حاكم الشارقة يأمر بالعفو عن 180 نزيلا بالمؤسسة العقابية بمناسبة اسبوع النزيل الخليجي.

الشارقة في 28 ديسمبر / وام / أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن
محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالإفراج عن 180 نزيلا من
مختلف الجنسيات بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية في الشارقة ممن
انطبقت عليهم شروط العفو وثبتت أهليتهم للتمتع بالعفو وفق شروط حسن
السيرة والسلوك.

جاء ذلك بمناسبة احتفالات وزارة الداخلية باسبوع النزيل الخليجي
الموحد الخامس لعام 2016 ودعما للجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في
إصلاح وتأهيل النزلاء وإعادة دمجهم في المجتمع أفرادا صالحين وتمكينهم
من مزاولة حياتهم الطبيعية والمحافظة على استقرار أسرهم.

ورفع العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة أسمى آيات
الشكر والتقدير إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، والتي تأتي انطلاقا من حرص
سموه على دعم كيان الأسـرة والمحافظة على استقرارها وتمكين النزلاء من
ممارسة حياتهم بصورة طبيعة والإسهام في دعم خطوات التنمية الاجتماعية.

وأعرب قائد عام شرطـة الشارقة عن أمله في أن تكون هذه المكرمة
باعـثا للخير في نفوس المفرج عنـهم وسبيلاً إلى الاستفادة من دروس
تجربتهم والعودة إلى المجتمع أفراداً صالحين يسهمون في تعزيز أمنه
واستقراره من خلال التزامهم بالرشد والاستقامة في حياتهم المقبلة.

وضمن احتفالات وزارة الداخلية بأسبوع النزيل الخليجي الموحد الخامس
لعام 2016.. افتتح العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة أمس
الأول فعاليات حفل أسبوع النزيل الخليجي الموحد لعام 2016 الذي نظمتة
المؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة على مسرح قناة القصباء تحت شعار
معاً لتحقيق الإصلاح، فيما تستمر فعاليات الأحتفالات حتى يوم غد.

حضر الافتتاح.. عدد من سفراء وقناصل الدول العربية والأجنبية
والمدراء العامون ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام بالقيادة العامة لشرطة
الشارقة، إلى جانب عدد من الشركاء الاستراتيجيين والداعمين للقيادة
العامة لشرطة الشارقة.

وألقى سعادة العميد سيف الزري الشامسي كلمة رحب في مقدمتها
بالحضور، معربا عن تقديره لمشاركتهم الاحتفال بأسبوع النزيل الخليجي
الموحد الخامس “الذي يأتي وبلادنا تستشرف عهدا جديدا وتستهل عاما للخير
ينتقل بالوطن نحو فجر جديد من الريادة والعطاء الحضاري والإنساني يكرس
ويعلي قيم المواطنة الحقة من خلال النهوض بقيم التطوع والبذل والعطاء من
أجل الوطن ونمائه وتقدمه”.

وقال إن تراث شعبنا العظيم من قيم الخير والمحبة والتسامح هو الذي
مهد طريق العودة والعدول عن مزالق الانحراف وكرس نهج الرجوع إلى الحق
والسوية أمام الكثيرين ممن دفعت بهم مختلف الظروف والأوضاع إلى الوقوع
في الخطأ والابتعاد عن جادة الطريق ومخالفة قوانين المجتمع من ضحايا
الجريمة الذين وجدوا في أحضان مجتمعهم متسعا للرأفة والعدل والتسامح
يسمح لهم بالعودة إلى مجتمعهم أشخاصا اسوياء يساهمون في بناء مجتمعهم
ونهضة وطنهم.

