جمعية الإمارات للطبيعة تطلق منصة لجمع التبرعات لمتضرري حرائق الغابات في أستراليا

أبوظبي في 15 يناير / وام / أطلقت جمعية الإمارات للطبيعة حملة لجمع
التبرعات من خلال المنصة الرقمية “YallaGive” والتي تمكن سكان الإمارات
من تقديم الدعم والمساهمة في حماية الحياة الفطرية والطبيعة في أستراليا
التي تأثرت بالحرائق مؤخراً.

وتهدف التبرعات إلى تلبية نداءات الاستغاثة الطارئة التي أطلقها
الصندوق العالمي للطبيعة في استراليا والذي بدوره أنشأ صندوقاً خيرياً
يهدف لجمع 30 مليون دولاراً لدعم الحياة البرية والطبيعة الأسترالية.

ويهدف الصندوق إلى تقديم استجابة فورية لما تعرضت له الحياة
الفطرية واستعادة مظاهر الحياة الطبيعية الهامة للأحياء البرية والإنسان
ورفد جهود أستراليا استعداداً للمستقبل بما في ذلك المشاريع المتعلقة
بالتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره.

ودعت جمعية الإمارات للطبيعة كافة أفراد المجتمع في دولة
الإمارات والشركات العاملة في الدولة إلى المساهمة في هذه الجهود.

وقد أثرت حرائق الغابات في أستراليا على أكثر من 10 ملايين
هكتاراً من الأراضي الأسترالية كما أودت بحياة 25 شخصاً على الأقل
وتدمير أكثر من 2000 منزل إضافة إلى إصابة ونفوق ما يقدّر بنحو 1.25
مليار حيوان في أستراليا مثل الكنغر والكوالا والولب وطيور الكوكابورا
والكوكاتو وطيور آكل العسل.

وقالت ليلى مصطفى عبد اللطيف المدير العام لجمعية الإمارات
للطبيعة: يغمرنا الحزن في جمعية الإمارات للطبيعة جرّاء حرائق الغابات
في أستراليا والدمار الذي خلفته على السكان والأحياء الطبيعية.

وأضافت : لقد كانت هذه الحرائق مدمّرة للحياة البرية في أستراليا
حيث تأثرت مساحات شاسعة من الغابات والحدائق والمتنزهات ومن هنا جاء
حرصنا على الإسهام في توفير صندوق خيري يهدف لدعم الحياة البرية
والطبيعة في أستراليا ومنح جميع أفراد المجتمع والشركات العاملة في دولة
الإمارات الفرصة للتبرع لدعم الطبيعة.

وأعربت ليلى عبداللطيف عن شكرها الجزيل لكل من ساهم من الأفراد
والشركات في دعم هذا الصندوق.

وشهدت الحملة بالفعل مشاركة عدد من الشركات العاملة في دولة
الإمارات بما في ذلك “فيفو فيتنس” في دبي ومطعم “بيدي بوندي” في نخلة
جميرا.

وحول المشاركة في الحملة ..قال توماس كينسي المدير العام لـ”فيفو
فيتنس”: لقد أثرت حرائق الغابات في استراليا بشكل مباشر على حياة بعض من
أفراد أسر وأصدقاء فريق عملنا في فيفو فيتنس سواءً في دبي أو أستراليا
ما يجعلنا نشعر بأهمية مد يد العون ودعم الجهود.

من جهته قال دال جونز مدير عام مطعم بيدي بوندي: سعداء بالتعاون
بين جمعية الإمارات للطبيعة ومنصة YallaGive ، لقد تأثر الشعب الأسترالي
بهذه الكارثة ونحن فخورون لكوننا من بين المساهمين في دعم حملة جمع
التبرعات والتي تتيح للسكان والشركات في دولة الإمارات فرصة التبرع لهذه
الغاية الهامة.

وتعاني أستراليا من حاجة ماسة للدعم حيث يمكن لسكان الإمارات
الراغبين في دعم الحياة البرية والطبيعة المتأثرة بحرائق الغابات التبرع
من خلال زيارة المنصة الرقمية “YallaGive”.

يذكر أن الهلال الأحمر الإماراتي قد أطلق حملة “تعاضد الأصدقاء”
بدعم من أكسبو دبي 2020 والتي تركز على الجهود الإنسانية حيث سيذهب
ريعها للمتأثرين بالحرائق.

شاهد أيضاً

عبدالله بن زايد ووزير خارجية الجزائر يتبادلان هاتفيا التهاني بعيد الأضحى المبارك

الإثنين، ٣ أغسطس ٢٠٢٠ – ١٠:٣٥ م أبوظبي في 3 أغسطس/ وام / تبادل سمو …