حرة الحمرية بالشارقة تروج لحوافزها الاستثمارية في ‘جلفود 2021’

الشارقة في 21 فبراير / وام / تشارك هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في
النسخة الـ 26 من “معرض الخليج للأغذية- جلفود 2021” الذي انطلقت
فعالياته اليوم في مركز دبي التجاري العالمي لتعريف العارضين والزوار
على الفرص الواعدة والإمكانات الهائلة المتاحة ضمن قطاع الصناعات
الغذائية في الشارقة مع تسليط الضوء على مشروعها الرائد “مجمع الشارقة
للأغذية” الذي يعد أول وأكبر مدينة متكاملة لصناعة وتجارة المواد
الغذائية وإعادة تعبئتها وتغليفها على مستوى الدولة والمنطقة ويضم نحو
1700 شركة .

واكد سعادة سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية حرص
الهيئة سنويا على المشاركة في “معرض الخليج للأغذية_جلفود” لما يمثله من
أهمية كمنصة عالمية نعمل من خلالها على إبراز المنتج المحلي وإيجاد
أسواق ومنافذ جديدة له إلى جانب الإضاءة على المزايا الاستثمارية
الواعدة التي تقدمها الهيئة للشركات التي تحتضنها مشيرا إلى أن المنطقة
الحرة بالحمرية توفر من خلال “مجمع الشارقة للأغذية” قاعدة أعمال
متكاملة للشركاء العالميين المتخصصين في المنتجات الغذائية حيث تولي
اهتماما كبيرا بتوفير البنية التحتية والحوافز الاستثمارية التي تلبي
تطلعات العلامات الرائدة في قطاع الأغذية الراغبين في بناء حضور قوي ضمن
القطاع العالمي للأغذية والوصول إلى الفرص الواعدة المتوفرة في الأسواق
المحلية والمجاورة والتي جعلت المنطقة اليوم والمجمع على وجه الخصوص
بيئة مثالية حاضنة لكبرى الشركات المتخصصة بالأغذية نظرا لكفاءة المرافق
والتسهيلات الجمركية والخدمات اللوجستية و التميز بحلول التخزين في
المستودعات التي تم تصميمها لتتمتع بقدرات عالية من التبريد والتي تعتبر
مثالية لحفظ المواد الغذائية.

ولفت المزروعي إلى أن جائحة كوفيد-19 أثبتت أهمية الأمن الغذائي حيث
تشكل الخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد المتكاملة عنصران رئيسيان في
الحفاظ على سلسلة الإمداد لذلك حرصت حرة الحمرية على أن يكون لديها شبكة
فعالة تضمن الوصول المباشر إلى الطرق الرئيسية مع مرافق تخزين قريبة من
المطارات والموانئ على اعتبار أن قطاع الصناعات الغذائية يعتبر اليوم
أحد القطاعات الرئيسية التي تحرص إمارة الشارقة على تطويرها ضمن أهداف
استراتيجية الدولة الوطنية للأمن الغذائي وتنفيذا لرؤى وتوجيهات صاحب
السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم
الشارقة” باعتماد خطط تنويع الاقتصاد والتركيز على استقطاب استثمارات
نوعية بقطاعات حيوية تعطي إضافة قيمة لاقتصاد الإمارة وتعزز استدامة
عجلة النمو.

ويعد “مجمع الشارقة للأغذية” المدينة الغذائية الأولى من نوعها على
مستوى المنطقة حيث يوفر عوائد إضافية للمستثمرين من خلال مكاتب مجهزة
وفق أرقى المواصفات وأكثر من 136 مخزنا من مختلف الأحجام تتنوع بين
مخازن التبريد والمخازن المخصصة للبضائع سريعة التلف حيث توفر خيارات
متعددة للمستثمرين تبدأ من 200 إلى 600 متر مربع إضافة إلى مساكن للعمال
داخل الهيئة لأكثر من 26 ألف عامل وغيرها العديد من الخدمات التي يقدمها
قسم الأغذية في الهيئة لشركات الأغذية.

وام/بتول كشواني/إسلامة الحسين

شاهد أيضاً

انضمام المجموعة العربية للماركات الفاخرة إلى قائمة حاضنات الأعمال المعتمدة

السبت، ٦ مارس ٢٠٢١ – ٧:٠٨ م دبي في 6 مارس / وام / أعلنت …