كما توجه قائد عام شرطة الشارقة بالتحية والتقدير إلى كافة الجهود
المخلصة التي سعت إلى تعزيز الأمن والاستقرار في مجتمعنا من خلال تبني
الخطط والبرامج والاستراتيجيات التي تتجه إلى الاهتمام بكافة فئات
وشرائح المجتمع والعمل على معالجة أوضاعها وحل مشكلاتها وتوفير الحد
الأدنى من متطلبات عيشها واستقرارها إلى تعزيز مشاركتها ومن ذلك
السياسات والبرامج الإصلاحية التي تترافق والسياسات العقابية وتتجه نحو
الاهتمام بأوضاع نزلاء المؤسسات العقابية وضحايا الجريمة والفئات
المهددة بخطر الجريمة والانحراف وحماية حقوقهم الإنسانية وكرامتهم والتي
تجد اهتماما ودعما مستمراً من قيادتنا الرشيدة في أعلى مستوياتها
وتجاوباً وتفاعلاً من جانب كافة المؤسسات الوطنية والقطاعات الحيوية
والقوى الفاعلة في مجتمعنا.

وأضاف “ومن ذلك ما تقوم به الجهات الخيرية والتطوعية في الدولة
والشركاء الاستراتيجيين من دعم للمؤسسة العقابية والإصلاحية في رعاية
النزلاء ورعاية أسرهم خلال مدة محكوميتهم ومتابعتهم بعد الإفراج عنهم
ومساعدتهم على الحصول على العمل حيث تجد كافة المبادرات المجتمعية
والفردية في هذا المجال دعما وتحفيزا مستمرين من كافة الجهات المعنية في
الدولة”.

شهد الحفل عرض فيلم وثائقي عن حياة النزيل داخل المؤسسة العقابية
والإصلاحية من إعداد إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة.

وقدمت قرية الشارقة للتراث عرضاً مسرحياً يروي الأساليب والحيل
التي يقوم بها أصحاب الفكر الديني المتطرف لإيقاع الأبناء والشباب
والانضمام اليهم بحجج واهية والاندفاع الأعمى والانسياق وراء الافكار
الهدامة التي تبث الكراهية المطلقة بين فئات المجتمع والتحذير من هذه
الجماعات المتطرفة وضرورة إبلاغ الجهات الأمنية عنهم وتغليب المصلحة
العليا للبلاد في مواجهة الإرهاب والتطرف لما له من آثاره السلبية على
المجتمع حيث نالت المسرحية إعجاب السادة الحضور.

كما قدم عدد من نزيلات ونزلاء المؤسسة العقابية والاصلاحية عرضاً
لمسرحية /أنا الخليجي/ تحكي مراحل تطور دولة الامارات الى ان وصلت الى
هذا المستوى الذي يواكب أكثر دول العالم تقدما.

وفي نهاية الحفل.. افتتح قائد عام شرطة الشارقة المعرض المصاحب
للحفل والذي يشارك به عدد من إدارات الشرطة والداعمين والشركاء
الاستراتيجيين ويحتوي المعرض على الجوانب التوعوية والإرشادية المختلفة
والمكتبة المتنقلة والعديد من الأعمال اليدوية وألعاب الأطفال.

من جانب آخر.. أطلقت المؤسسة العقابية والإصلاحية عدة مبادرات ضمن
الاحتفال بأسبوع النزيل الخليجي الموحد للعام 2016 منها استضافة عدد من
أسر النزلاء للالتقاء بذويهم ممن لم يلتقوا بهم منذ سنوات عدة حيث تم
استقدامهم من خارج الدولة على نفقة المؤسسة وبالتعاون مع الشركاء
الاستراتيجيين، إضافة إلى توزيع بعض الأجهزة الكهربائية المنزلية على
أسر النزلاء تبرعت بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إلى جانب توزيع
كوبونات مواد غذائية على أسر النزلاء تبرعاً من جمعية الشارقة التعاونية
بالاضافة الى الدفع عن /20/ نزيلا معسرا والافراج عنهم تبرعاً من جمعية
الشارقة الخيرية .

– بتل –

وام/بتل/رحب/مصط

شاهد أيضاً

نورة الكعبي تدعو إلى المحافظة على التراث الإنساني وعدم المساس به

السبت، ١١ يوليو ٢٠٢٠ – ٧:٣٨ م أبوظبي في 11 يوليو / وام / أكدت …