حميد النعيمي يشهد حفل تخريج دفعة عام القراءة من جامعة عجمان .

عجمان في 29 مايو / وام / أشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بمسيرة النهضة الحضارية التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله” واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات للنهوض والتطوير المستمر في مسيرة التعليم والتي قطعت شوطا كبيرا للوصول لكل مواطن ومقيم حيث أصبحت دولة الإمارات من الدول المتقدمة في تقديم مناهج جامعية عالية المستوى في جامعاتها وخاصة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا.

وقال سموه إن الإنجازات التي تشهدها جامعات الدولة في مجال التعليم العالي تسير بخطى ثابتة لهذا قررنا في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا إطلاق مسمى ” عام القراءة ” على دفعة هذه الكوكبة من خريجينا فخرا واعتزازا بما حققته دولة الامارات من الرقي والتقدم في شتى المجالات.

جاء ذلك في تصريح لسموه عقب حفل تخريج الدفعة 25 من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا تحت شعار ” عام القراءة ” بمركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض بمقر الجامعة وبالبالغ عددهم 386 خريجا وخريجة يحملون جنسية 24 دولة منهم 214 طالبا منهم 199 في درجة البكالوريوس و15 في درجة الماجستير و172 طالبة منهن 151 في درجة البكالوريوس و21 في درجة الماجستير.

حضر مراسم حفل التخريج سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم والعميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان وعدد من الشيوخ وأعضاء مجلس أمناء الجامعة ورؤساء ومدراء الدوائر الحكومية ومدراء الجامعات بالدولة وعمداء الكليات والأساتذة واعيان ووجهاء البلاد وأولياء أمور الطلبة الخريجين وضيوف الجامعة من كبار الشخصيات وكبار المسؤولين.

وقال سموه إن مسيرة التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة تبوأت مكانة مرموقة على مستوى العالم وفق أعلى المعايير الدولية وهي ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة التي تسعى إلى بناء الإنسان الواعي المتسلح بالعلم والثقافة والمعرفة .. معربا سموه عن سعادته برعايته لمؤسسات التعليم العالي في الإمارة وحرصه الدائم على حضور احتفالات تخريج الطلاب فيها وبتسليمهم درجاتهم العلمية التي امضوا زمنا طويلا من الجهد والسهر لنيل تلك الدرجات ..لافتا الى أن مؤسسات التعليم العالي في الإمارة حققت الكثير من أهداف خطة الإمارة لتحقيق التنمية الشاملة فيها حيث اننا في امارة عجمان نعتبر أن الجامعات جزءا من منظومة متكاملة للرقي والنهوض بالإمارة.

وأضاف صاحب السمو حاكم عجمان أن هذا اليوم يمثل تأكيدا حقيقيا وبرهانا ساطعا على أن جامعة عجمان تشكل واحدة من أهم المؤسسات الأكاديمية والفكرية والمعرفية والابداعية ليس في إمارة عجمان أو الإمارات فحسب بل على الصعيد الإقليمي والعربي ..مشيرا إلى أن الجامعة قطعت شوطا كبيرا في التميز والإجادة والحضور الفعال في كافة المناسبات الداخلية والخارجية ولها علاقات متميزة على كافة الأصعدة وهي جامعة متجددة دائما سواء على صعيد المناهج عبر الإضافات التي ظلت تدخلها على تخصصاتها أو من خلال التحديث المستمر لبيئة الجامعة التعليمية التي وضعتها في مصاف الجامعات ذات المكانة المرموقة والتي أدت إلى استقطاب نخب مميزة من الأساتذة المشهود لهم بالكفاءة واصبحت أيضا وجهة لطلبة العلم من كافة دول العالم. .

وأعرب سموه عن ثقته الكبيرة في دور جامعة عجمان في استنهاض روح التعلم والقراءة لدى أبنائها ومواكبة تطورات مسيرة المعرفة من خلال مشروع القراءة لعام 2016 .. مؤكدا ان هذه التجربة تعتبر نموذجا رائدا ومتقدما على مستوى الجامعات والافراد والمجتمع وستظل مركز اشعاع أكاديمي وفكري بما تقوم به من دور رائد في مختلف أنشطة ومؤسسات المجتمع.

