خبير فضاء ياباني يهنئ الإمارات بدخول مسبار الأمل مدار المريخ

طوكيو في 22 فبراير / وام/ أعرب خبير فضاء ياباني عن سعادته بنجاح مسبار
الأمل الإماراتي دخول مدار المريخ وأمله بأن يؤدي الى تعزيز التعاون
الثنائي في المجال الفضائي. وقال الخبير هيرواكي أكياما مستشار سياسة
الفضاء لدى الحكومة اليابانية في تصريح خاص لمراسل وام في اليابان،
“نهنئ دولة الامارات بهذا الانجاز العالمي شعرنا في اليابان بالسعادة
لأن المسبار الإماراتي دخل مدار المريخ”. وأشار أكياما إلى ان هذا
النجاح يأتي بعد فشل اليابان منذ سنوات في ارسال مسبار نوزومي للمريخ
والذي لم يتمكن من دخول مداره.” وأضاف “لقد نجح مسبار الأمل الإماراتي
بمساعدة صواريخ الفضاء اليابانية في دخول المدار، وهذا ثمرة التعاون بين
اليابان والإمارات العربية المتحدة”. وقال إن نجاح المهمة يمنح أملاً
كبيراً ليس فقط للبلدين، ولكن أيضاً لحوالي 100 مليون شاب في الدول
العربية. وأشار أكياما أنه حتى الآن، وصل عدد محدود من الدول إلى
الفضاء، و”لكنني أعتقد أنه لأمر ذو مغزى كبير أن يصل المسبار الإماراتي
إلى مدار المريخ كأول مركبة فضائية من الدول العربية”. وقال “كما تعلمون
جميعاً، لقد بدأ مشروع أرتميس /Artemis/ /برنامج فضائي تابع لوكالة ناسا
يهدف إلى إرسال رواد فضاء لاستكشاف الفضاء بما في ذلك المريخ/، وسوف
يتيح في المستقبل ذهاب العديد من الأشخاص، ربما مائة أو ألف أو عشرة
آلاف شخص، إلى الفضاء والعيش والعمل، بينما يصل إلى الفضاء عدد قليل من
رواد الفضاء حتى الآن”. وقال أعتقد أننا بحاجة إلى طريقة تفكير مختلفة
تماماً عن تطوير الفضاء من الآن”. وقال “في الواقع، في اليابان قبل
أيام، أعلن معبد دايجو- جي، وهو معبد عمره 1200 عام ومصنف في التراث
العالمي، عن خطط لبناء معبد في الفضاء. الصلاة لا تزال جزءاً مهماً جداً
من حياتنا”. وأضاف “لم يكن من الممكن تخيل ذلك عندما كان عدد قليل جداً
من الناس يذهبون إلى الفضاء، لكن من الآن فصاعداً، أعتقد أنه يتعين
علينا التفكير في الدين أيضاً، لأن الكثير من الناس سيذهبون إلى
الفضاء”. وقال “بمناسبة دخول مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ، آمل أن
تتمكن العديد من الدول حول العالم من التفكير في العيش في الفضاء وإنشاء
أسلوب حياة معاً”.

طوكيو/ وام/

وام/زهك/زكريا محيي الدين

شاهد أيضاً

افتتاحيات صحف الإمارات

أبوظبي في 2 مارس / وام / سلطت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها …