دى ميستورا يطالب المجموعة الدولية لدعم سوريا بعقد اجتماع على المستوى الوزاري لانقاذ الهدنة والمحادثات.

جنيف فى 22 ابريل / وام / طالب الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا اليوم باجتماع طارئ لمجموعة العمل الدولية حول سوريا على المستوى الوزاري في ظل التدهور الحاصل بالنسبة للوضع الانساني واتفاق وقف الاعمال القتالية والعملية السياسية في جنيف.

وقال دي ميستورا – خلال مؤتمر صحافي في جنيف اليوم – نحتاج بالتأكيد الى اجتماع جديد لمجموعة العمل الدولية حول سوريا بالنظر الى مستوى الخطورة على صعيد المساعدات الانسانية واتفاق وقف الاعمال القتالية الساري منذ 27 فبراير الماضي وعملية الانتقال السياسي التي تشكل اساس مفاوضات جنيف بين ممثلين للحكومة والمعارضة السورية.

واعتبر موفد الامم المتحدة الخاص الى سوريا ان الهدنة في سوريا تواجه خطرا شديدا اذا لم يتم التحرك سريعا.. معلنا ان مفاوضات السلام ستتواصل حتى الاربعاء المقبل.

والتقى دي مستورا اليوم وفد النظام السورى برئاسة بشار الجعفرى كما اجتمع مع وفد معارضة الداخل والتقى ممثلين عن وفد اللهيئة العليا للمفاوضات في مقر اقامتهم فى جنيف وذلك بعد اعلان الهيئة تعليق مشاركتها الرسمية فى المحادثات .

وقال المبعوث الاممى ان اللقاءات مع ممثلين عن الهيئة العليا للمفاوضات بحثت بعمق اكثر من اى وقت مضى رؤية الهيئة العليا للمفاوضات للانتقال السياسى وكيفية ترجمتها على ارض الواقع .

وأضاف انه حاول خلال هذه الجولة من المحادثات المستمرة حتى الاربعاء القادم تجميع تصورات مختلف الاطراف سواء ما يطرحه وفد النظام بخصوص الحكومة الموسعة وتصور المعارضة حول هيئة الحكم الانتقالى وذلك حتى يتمكن فى النهاية من بلورة خارطة طريق مجدولة زمنيا تستند الى مرجعية قرار مجلس الامن 2254 واعلان جنيف واحد .

وأكد الوسيط الاممى انه لمس فى هذه الجولة اقتناعا من الاطراف السورية بانه لن يكون هناك حل عسكرى للازمة خاصة وان الجميع وافق للمرة الاولى على النقاش حول الانتقال السياسى.

– جف –

وام/جنف/ععا/مصط

شاهد أيضاً

الألمانية هيلجا شميد تشغل منصب الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا

السبت، ٥ ديسمبر ٢٠٢٠ – ١٠:٥٥ ص فيينا في 5 ديسمبر / وام / انتخبت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.