وثمن سموه جهود الهيئة التدريسية والإدارية للجامعة التي عملت بإخلاص وتفان للوصول بالمشاريع التعليمية والإنشائية إلى مستوى يليق بالجامعة وما حققته من إنجازات ومكانة علمية وأكاديمية مرموقة.

وهنأ سموه أبناءه الخريجين متمنيا التوفيق والسداد والمستقبل الزاخر بالنجاح مؤكدا حرص سموه على دعم قيام المنشآت الجامعية في عجمان من أجل تلبية حاجة المجتمع الحالية والمستقبلية ومشيدا بالمكانة التي وصلت اليها جامعة عجمان ومازالت آمالنا كبيرة في تحقيق المزيد من الانجازات.

ودعا سموه أبناءه الخريجين الذين سيدخلون سوق العمل من الآن وقد تسلحوا بالعلم أن يضعوا هذا الوطن نصب أعينهم ويتفانوا في سبيله وأن يعملوا من أجله بجد واجتهاد حتى يظل شامخا بين الأمم قويا بسواعدهم الفتية وعقولهم المستنيرة كما دعاهم بمواصلة التعليم واكتساب المعارف والإخلاص في العلم والعمل .. متوجها سموه بأطيب التهاني إلى أمهات وآباء الخريجين على صبرهم الجميل وعطائهم الكبير والذين كانوا لأبنائهم العين الساهرة واليد الحانية حتى حققوا هذا الإنجاز والذي سيكون مصدر فخر لهم في حياتهم.

من جانبه أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان نائب رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا أن الرؤية المستقبلية للجامعة مواكبتها للمستجدات والتطورات في التعليم الأكاديمي العالمي والتي نحرص من خلالها على اللحاق بركب الجامعات العالمية في التوسع في مجالات التعليم العالي كافة.

وقال ” إننا ننظر لجامعة عجمان من منظور علمي أكاديمي واسع النطاق على مستوى المنطقة العربية كصرح تكنولوجي أكاديمي رصين يملك خبرات متراكمة في التعليم العالي ونتوقع أن تصل في المستقبل إلى العالمية في مجال الدراسات العليا والأبحاث والتوسع في كلياتها الأكاديمية”.

**********———-********** وكانت مراسم حفل التخريج قد بدأت بوصول صاحب السمو حاكم عجمان ومرافقوه إلى قاعة الاحتفال وعزف السلام الوطني لدولة الإمارات وتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم.. ثم القى الدكتور خالد الخاجة مدير الجامعة بالإنابة كلمة الجامعة أعرب فيها عن سروره بتخرج دفعة جديدة من أبناء هذا الصرح العلمي الذي كان إنشاؤه بقرار حكيم من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان وعلامةً فارقةً في التأسيس للمؤسسات الخاصة للتعليم في الدولة التي كان لجامعة عجمان فيها قصب السبق وفضل السبق لا يدانيه فضل كما كانت رعاية سموه الدائمة وما زالت سياجا يحفظه ويدفع به كل يوم خطوات إلى الأمام وها نحن اليوم أساتذة وطلابا نتشرف برعاية سموه للحفل ولأبناء هذه الجامعة الذين تميزوا وحصدوا العديد من الجوائز في مختلفِ المنافسات العلمية التي شهد لهم فيها بالتميز والابتكار واستحقوا به التكريم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وكان تكريم سموه وحرصه على اللقاء بهم دافعا لزملائِهم على الاستمرارِ ودرب التميز والإبداع.

وأضاف ” لا شك أن رعاية سموه الكريمة لهذا الحفل تجسد الاهتمامَ الكبير الذي يحظى به العلم وطلبته في دولة الإمارات من لدن قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ” ويشرفنا تسمية هذا الفوج الخامس والعشرين من خريجي جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا باسم ” دفعة عام القراءة 2016″ تماشيا مع مبادرة عام 2016 “عام القراءة ” التي أطلقَها صاحب السمو رئيس الدولة ” حفظَه الله” وهي تعبير صادق عن عزم القيادة الرشيدة على أن تخطو دولة الإمارات خطوة رائدة في مسيرتها نحو ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة والاطلاعِ على ثقافات العالم في نفوس المواطنين والمقيمين وهي الرؤيةُ التي جعلت من دولة الإمارات مركزا للفنون والثقافة ومنارة لها في المنطقة والعالم أجمع إضافة إلى ما تمثله من أنموذج يحتذى في التسامح والتعايش والتنوع الثقافي والفكري بين مختلف الجنسيات المقيمة على أرضِها الطيبة”.

