لزاما على دول المجلس أن تتبنى استراتيجية خليجية موحدة لعلاقاتها مع الدول والمجموعات والمنظمات الاقتصادية الإقليمية والدولية مبنية على التعامل مع هذه المستجدات .. لذا وافق المجلس الأعلى في دورته الحادية والعشرين خلال ديسمبر عام 2000 على الاستراتيجية طويلة المدى لعلاقات ومفاوضات دول المجلس مع الدول والتكتلات الإقليمية والمنظمات الدولية التي ينبغي على دول المجلس انتهاجها في مفاوضاتها وعلاقاتها مع الدول والتجمعات الاقتصادية الأخرى وذلك للوصول إلى مرحلة الصوت الخليجي الواحد.

** ولتحقيق هدف إيجاد قوة تفاوضية خليجية جماعية لدعم مركز دول المجلس التفاوضي مع الدول والمجموعات الاقتصادية الدولية في شتى المجالات الاقتصادية .. بدأت الاتصالات بين دول المجلس وعدد من الدول والمجموعات العربية والإقليمية والدولية بهدف إيجاد وسائل لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية معها….

أولا : المفاوضات مع الدول العربية….

وافق المجلس الوزاري في دورته الثامنة والسبعين خلال شهر مارس عام 2001 ــ من حيث المبدأ وبناء على توصية لجنة التعاون المالي والاقتصادي ــ على دخول دول المجلس في مفاوضات مباشرة مع أهم الشركاء التجاريين العرب للوصول إلى الإعفاء المتبادل الكامل لجميع السلع وإلغاء القيود الجمركية وغير الجمركية والضرائب الأخرى ذات الأثر المماثل بين دول المجلس وهذه الدول.

وفي هذا الإطار تم خلال عام 2004 توقيع اتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة بين دول المجلس والجمهورية اللبنانية .. وتوقيع ــ بالأحرف الأولى ــ اتفاقية مماثلة مع سوريا وهناك اتصالات جارية بين دول المجلس كمجموعة وبعض الدول العربية الأخرى للنظر في الآلية المناسبة لتعزيز وتطوير التعاون الاقتصادي بين دول المجلس وهذه الدول.

** ثانيا : الاتحاد الأوربي…

قررت دول المجلس الدخول في حوار مع شركائها التجاريين بهدف التوصل إلى ترتيبات أو اتفاقيات في الجانب الاقتصادي فكانت البداية مع الاتحاد الأوربي وذلك بناء على قرار المجلس الوزاري في دورته الحادية عشرة خلال شهر يونيو عام 1984 الذي أقر مبدأ الدخول في مفاوضات مباشرة بين دول المجلس كمجموعة وبين الدول والمجموعات الاقتصادية الدولية ابتداء بالجماعة الأوربية.

وعقد أول اجتماع بين دول المجلس والمجموعة الأوربية خلال شهر نوفمبر عام 1984 في مملكة البحرين تم خلاله استعراض أوجه التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزه..تبعه اجتماع آخر في مملكة البحرين خلال شهر مارس 1985م .

وخلال شهر أكتوبر عام 1985 عقد في لكسمبورج اجتماع وزاري بين الجانبين تم خلاله الاتفاق على عقد اجتماعات رسمية على مستو عال لمناقشة المواضيع المطروحة بين الجانبين .. كما عقد اجتماع وزاري آخر في بروكسل خلال شهر يونيو عام 1987 .

وفي عام 1987 فوض المجلس الوزاري للمجموعة الأوربية المفوضية الأوربية للتحاور مع دول المجلس على مرحلتين..الأولى تهدف للوصول الي اتفاقية إطارية تتضمن مبادئ التعاون بين الجانبين والثانية تبدأ فور التوقيع على الاتفاقية الاولى تختص بالتعاون التجاري.

