حمدان بن محمد يشارك في حلقة "الشباب ومهارات المستقبل" ويؤكد أن مستقبل الإمارات يصنع بسواعد شبابها.

دبي في 27 أبريل/ أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي أن شباب الإمارات يمتلكون أدوات المستقبل وفي مقدمتها الدعم الكبير واللامحدود من قيادة دولة الإمارات وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ما سيمكن دولتنا من صناعة المستقبل بسواعد شبابها وتحقيق رؤيتها بأن تكون من أفضل دول العالم بحلول العام 2021.

جاء ذلك خلال حضور سموه جلسة “حلقات شبابية” التي انطلقت أولى فعالياتها بعنوان ” الشباب ومهارات المستقبل” في “سيتي ووك” بدبي اليوم بحضور معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل وبمشاركة أكثر من 100 من القيادات الشبابية وطلبة الجامعات.

وقال سمو الشيخ حمدان..” إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تؤكد ضرورة الإستماع لصوتكم والتعرف على أفكاركم واقتراحاتكم ورؤيتكم المستقبلية لأنه يثق بكم ويؤمن بقدراتكم وإخلاصكم لدولتكم”.

واضاف سموه.. ” الدول الناجحة هي القادرة على تحفيز عقول الشباب نحو مزيد من الإبداع والابتكار.. وتوفر لهم البيئة التي تمكنهم من امتلاك أدوات الغد ليكونوا قادة ناجحين وفاعلين قادرين على تحقيق التميز في جميع المجالات التي يعملون بها”.

وخاطب سموه المشاركين قائلا.. ” أنتم تصنعون مستقبل الإمارات من خلال أفكاركم المبتكرة ونقاشاتكم المعمقة لجميع القضايا التي سوف تطرحونها من خلال هذه الحلقات والتي ستكون موضع اهتمام القيادة لتحولها إلى برامج عمل”.

وحث سموه الشباب على ضرورة الإستفادة من التكنولوجيا الحديثة وتوظيفها لخدمتهم في تحقيق التطور الذي تسعى الإمارات للوصول إليه في جميع المجالات بالإضافة إلى أهم المهارات والمعارف التي يجب أن يتسلح بها الشباب لمواكبة هذا الواقع والاستعداد للمستقبل.

وتمثل “حلقات شبابية” إحدى مبادرات مجلس الإمارات للشباب التي جاءت ضمن خطة عمل معالي شمة بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب وذلك بهدف توفير منصة شبابية يتم فيها عرض أفضل الممارساتومناقشة أهم المواضيع ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها بهدف الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة.

– تعزيز التواصل المستدام مع شباب الإمارات..

من جانبها أكدت معالي شمة بنت سهيل المزروعي في كلمتها خلال الحلقة أهمية مبادرة حلقات شبابية في تعزيز التواصل المستدام مع شباب الإمارات والاستماع لهم والتعرف على أفكارهم وآرائهم وتمكينهم من لعب دور أساسي في مسيرة البناء والازدهار في الإمارات.

وقالت معاليها أن فكرة الحلقات الشبابية مستوحاة من تراثنا وحاضرنا فكثير من القرارات التي أسهمت في بناء دولتنا وتحقيق إنجازاته قد صدرت عن اجتماعات على شكل حلقات نقاش وجلسات عصف ذهني وتبادل للرأي والفكر ونحن نستلهم هذا السلوك الحضاري لنبني عليه في تنظيم مبادرة حلقات شبابية والتي نسعى إلى جعلها منصات فاعلة لصناعة مستقبلنا.

وفي تعقيبها على اختيار “الشباب ومهارات المستقبل” كمحور لأولى الحلقات.. أكدت معاليها ان الاختيار جاء تأكيدا على أهمية تأهيل الكفاءات الإماراتية الشابة وتزويدها بمهارات وأدوات المستقبل والتي تمكنها من تطوير قدراتها ولعب دور قيادي في صناعة مستقبل الإمارات.

وقالت معاليها “حلقة اليوم هي بداية على طريق إعداد شباب الإمارات للمستقبل ومساعدتهم على استشرافه حيث سنعمل ومن خلال مجلس الإمارات للشباب على طرح البرامج والمبادرات التي من شأنها تفعيل دور الشباب في المجتمع وتمكينهم من العمل بكفاءة في العديد من المجالات المختلفة للحياة الأكاديمية والمهنية على حد سواء”.

//يتبع//

وام/سرا

شاهد أيضاً

عزة النعيمي : تضحيات شهداء الإمارات ستبقى محفورة في ذاكرة الوطن

الأحد، ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٠ – ٩:٢٦ م عجمان في 29 نوفمبر / وام / أكدت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.