حامد بن زايد يشهد حفل تخريج طلبة كلية الإمارات للتطوير التربوي./ إضافة أولى وأخيرة

وأشاد معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم بدور كلية الامارات للتطوير التربوي في إعداد وتأهيل معلمي المستقبل بما يتماشى مع الرؤى الطموحة للتعليم في دولة الامارات واعتماد أساليب تعلم حديثة تقوم على التفكير الابداعي والابتكار من أجل تطوير أداء الطلبة والارتقاء بالمنظومة التعليمية بالمدارس إذ تخرج الكلية سنويا طلبة مؤهلين للالتحاق بالعمل في الميدان التربوي والمساهمة في دفع مسيرة التقدم والتنمية بالدولة في كافة المجالات.

و أكد معاليه سعي مجلس أبوظبي للتعليم إلى استقطاب المعلمين والمعلمات المواطنين للعمل في مدارس إمارة ابوظبي وتطلعه لإلتحاق هذه الدماء الجديدة للعمل في الميدان والاستفادة من مهاراتهم وخبراتهم الأكاديمية في تطوير المنظومة التعليمية في أبوظبي بالإضافة إلى دورهم في ترسيخ الهوية الوطنية وغرس قيم الولاء والانتماء لدى الطلبة.

من جانبه أكد الدكتور عارف سلطان الحمادي رئيس مجلس أمناء كلية الإمارات للتطوير التربوي أن الكلية تأسست برؤية حكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وهو ما يحتم علينا أن نسعى جاهدين للارتقاء إلى مستوى رؤية سموه عن طريق رعاية الطلبة والاستثمار في المستقبل موضحا أن تحقيق التميز في التعليم ثمرة للعمل الدؤوب تتجسد من خلال الدعم الذي تقدمه قيادتنا الحكيمة للمعلمين وحرصهم على توفير كل السبل للارتقاء بمستوى التعليم في الدولة الأمر الذي يظهر جليا في حرص الكلية على تطوير مهارات المعلمين ورفع كفاءاتهم بما يسهم في إعداد جيل واعد يتمتع بأفضل المستويات العالمية.

وقدم الدكتور عارف الشكر لسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان لتفاعله المستمر مع شؤون الكلية الأمر الذي يساهم في تأهيل خريجيها على أعلى المستويات.

و ألقى البروفيسور روبرت ميلن مدير كلية الإمارات للتطوير التربوي بالإنابة كلمة أعرب خلالها عن شكره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لجهوده في دعم قطاع التعليم على وجه الخصوص ما ألهمنا الإبداع لتوفير بيئة تعليمية استثنائية وتخريج معلمين مميزين .

وأشاد بما وصلت إليه الامارات كأفضل الأماكن في العالم للحياة الكريمة والعمل المثمر البلد الذي لطالما احتضن التنوع ودعم تبادل المهارات والمعارف والخبرات.

و ألقت الخريجة شيماء عبدالله كلمة نيابة عن الخريجين والخريجات رفعت خلالها أسمى آيات العرفان والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على توجيهات سموهما ودعمهما لمسيرة النهضة الحضارية التي يشهدها وطننا الغالي في جميع المجالات وعلى رأسها التعليم.

و أعربت عن الفخر والاعتزاز بمجلس أبوظبي للتعليم الذي يستمد رؤيته من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و الذي يحرص على المتابعة المباشرة لدعم مسيرة التعليم وعنايته المستمرة به التي تعكس إيمان سموه بأن التقدم والازدهار يأتي من الاستثمار في الفرد وتأمين فرص التعليم الحديثة له وتأهيله ليصبح قادرا على خدمة وطنه في المستقبل.

ويبلغ إجمالي عدد الطلاب الخريجين 363 طالبا منهم 104 طلبة ضمن برنامج الدبلوم في التربية و223 طالبا ضمن برنامج البكالوريوس في التربية و 36 طالبا ضمن برنامج الماجستير في التربية.

وأجمع خريجون ممن نالوا شرف التكريم في حفل التخريج الثاني لكلية الإمارات للتطوير التربوي على أن الكلية حققت لهم تطلعاتهم في الحصول على مستوى التعليم الذي يهيئهم للانخراط في الميدان التربوي بصورة مباشرة.

– عس –

وام/عمس/سلا/عصم

شاهد أيضاً

‘فريق طوارئ وأزمات الفجيرة’ يشدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية خلال شهر رمضان

الثلاثاء، ١٣ أبريل ٢٠٢١ – ٥:٣٤ م الفجيرة في 13 أبريل / وام / أكد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.