الرئيسية / الإمارات / خالد بن زايد: الشيخ زايد أيقونة العمل الإنساني عربيا وعالميا

خالد بن زايد: الشيخ زايد أيقونة العمل الإنساني عربيا وعالميا

أبوظبي في 23 مايو / وام / أكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس
مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أن” يوم زايد للعمل
الإنساني “هو يوم الوفاء والولاء لمبادئ أرساها المغفور له الشيخ زايد
بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه” وسار على نهجها قيادتنا الرشيدة
وشعب الإمارات وأصبح هذا اليوم علامة بارزة في مسيرتنا الوطنية نستعيد
فيه إرث العطاء المستدام الذي أرساه “رحمه الله” وحوله إلى منظومة عطاء
متكاملة بل وإلى قيمة راسخة، باتت متجذرة في صلب الثقافة المجتمعية
والمؤسسية في الإمارات.

وقال – بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف 19 رمضان من كل
عام – إن مدرسة الشيخ زايد في العمل الإنساني مصدر إلهام متجدد للعالم
أجمع كما أن احتفاء الدولة بيوم زايد يسلط الضوء على مسيرة هذا القائد
الذي قدم للعالم نموذجا فريدا للعطاء الإنساني للبشرية فهو يعد رمزا
وأيقونة للعمل الإنساني على الصعيدين العربي والعالمي بما قدمه من
مبادرات لخدمة الإنسانية جمعاء وبما وضعه من أسس وثوابت عمقت البعد
الإنساني في سياسة الإمارات الخارجية ورسخت من صورتها في الخارج بوصفها
عنوانا للعطاء الإنساني.

وأضاف ” أننا شعب دولة الإمارات العربية المتحدة نفتخر بأن يطلق
علينا ” عيال زايد ” الذي حقق إنجازات عصرية كانت ولا تزال عنوانا
لريادة الإمارات وتصدرها التقارير العالمية لأكبر الجهات المانحة
المساعدات الخيرية حول العالم كما إننا لن ننسى مآثر الشيخ زايد وما
قدمه للعالم من نموذج متفرد من الأخلاق والقيم والكرم والعطاء” .. مؤكدا
حرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على دعم العمل الإنساني عالميا
الذي وضع أسسه المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي ارتبط
اسمه بمفهوم العطاء.

وأشار الى أن ” يوم زايد للعمل الإنساني ” يسلط الضوء على مسيرة هذا
القائد الذي قدم للعالم نموذجا فريدا للعطاء الإنساني للبشرية كافة دون
نظر لجنس أو دين أو لون أو عقيدة فقد امتدت أياديه البيضاء لتشمل القاصي
والداني في مشارق الأرض ومغاربها.

وأوضح أن يوم زايد للعمل الإنساني هو مناسبة وطنية جديرة بأن تلتف
حولها مختلف شرائح المجتمع لتتأمل بالفكر والدراسة ملامح هذه المسيرة
وأبعادها المحلية والإقليمية والدولية .

وقال ” أننا في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، نتشرف بحمل الاسم
الغالي لفقيد الأمة نشعر بمزيد من الفخر والاعتزاز ونؤكد لقيادتنا
الرشيدة على مواصلة المسيرة نحو تحقيق أهداف المؤسسة السامية وتأدية
رسالتها النبيلة المنبثقة من مدرسة المبادئ الإنسانية والاجتماعية
والتنموية الراسخة التي أرسى قواعدها المغفور له والذي أراد لهذه
المؤسسة أن تكون واحة محبة وحنان تحتضن في مراكزها وأقسامها وأنديتها
أصحاب الهمم العزيزة على قلوبنا جميعا وتقدم لهم كافة أشكال الدعم
والرعاية”.

وام/هدى رجب/دينا عمر

شاهد أيضاً

عبدالله بن زايد يلتقي رئيس البرلمان القبرصي

السبت، ١٥ يونيو ٢٠١٩ – ٨:٥٠ م نيقوسيا في 15 يونيو / وام / التقى …