تقرير/ من أوديسا وزيوريخ إلى موسكو.. أبوظبي تدشن عودة الحياة لبطولات الجوجيتسو الدولية

  • تقرير/  من أوديسا وزيوريخ إلى موسكو.. أبوظبي تدشن عودة الحياة لبطولات الجوجيتسو الدولية
  • تقرير/  من أوديسا وزيوريخ إلى موسكو.. أبوظبي تدشن عودة الحياة لبطولات الجوجيتسو الدولية

– 1499 لاعبا ولاعبة من 53 دولة يشاركون في 3 جولات لدوري رابطة أبوظبي
العالمية للمحترفين.

أبوظبي في 16 سبتمبر / وام / نجحت رابطة أبوظبي العالمية لمحترفي
الجوجيتسو في إقامة 3 بطولات دولية خلال 24 ساعة فقط بين كل من أوديسا
في اوكرانيا، وزيوريخ في سويسرا، وموسكو في روسيا، بأعلى معايير الجودة
والكفاءة التي توفر الأجواء التنافسية للأبطال والبطلات في مختلف
الأوزان والأحزمة، مع الالتزام بالبروتوكول الطبي الدقيق بالتعاون مع
الجهات المختصة في كل دولة، بالإضافة إلى تطبيق آخر المستجدات في
القوانين الدولية المعتمدة لاحتساب النقاط.

المسافة من أبوظبي إلى زيوريخ إلى موسكو والتي تزيد عن 6900 كم ، كلها
تشهد على نجاح أبوظبي “عاصمة الجوجيتسو العالمية” في تحدي العارض الصحي
العالمي، فبعد أن نجحت في تنظيم 3 معسكرات داخلية مغلقة للاعبي المنتخب
ولاعبي ولاعبات الأندية، والهواة من المبتدئين اعتبارا من شهر مايو وحتى
شهر أغسطس الماضيين ، واستفاد منها أكثر من 380 لاعبا ولاعبة، وبعد أن
نظمت 3 بطولات تنشيطية محلية، ونهائي بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس
الدولة للرجال، وبطولة “أم الإمارات” للسيدات، كأول مدينة في العالم
تنتصر على العارض الصحي العالمي ، اتجهت رابطة أبوظبي العالمية لمحترفي
الجوجيتسو إلى العالم لتعيد الحياة إلى أبسطة التنافس، وكانت البداية
ببطولة الدوري الدولي للرابطة وجولة مدينة أوديسا بأوكرانيا حيث شارك
فيها 340 لاعبا من أوكرانيا وكازاخستان مع الالتزام بتطبيق البروتوكول
الطبي ، بداية من تعقيم المكان، وإجراء الفحوص الطبية الشاملة على
اللاعبين عند إجراءات الوزن، ثم خضوعهم للماسح الحراري عند دخول الصالة،
وتحديد أبواب للدخول والخروج، وفرض مسافات التباعد الاجتماعي بين الحضور
من غير المتنافسين على البساط من خلال توفير ملصقات المسافات، والزام كل
من هم خارج البساط بارتداء الأقنعة والقفازات، وعدم تداول الأدوات
الشخصية، بالإضافة إلى التوجيه للاعبين بارتداء الكمامات عند التتويج،
ومغادرة الصالة فورا بعد استلام الميداليات.

بطولة دوري رابطة أبوظبي العالمية وجولة أوديسا التي أقيمت أمس الأول
شهدت توزيع 86 ميدالية ذهبية على اللاعبين من أصحاب المركز الأولى، و84
ميدالية فضية لأصحاب المركز الثاني، و50 ميدالية برونزية لأصحاب المركز
الثالث، وشهدت أيضا فوز أكاديمية ” ساوث سايد إم إم أيه” بالمركز الأول
على مستوى الأكاديميات المشاركة.

أما بطولة الدوري الدولي بزيورخ التي نظمتها رابطة أبوظبي العالمية
لمحترفي الجوجيتسو خضعت للإجراءات الاحترازية نفسها وأقيمت أمس الأول
أيضا، وشهدت مشاركة كبيرة من 417 لاعبا ولاعبة يمثلون 42 دولة حول
العالم، من بينهم 5 لاعبين عرب من كل من المغرب وتونس والجزائر، وشهدت
توزيع 86 ميدالية ذهبية لأصحاب المراكز الأولى، و74 ميدالية لأصحاب
المركز الثاني، و54 ميدالية لأصحاب المركز الثالث.

وفيما يخص بطولة الدوري الدولي لرابطة أبوظبي العالمية لمحترفي
الجوجيتسو في جولة موسكو فقد شهدت إقبالا كبيرا على المشاركة، بواقع 742
لاعبا ولاعبة من 9 دول في مختلف الفئات، ونتج عنها توزيع 186 ميدالية
ذهبية على الفائزين بالمركز الأول، و160 للفائزين بالمركز الثاني، و103
على الفائزين بالمركز الثالث، وشهدت تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية
والبرتوكول الطبي بمنتهى الدقة.

ويقول طارق البحري مدير جولات أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو والمشرف على
تنظيم بطولات رابطة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو إنه فخور
بالنجاحات التي حققتها البطولات الثلاث، خصوصا أنها أقيمت في توقيت صعب،
لا زال العالم يعاني فيه من قلة الحركة، ومحاذير العارض الصحي العالمي،
وأن قرار إقامتهم وسط هذه الظروف كان صعبا، والتحديات كانت كبيرة لتطبيق
الإجراءات الاحترازية بمنتهى الدقة، إلا أن الاقبال الذي فاق كل
التوقعات في البطولات الثلاث، والنجاح الذي اعترف به كل المتابعين في
العالم، والتفاؤل الذي تم بثه في نفوس عشاق اللعبة في مختلف القارات
بعودة النشاط، كلها كانت شهادات دولية بنجاح أبوظبي في إعادة الحياة إلى
اللعبة بعد توقف طويل.

ويتابع البحري:” بطولاتنا مستمرة ضمن منافسات موسم 2020 – 2021 وتشمل 78
بطولة في مختلف قارات العالم، وبفضل الدعم والمتابعة من سعادة عبدالمنعم
الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد
الدولي، تحققت تلك النجاحات، وقد طلب منا عقد سلسلة اجتماعات عن بعد عبر
تطبيق الاتصال المرئي مع مجموعة المنظمين الخارجيين الذين نتعامل معهم
في بلادهم، باعتبارهم شركائنا في النجاح، للاطلاع على آخر المستجدات،
والتعرف منهم على أبرز التحديات لإزالتها، وسوف نبدأ تلك الاجتماعات
اعتبارا من الاثنين المقبل، وتستمر حتى نهاية الأسبوع”.

وأضاف: ” لدينا بطولتان مهمتان الأسبوع المقبل هي الدوري الدولي لرابطة
أبوظبي العالمية في نيذرلاند ” هولندا سابقا”، وبطولة أبوظبي جراند سلام
جولة ميامي، والتجهيزات لهما قائمة على قدم وساق، حيث نتلقى تقارير
يومية عن تلك التجهيزات، وكل الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، لنضيف
نجاحات جديدة إلى المكتسبات التي حققناها من الجولات الثلاث الأولى في
كل من أوديسا وزيوريخ وموسكو”.

وام/أمين الدوبلي/دينا عمر

شاهد أيضاً

مغير الخييلي : الرياضة رسالة محبة بين الشعوب والمجتمعات

الخميس، ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٠ – ٣:٣٥ م أبوظبي في 24 سبتمبر/ وام / أكد معالي …