خادم الحرمين الشريفين يؤكد حرص دول مجلس التعاون على تعزيز علاقاتها مع المغرب.

الرياض في 20 أبريل / وام / أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية حرص قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على تعزيز علاقاتها مع المملكة المغربية وأن تكون على أعلى مستوى في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية وغيرها.

جاء ذلك في الكلمة التي القاها خادم الحرمين الشريفين خلال أعمال القمة الخليجية المغربية التي عقدت مساء اليوم في الرياض بين أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وصاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ورحب خادم الحرمين الشريفين في مستهل كلمته بقادة دول مجلس التعاون والمغرب في المملكة العربية السعودية وقال إن ” اجتماعنا هذا تعبير عن العلاقات الخاصة والمتميزة التي تربط بين بلداننا والمغرب الشقيق ” .

وقال مخاطبا العاهل المغربي ” أؤكد باسمي وباسم إخواني حرصنا الشديد على أن تكون علاقتنا مع بلدكم الشقيق على أعلى مستوى في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية وغيرها فنحن جميعا نقدر لبلادكم الشقيقة مواقفها المساندة لقضايا دولنا ونستذكر باعتزاز مشاركتها في حرب تحرير الكويت ومبادرتها بالمشاركة في عاصفة الحزم والتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب مؤكدين تضامننا جميعا ومساندتنا لكل القضايا السياسية والأمنية التي تهم بلدكم الشقيق وفي مقدمتها قضية الصحراء المغربية ورفضنا التام لأي مساس بالمصالح العليا للمغرب”.

وتابع ” أود أن أؤكد على ما نوليه جميعاً من اهتمام بالغ بمعالجة قضايا أمتنا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأزمة في سوريا وفي ليبيا كما نؤكد حرصنا على أن ينعم العراق بالأمن والاستقرار”.

وقال العاهل السعودي ” وفي اليمن فإننا حريصون على إيجاد حل للأزمة وفقاً للمبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216 ونأمل أن تسفر المباحثات في دولة الكويت الشقيقة عن تقدم إيجابي بهذا الشأن وسيكون لقاؤنا هذا موحدا لمواقفنا معززا لعلاقاتنا وداعماً لها وسينقلها إلى مجالات أرحب خدمة لمصالح بلداننا وشعوبنا”.

من جانبه أكد العاهل المغربي الملك محمد السادس :أن الشراكة الاستراتيجية بين بلاده ودول مجلس التعاون الخليجي لا تستهدف احدا ولن تكون على حساب تحالفات المغرب مع الدول والتكتلات الاخرى مشددا في كلمة القاها في افتتاح القمة على احتفاظ المغرب بسيادته واستقلالية قراره واقامة علاقات وتحالفات تحقق المصالح المشتركة وفي الوقت نفسه احترام سيادة الدول وحقها في بناء تحالفات تخدم مصالحها دون ان يؤثر ذلك في العلاقات بين الدول.

وشدد على قوة ومتانة العلاقات الخليجية المغربية التي تجمعها الكثير من الروابط المشتركة في وحدة العقيدة واللغة وغيرها من الروابط اضافة الى تطابق المواقف تجاه قضايا المنطقة وبينها العراق وسوريا واليمن ومحاربة “الارهاب” والتعاون في مواجهة التحديات التي تحيط بها.

وأشار الى ما تمر به المنطقة العربية من اخطار وتحديات تهدد وحدتها وتشعل نيران الفتنة بين دولها بمزاعم محاربة الارهاب وربطه بالدين الاسلامي الذي يدعو الى التسامح ونبذ العنف داعيا الى تضافر الجهود وتعزيز العمل الجماعي لمواجهة هذه التحديات وتفويت الفرصة على الاعداء المتربصين بامن واستقرار المنطقة.

وتطرق إلى مسيرة العلاقات المغربية – الخليجية منذ حرب الخليج الاولى وحتى المشاركة في التحالف العربي لاعادة الشرعية في اليمن فضلا عن التعاون في المجال الامني والاستخباراتي معربا في الوقت نفسه عن الشكر والتقدير لمواقف دول المجلس الداعمة لبلاده في قضية الصحراء المغربية وما تقدمه من دعم اقتصادي مقدر عبر مشاريع تنموية واستثمارية.

وانتقد موقف الامين العام للامم المتحدة من قضية الصحراء المغربية وتصريحاته السلبية تجاهها دون المام بخلفياتها وتطوراتها مشيرا الى أن بلاده ليست لديها مشكلة مع المنظمة الدولية وانما تعبر عن رفضها لما صدر من مواقف من شانها ان تسهم في تاجيج النزاع حول هذه القضية.

كما القى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت كلمة أكد فيها أن هذا اللقاء يأتي في ظل ظروف سياسية واقتصادية وأمنية حرجة تمر بها أمتنا العربية والإسلامية تتطلب تنسيقا مشتركا وتشاورا مستمرا وتعاونا كبيرا في قمة غير مسبوقة بيننا كقادة لدول مجلس التعاون والمملكة المغربية الشقيقة ستعطي الشراكة الإستراتيجية القائمة بيننا أبعادا إضافية لتعاوننا وستنقلها إلى آفاق جديدة تحقق آمال وتطلعات شعوبنا.

وقال إن دول مجلس التعاون تعتز بعلاقاتها الأخوية التاريخية والعريقة التي تربطها بالشقيقة المملكة المغربية والتي كان سعينا على الدوام إلى الارتقاء بها إلى مستوى يعكس عمقها ويجسد تجذرها حتى تمكنا بفضل من الله وتوفيقه وحرصكم على الوصول بها إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية المنشودة .

وأضاف ” أننا ماضون في سعينا لتعزيز هذه الشراكة الإستراتيجية لإيماننا المطلق بحتميتها وضرورتها في ظل أحداث تستوجب الوحدة لا الفرقة والتجمع لا الانفراد”.

– مع – رض –

وام/ريض/ظمم/زمن

شاهد أيضاً

بإسناد طيران التحالف..الجيش اليمني يتقدم في نهم وصعدة ويصد هجوم الميليشيا في الجوف.

الصورالفيديو نهم في 16 مارس / وام / سيطر الجيش اليمني اليوم ــ بإسناد طيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.