ختام بطولة السلق 2021

دبي في 21 فبراير/ وام/ اختتم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أمس
النسخة الرابعة عشر لبطولة السلق، وذلك في ميادين دورة المرموم في دبي،
وهي البطولة التي يقيمها ضمن جهوده لدعم وتعزيز جميع أنواع الرياضات
التراثية والشعبية وتحديداً هذه الرياضة التي تحظى بتطور وإقبال متزايد
كل عام.

وجاء المشهد الختامي حافلاً بالقوة والتنافس المثير بالنظر عما أسفرت
عنه التصفيات التي أقيمت مطلع الشهر الجاري، حيث أقيمت 6 أشواط، جاءت
نتائجها على النحو التالي.

حقق الشيخ محمد بن المر آل مكتوم، المركز الأول في شوط ذكور السلالة
العربية 1000 متر، بواسطة السلق “اقتحام”، يليه بالمركزين الثاني
والثالث ناصر عبيد بن دلموك الكتبي، بالسلق “بايلي” و”جاي تي جيت”.

وكسب ناصر عبيد راشد بن دلموك الكتبي المراكز الثلاث الأولى في شوط إناث
السلالة العربية 1000 متر، بالسلق “شيبا”، و”سوابي بيبي” و”بينسكي”.

كما كسب ناصر عبيد بن دلموك الكتبي، شوط سلق ذكور المحترفين 2500 متر،
بالسلق “بالي ماك”، يليه حمد خالد الرميحي، بالسلق “راقي”، وثالثاً
الكتبي أيضاً بالسلق “ناهام”.

وأكمل ناصر عبيد بن دلموك الكتبي ثلاثية التفوق، بالفوز بشوط إناث سلق
محترفين 2500 متر، بالسلق “الريم”، يليه الشيخة حصة بنت المر آل مكتوم،
بالمركز الثاني بالسلق “نوادر”، والشيخة لطيفة بنت المر آل مكتوم،
بالسلق “نجدة”.

وتفوق عامر محمد المنصوري في شوط ذكور سلق هواة 2500 متر، بالسلق
“مخباط”، يليه ثانياً منصور سالم النعيمي بالسلق “ريسنق”، وثالثاً عبد
العزيز إبراهيم مراد بالسلق “ذهب”.

كما كسب المنصوري شوط إناث سلق هواة 2500 متر، بالسلق “جلطة”، يليه
ثانياً سيف حمد الشامسي بالسلق “معرفه”، وثالثاً عبدالله عبيد بن دلموك
بالسلق “القاطعة”.

وأكد جمعة المهيري، أن اللجنة المنظمة قامت بكافة الترتيبات من أجل
المشهد النهائي الذي تميز بمشاركة نخبة من المحترفين والهواة سواء من
داخل الدولة، وأيضاً المشاركين من خارج الدولة من دول مجلس التعاون
الخليجي، وهو الذي يأتي سيراً لتحقيق جهود مركز حمدان بن محمد لإحياء
التراث، في إبراز الرياضات التراثية ونشرها سواء على مستوى الدولة أو
حتى المنطقة التي تتشارك بالعادات والتقاليد والتراث الممتد لعصور
طويلة، ونسعى أن تتناقله الأجيال الصاعدة التي نحرص على دعمها وتوفير
مقومات النجاح لها من خلال هذه البطولات السنوية.

كما اعتبر المهيري، أن النهائيات عكست مستويات المشاركين القوية التي
ظهرت ملامحها في التصفيات من خلال مدى جاهزيتهم وحرصهم على تقديم أقوى
المستويات، فيما حرصنا في اللجنة المنظمة على زيادة أيام التصفيات
وتقليل عدد السلق في الأشواط التأهيلية لمراعاة صحة وسلامة الجميع من
خلال تنفيذ الإجراءات الاحترازية بكل صرامة ومتابعة دقيقة، وشهدت
الأشواط النهائية تسجيل أرقامً مميزة في هذا العام بالنظر للتحضيرات
والسلق التي شارك بها المتنافسون.

وتابع الشيخ المر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، جانباً من أشواط النهائية
و التأهيلية، وعبر عن تقديره لجهود إقامة هذه البطولات، وقال: التراث
ملهم للأجيال، لذلك أحرص أن يتمسك أبنائي بممارسة مختلف الرياضات
التراثية التقليدية في السلق وصيد الصقور والبحر وغيرها من الأمور التي
ارتبطنا بها على مر الزمن، ويسعدنا أن نرى هذا الكم من الشباب المشاركين
والإقبال والمستويات القوية في المنافسات التي تعكس شغفهم بالرياضات
التراثية، وعلى الصعيد الشخصي فإنني أحرص على المشاركة منذ سنوات
الانطلاقة الأولى، وغرس هذه الرياضة التراثية لدى أبنائي وبناتي أيضاً.

وكشف عامر محمد المنصوري، ان سر تفوقه في حصد لقبي شوط الهواة، يعود
للتدريبات والتجهيزات التي قام بها على مدار عام كامل من أجل تحضير
السلق لهذا الموعد، وقال: نشكرسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم
ولي عهد دبي على رعايته ودعمه لهذه البطولة، ولجميع القائمين عليها
الذين وفروا جميع أسباب النجاح. وتابع: أقوم برعاية وتدريب أكثر من 20
سلق في العزبة الخاصة بنا في العين، وهي رياضة توارثتها عن الأجداد
والآباء وأسعى للاستمرار بها وتعليمها لأبنائي أيضاً،.

شهدت البطولة مشاركة خليجية لافتة من السعودية والبحرين وسلطنة عمان،
وأكد عبدالله حارب البلوشي، المشارك من البحرين، أن البطولة محفزة
دائماً وهو يحرص على التواجد بها منذ عدة سنوات، ويتطلع في هذه النسخة
لتحقيق أفضل النتائج وإن كان الهدف الأساسي هو عيش الأجواء الخاصة
بالحدث بغض النظر عن حسابات أخرى، بشكل عام أقوم بتدريب 7 سلق وأشارك
بهم جميعاً بالحدث.

شاهد أيضاً

الجزيرة يفوز على الشارقة بثلاثية نظيفة ويحلق بصدارة الدوري

الجمعة، ٢٦ فبراير ٢٠٢١ – ١٠:٢٤ م الشارقة في 26 فبراير / وام / حسم …