حامد بن زايد يشهد تخريج طلبة الدفعة السادسة من طلبة معهد مصدر./ إضافة أولى وأخيرة

من جانبه أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر أن بناء رأس المال الفكري والبشري يشكل ركيزة أساسية في رؤية القيادة لمستقبل دولة الإمارات لاسيما من خلال التوجه نحو إرساء أسس اقتصاد المعرفة .. مشيرا إلى أنه فيما تزداد الجهود العالمية الهادفة لتحقيق التنمية المستدامة فإننا فخورون بتخريج دفعة عام 2016 من معهد مصدر لينضموا إلى خريجي الدورات السابقة من أجل أن يصبحوا من القادة المستقبليين في قطاع الطاقة ويسهموا في إيجاد حلول لتحديات ضمان أمن الطاقة والمياه والحد من تداعيات تغير المناخ.

وأضاف معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر إنه بتخريج الدفعة السادسة من الدارسين والباحثين يواصل معهد مصدر القيام بدور رائد في دعم الابتكار وإرساء ثقافة البحث والتطوير من خلال تخريج كفاءات عالية في مجالات الهندسة والعلوم لتسهم في النهوض بالقطاعات القائمة على التكنولوجيا المتطورة.

وضمت دفعة عام 2016 من طلبة معهد مصدر 120 خريجا من ضمنهم 46 خريجا إماراتيا إلى جانب 74 خريجا من 30 دولة من مختلف أنحاء العالم تخرجوا من البرامج الأكاديمية المتخصصة التي وضعها المعهد وتشمل هندسة وإدارة النظم وعلوم الحوسبة والمعلومات وعلوم وهندسة المواد والهندسة الميكانيكية وهندسة المياه والبيئة وهندسة النظم الدقيقة، وهندسة القوى الكهربائية والهندسة الكيميائية والبنية التحتية الأساسية المستدامة بالإضافة إلى برنامج الدكتوراه في الهندسة متعددة التخصصات.

وبلغ إجمالي عدد طلبة معهد مصدر للعام الدراسي ” 2015-2016 ” 432 طالبا وطالبة من أكثر من 60 دولة منهم 47 بالمائة من الإناث و43 بالمائة من الإماراتيين.

ومنح معهد مصدر في مايو 2015 أول شهادتي دكتوراة لاثنين من خريجيه واللذين عادا والتحقا بمعهد مصدر كأعضاء في الهيئة التدريسية التي تضم حاليا 96 أستاذا جامعيا من أكثر من 30 دولة منهم 19 بالمائة من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

جدير بالذكر أن أعضاء الهيئة التدريسية لمعهد مصدر هم من خريجي أعرق الجامعات العالمية بما في ذلك معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة ستانفورد وجامعة كاليفورنيا – بيركلي وجامعة مشيغان وجامعة واترلو والمعهد الكوري للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة وجامعة أكسفورد وجامعة كامبريدج وجامعة هارفرد.

تجدر الإشارة الى أن معهد مصدر استطاع حتى مايو 2016 تسجيل 10 براءات اختراع أمريكية وإيداع 71 طلب براءة اختراع إضافة إلى استلام 122 كشف اختراع من طلبة وأساتذة المعهد ليرسخ بذلك دوره الرائد في بناء رأس المال الفكري في دولة الإمارات العربية المتحدة .

و نجح المعهد حتى يناير 2016 في نشر أكثر من ألف مقالة في مجلات علمية محكمة وتقديم أكثر من 500 ورقة بحثية في محاضر المؤتمرات.

وفي ديسمبر 2014 حقق معهد مصدر ضمن تصنيفات “تقرير أخبار الولايات المتحدة والعالم” لعام 2015 لأفضل الجامعات في المنطقة العربية والذي شمل أكثر من 90 مؤسسة أكاديمية في 16 دولة المرتبة الثانية في مؤشر “النسبة المئوية للمنشورات العلمية المصنفة ضمن أول 10 بالمئة الأكثر اقتباسا” والمرتبة الثالثة في مؤشر “النسبة المئوية للمنشورات العلمية المصنفة ضمن أول 25 بالمئة الأكثر اقتباسا” والمرتبة السادسة في مؤشر “أبحاث الطاقة”.

ويبذل معهد مصدر جهودا رائدة لتوسيع نطاق التعاون الاستراتيجي مع الشركاء في القطاع الحكومي والقطاع الخاص العالمي حيث تمكن إلى الآن من عقد اتفاقيات تعاون بحثي مع أكثر من 50 شركة ومؤسسة من كلا القطاعين 50 بالمائة منها في دولة الإمارات تجاوزت قيمتها 72 مليون دولار ” 264 مليون درهم فضلا عن العديد من الاتفاقيات الجديدة الهامة المزمع توقيعها في غضون العام القادم.

وسعيا للمساهمة في تحقيق الطموحات الفضائية لدولة الإمارات أطلق معهد مصدر أول تخصص في “نظم وتقنيات الفضاء” على مستوى المنطقة ليدرجه ضمن برامج الماجستير التي يوفرها وذلك بالتعاون مع شركة الياه للاتصالات الفضائية “الياه سات” و”أوربيتال أي تي كي” وغيرها من المشروعات والاتفاقيات البحثية.

– مطط –

وام/مطط/عصم

شاهد أيضاً

حمد الشرقي يلتقي رئيس هيئة ميناء الفجيرة و عددا من قياداته الشابة

الأحد، ١١ أبريل ٢٠٢١ – ٤:٠٦ م الفجيرة في 11 أبريل / وام / التقى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.