وأكد في كلمته أن جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا وبرعاية حكيمة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس أمناء الجامعة راعي العلم والعلماء وباني نهضة عجمان الحديثة لتسعى إلى الالتزام بكل ما أوتيت من قوة بهذا النهج القويم والمسيرة المشرقة.

وتقدم الدكتور الخاجة بالشكر إلى القائمين على شؤون التعليم العالي والبحث العلمي لما يقدمونه من دعم لمؤسسات التعليم العالي لتكون في مصاف الجامعات العالمية كما شكر شركاء مسيرة النجاح من الهيئات الحكومية والمجتمعية التي ترتبطُ معها الجامعة بشراكة وطنية والتزام مجتمعي لتقديم كلّ ما من شأنه إحداث تنمية الفرد والمجتمع في إطار رؤية عجمان 2021 واعتمادا على العلوم والمعرفة والابتكار وتعزيزا لشغف المعرفة وحب القراءة.

وجدد الدكتور خالد الخاجة في كلمته العهد والعزم على أن تظل جامعة عجمان رائدة في برامجها الأكاديمية وكفاءة أساتذتها رائدة في مستوى خريجيها وكفاءتهم من خلال العمل الذي لا يكل ولا يمل في إكسابهم المزيد من المهارات النوعية .. مؤكدا لسموه ان رعايته ودعمه غير المحدود لها ولأبنائه سيظل دافعا للعلم الذي هو أحد أهم ركائز التقدم وبناء الأوطان وأن التعليم هو أهم أعمدة النهضة وبناء الأجيال.

وأوصى سعادته في كلمة الجامعة الخريجين وهم يقفون على عتبات التخرج وحصاد ثمار أعوام من الجد والاجتهاد بإكمال مسيرة البناء والعطاء والتحلي بروح المسؤولية تجاهَ دولتهم وحكومتهم الرشيدة التي لم تالو جهدا لإيصالهم إلى ما هم عليه الآن من التفوق والنجاح.

ورفع الخريجون في كلمتهم التي القاها نيابة عنهم محمد أحمد الجسمي اسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وقائد مسيرة العلم والنماء وإلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” على دعمه الدؤوب للعلم وطلبته والى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان راعي هذا الصرح العلمي ومؤسس نهضته منذ أن كانت فكرة حتى أصبح منارة للعلم يهتدى بنورها وقبلة تهوى إليها كل نفس تتوق إلى العلا.

واكد الخريجون في كلمتهم ان جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا التي باتت صرحا للعلم وطلابه يستظل بفيض علمها أبناء وطننا وأمتنا حتى أضحت مصنعا للرجال ترفد المجتمع بكوادر تمتلك مهارات نوعية قادرة على البناء وتحمل المسؤولية في شتى المجالات.

وأشاد الخريجون برعاية سموه لدفعة عام القراءة فبالقراءة ينمى الفكر وتهذب النفس وبالقراءة يحصل العلم وبالقراءة نحن هنا اليوم ننهل من فيض نورها ونربى على سير رجالها الذين أثروا البلاد وصنعوا المجد.

وجددوا عهد الولاء والوفاء للقيادة الحكيمة والرشيدة لدولة الإمارات والعهد بأن يكونوا أولئك الرجال المخلصون لوطنهم والأوفياء لأمتهم.

وقام صاحب السمو حاكم عجمان يرافقه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة بتكريم خريجي الدفعة 25 وتسليم شهادات التخريج على خريجي الدراسات العليا وأوائل الكليات فيما قام سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بمتابعة توزيع الشهادات على الخريجين وتكريم المتفوقين منهم.

وتلقى صاحب السمو حاكم عجمان درعا تذكارية من الجامعة بهذه المناسبة من الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة كما قدم درعا مماثلا لسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان والى معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

-ط-

وام/طار/ععا/مصط

شاهد أيضاً

حكومة الإمارات تشارك توجهاتها ورؤاها المستقبلية لتمكين الحكومات من أدوات الثورة الصناعية الرابعة

– عبد الله بن طوق: تجربة ريادية للإمارات في تهيئة بيئة محفزة للابتكار في الاقتصاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.