‘حوارات القيادة الحكومية’تشهد الإطلاق الدولي الأول لمقياس ‘جنرال إلكتريك’ العالمي للابتكار

دبي في 23 ديسمبر/وام/شهدت جلسة حوارات القيادة الحكومية التي نظمها
برنامج قيادات حكومة الإمارات الإعلان عن الإطلاق الدولي الأول لمقياس
“جنرال إلكتريك” العالمي للابتكارالدراسة الشاملة التي تركز على مشهد
الابتكار في العالم.

وأكد المشاركون على أهمية تعزيز الشراكات الفاعلة بين القطاعين الحكومي
والخاص في دفع عجلة الابتكار عالمياً.

واستضافت الجلسة أليكس ديميتريف الرئيس والمدير التنفيذي في “جنرال
إلكتريك العالمية”، وهدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية
والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء
والمستقبل.

وجاءت هذه الجلسة الحوارية ضمن جهود برنامج قيادات حكومة الإمارات
المتواصلة لنشر وترسيخ ثقافة التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص وتبني
مفاهيمه وتطبيقاته، بما يعزز مسيرة التنمية والتطوير في الدولة، ويسهم
في دعم توجهات الحكومة المستقبلية.

وشارك في الجلسة الحوارية عدد من وكلاء الوزارات ومدراء العموم
والرؤساء التنفيذيين لمجموعة من الجهات الاتحادية ومؤسسات كبرى في
القطاعين الحكومي والخاص في الدولة، ومن شركة “جنرال إلكتريك” نبيل
حبايب الرئيس والمدير التنفيذي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، ود.

داليا المثنى الرئيس والمدير التنفيذي لمنطقة الخليج، ورانيا رستم،
الرئيس التنفيذي للابتكار والاتصال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

وأكد الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام لقطاع القيادات والقدرات
الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء
والمستقبل، أن بناء جسور التواصل والشراكة مع نخبة الشركات ورواد
الأعمال حول العالم يمثل نهجاً في عمل حكومة دولة الإمارات ومحوراً
للتطوير وعاملاً مهماً في دعم مسيرة الدولة وتوجهاتها المستقبلية.

وقال النقبي إن حوارات القيادة الحكومية تمثل منصة مفتوحة أمام القيادات
والعقول والمبتكرين ليشاركوا رؤاهم وتطلعاتهم ويتبادلوا خبراتهم
ومعارفهم في بيئة تفاعلية تنشئ بين المشاركين في هذه الحوارات فهماً
مشتركاً وتوجهات عامة هادفة لخدمة المجتمع.

من جهته، قال أليكس ديميتريف: “يشرفنا أن يكون الإطلاق الدولي الأول
للمقياس العالمي للابتكار من دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تضع
الابتكار في مقدمة أولوياتها الاستراتيجية، وهو ما تجسد في إطلاق
الاستراتيجية الوطنية للابتكار عام 2014 والتي رسخت لثقافة الأبحاث
والتطوير والابتكارات المحلية.. ولا شك أن التزام الإمارات بالابتكار
يلعب دوراً رئيسياً في بناء اقتصاد تنافسي عالي الإنتاج، وقائم على
المعرفة.. وبدورها، تلتزم “جنرال إلكتريك” بدعم منظومة الابتكار حول
العالم، حيث تواصل التعاون مع شركائها من القطاعين العام والخاص لإثراء
مشهد الابتكار العالمي الذي نعتبر جميعاً جزءاً منه”.

وأعلن ديميتريف خلال الحوار عن الإطلاق الدولي الأول لمقياس شركة “جنرال
إلكتريك” العالمي للابتكار، الدراسة الشاملة التي تركز على مشهد
الابتكار في العالم.

واستطلع المقياس العالمي للابتكار آراء أكثر من 2000 من المسؤولين
التنفيذيين في أكثر من 20 دولة، من ضمنها دولة الإمارات.

وكشفت نتائج “المقياس العالمي للابتكار” دولة الإمارات سجلت زيادة بنسبة
16% في عدد الأشخاص المشمولين بالاستطلاع الذين يقولون إن دولتهم قد
طورت بيئة مواتية للابتكار منذ عام 2014 مع إطلاق الاستراتيجية الوطنية
الابتكار، وتواصل تطويرها حتى اليوم، مشيرة إلى أن مناطق آسيا والأسواق
الناشئة تشهد ثقة متنامية بقدرتها على الابتكار.

وعلى صعيد أبرز توجهات الابتكار، كشفت الدراسة أن الشركات في دولة
الإمارات ترى أن الذكاء الاصطناعي والشبكات الذكية هي الأكثر تأثيراً،
ما يتماشى مع إطلاق استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، والتركيز على
الترويج للتحول الرقمي في قطاع الطاقة.

وأشارت النتائج إلى تبلور مقاربة أكثر دقة للابتكار والتكنولوجيا، ينصب
فيها التركيز على التقنيات الأفضل للسوق عوضاً عن الأسهل توفراً، وعن
إدراك أكبر لأهمية الطباعة ثلاثية الأبعاد، فيما أعربت الأغلبية عن
اعتقادها بأن المستقبل سيشهد أكبر نسبة استفادة من توظيف التقنيات
الحديثة.

وأوضحت الدراسة أن المسؤولين التنفيذيين يتطلعون للوصول إلى معادلة
يمكنها خلالها الموازنة بين السياسات الحمائية ومفاهيم الأسواق العالمية
المفتوحة، مشيرة إلى العديد من التحديات التي تقف أمام ابتكار الشركات.

وأشارت إلى أن نتائج 2018 كشفت أن الشركات الكبيرة ومتعددة الجنسيات قد
أصبحت القوى الرئيسية الدافعة لعملية الابتكار، بعدما كانت رؤى
المستطلعين في دراسة عام 2014 ركزت على محورية الشركات الصغيرة ورواد
الأعمال كمحرك رئيسي للابتكار.

وأكد المشاركون في حوار القيادة الحكومية أهمية تحول المنطقة إلى أحد
أهم مراكز الابتكار في العالم، مشددين على محورية الشراكات بين القطاعين
الحكومي والخاص في دفع عجلة الابتكار، وعلى أهمية تحفيز مستقبل هذا
القطاع المهم بدءاً من الشركات الصغيرة والمتوسطة وصولاً إلى كبرى
الشركات.

كما ركزت جلسة “حوارات القيادة الحكومية” على سبل تعزيز التعاون بين
القطاعين الحكومي والخاص لتحفيز الابتكار مستقبلاً. وأكد المشاركون على
الحاجة إلى تحقيق التوازن بين الأسواق المفتوحة والقوانين المحلية،
وزيادة ثقة الأسواق الناشئة بقدرتها على الابتكار.

شاهد أيضاً

انطلاق الملتقى الافتراضي ‘رسالة سلام من الإمارات للعالم’ برؤية تحمل التعايش والتعاون

– نهيان بن مبارك: السلام والتعايش هدف استراتيجي نلتزم به من أجل الإنسانية في كل …