وخلال شهر ديسمبر عام 1987 .. وافق المجلس الأعلى لدول المجلس في دورته الثامنة على الدخول في مفاوضات رسمية مع الجماعة الأوربية..بهدف الوصول إلى اتفاقية مبدئية إطارية للتعاون بين الجانبين وفوض المجلس الوزاري بالتفاوض مع المجموعة الأوربية والتوقيع النهائي على الاتفاقية المبدئية .

ويوم / 15 / من شهر يونيو عام 1988 تم توقيع الاتفاقية الإطارية بين دول المجلس والجماعة الأوربية واعتمدها المجلس الأعلى في دورته التاسعة خلال شهر ديسمبر عام 1988 ودخلت حيز التنفيذ بداية عام 1990.

كما كلف المجلس الأعلى في تلك الدورة المجلس الوزاري بإصدار التفويض اللازم للفريق التفاوضي للدخول في المباحثات الرسمية مع المجموعة الأوربية بهدف الوصول إلى اتفاق تجاري بين الطرفين .

وأصدر المجلس الوزاري في دورته الخامسة والثلاثين في يونيو عام 1990 .. القرار الخاص بالدخول في مفاوضات تجارية رسمية مع الجماعة الأوربية وتفويض الفريق ببدء هذه المفاوضات وفق عدد من التوجيهات التي تم اعتماده .

وسارت العلاقات بين دول المجلس والجماعة الأوربية بعد توقيع الاتفاقية الإطارية بينهما في مسارين ….

الأول : تنفيذ الاتفاقية الإطارية …

نصت الاتفاقية الإطارية للتعاون بين دول المجلس والاتحاد الأوربي على تشكيل مجلس مشترك يضم وزراء خارجية الطرفين يجتمع سنويا بشكل دوري وقد عقد حتى نهاية عام 2005م ../ 15 / اجتماعا كان أولها في مسقط بسلطنة عمان في 17 مارس 1990م وآخرها في مملكة البحرين في الخامس من شهر إبريل 2005م ولم يعقد المجلس الوزاري اجتماعا دوريا له عام 1995م وإنما عقد اجتماع وزاري مختصر على مستوى الترويكا تم خلاله الاتفاق على زيادة أوجه التعاون بين الجانبين .. يضاف إلى ذلك اجتماع سنوي يعقد بين الجانبين في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما نصت الاتفاقية الإطارية على إنشاء لجنة للتعاون المشترك لمساعدة المجلس الوزاري المشترك في أداء مهامه ، كما أعطت الاتفاقية الحق للمجلس الوزاري المشترك بتشكيل أية لجان فرعية أخرى يراها مناسبة للمساهمة في أداء مهامه .

وأقر المجلس الوزاري المشترك في اجتماعه الثاني /لوكسمبورج مايو 1991 / تشكيل ثلاثة فرق عمل تعني بالتعاون في مجالات الصناعة والبيئة والطاقة .

وتم في إطار تنفيذ هذه الاتفاقية تحقيق إنجاز في عدد من أنشطة التعاون تمثلت في عقد ثلاث مؤتمرات للصناعيين من الجانبين وتوقيع مذكرة تفاهم بين هيئة المواصفات والمقاييس لدول المجلس والهيئة الأوربية ، تشمل برنامج للتعاون في هذا المجال .. كما تم عقد عدد من الندوات والمؤتمرات وورش العمل في مختلف المجالات المتخصصة التي تهم الجانبين بعد ذلك ورغبة من الجانبين في التركيز على مفاوضات إقامة منطقة التجارة الحرة تم تقليص التعاون في عدد من هذه المجالات وحصره مؤقتا في التعاون في مجال الطاقة والبيئة .. إلا انه وفي هذا العام 2006 اتفق على استئناف التعاون في كافة المجالات الأخرى.

//يتبع//

وام/زاا

شاهد أيضاً

حاكم رأس الخيمة يهنئ رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد والحكام بحلول شهر رمضان المبارك

الإثنين، ١٢ أبريل ٢٠٢١ – ٨:٥٢ م رأس الخيمة في 12 أبريل / وام / …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.