سكرتير الدولة لجمهورية كازاخستان تستقبل أمل القبيسي .

أستانا في 30 مايو / وام / استقبلت معالي السيدة غولشارا عبديخاليقوفا سكرتير الدولة لجمهورية كازاخستان في القصر الرئاسي اليوم معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي والوفد المرافق لها الذي يقوم بزيارة رسمية إلى جمهورية كازاخستان تستمر عدة أيام .

حضر اللقاء سعادة عبدالعزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيسة المجلس وسعادة جمال محمد الحاي عضو المجلس الوطني الاتحادي والسيد حمد راشد الحبسي القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة دولة الإمارات في كازاخستان.

كما حضر المقابلة سعادة كامالدينوف اقيلبيك أسخاتوفيتش نائب وزير خارجية كازخستان وسعادة خيرات لاما شريف سفير جمهورية كازاخستان لدى دولة الإمارات.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان في جميع القطاعات والسبل الكفيلة بمنع انتشار الاسلحة النووية والجهود الرامية إلى تحقيق السلام والأمن في المنطقة والعالم وعدم الربط بين الإسلام والإرهاب وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام حسن الجوار والشرعية الدولية.

وتطرق اللقاء إلى أهمية المؤتمر الدولي الذي تستضيفه كازاخستان وتنطلق أعماله غدا بعنوان “الأديان ضد الإرهاب” والجهود التي يبذلها البلدان لمكافحة الإرهاب والتطرف .

ومن المقرر أن تلقي معالي الدكتورة القبيسي كلمة رئيسية في المؤتمر الدولي حيث ستعرض رؤية الدولة وتوجهاتها وخططها في مكافحة الإرهاب ومواجهة الفكر الضال واستراتيجياتها في استشراف المستقبل وتعزيز مسيرة التنمية الشاملة وجهود دولة الإمارات في نشر قيم التسامح ومكافحة التطرف وإبراز القيم الحضارية والثقافية والعيش المشترك.

وفي بداية اللقاء نقلت معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات إلى فخامة نور سلطان نازارييف رئيس جمهورية كازاخستان .

وأكدت أن دولة الإمارات ترتبط بعلاقات قوية ومتينة مع جمهورية كازاخستان وهي تتطور من خلال المبادرات التجارية والتعاون الاقتصادي والاستثماري .. مشددة على أهمية الارتقاء بهذه العلاقات من خلال استثمار المجالات الواسعة المتاحة في ضوء الامكانيات الطبيعية والصناعية المتوفرة لدى البلدين وما يتميزان به من بيئة استثمارية جاذبة ومواقع جغرافية تسهل الانتقال إلى مختلف قارات العالم.

وقدمت معالي الدكتورة القبيسي دعوة رسمية لمعالي السيدة غولشارا عبديخاليقوفا سكرتير الدولة لجمهورية كازاخستان لزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة والمجلس الوطني الاتحادي للاطلاع على النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات.

وقالت إن دولة الإمارات وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” حريصة على بذل كل ما من شأنه تنمية وتطوير مختلف أشكال التعاون مع جميع الدول الشقيقة والصديقة ومد جسور التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري التي تعود بالنفع والخير على بلدنا وهذه البلدان.

وأكدت أهمية تكثيف الجهود الرامية لتوثيق علاقات التعاون بين القطاع الخاص والمستثمرين من الجانبين نظرا لأهمية الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في دفع العلاقات الاقتصادية المشتركة والارتقاء بها إلى أفاق أكثر اتساعا وتنوعا .. مشيرة إلى أن الاستثمارات الإماراتية تشهد نموا ملحوظا في كازاخستان تحديدا في قطاعات الطاقة والعقارات والزراعة والقطاع المصرفي.

**********———-********** وأعربت معالي الدكتورة القبيسي عن شكرها على دعوة دولة الإمارات ممثلة في المجلس الوطني الاتحادي للمشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي بعنوان “الأديان ضد الإرهاب” .. وأكدت أن هذه المشاركة واجب ديني واخلاقي لمواجهة الإرهاب والتطرف .. مشيرة إلى أهمية مشاركة جمهورية كازاخستان في جهود دولة الإمارات في هذا المجال.

وقالت إن هذا المؤتمر يمثل فرصة مهمة لشرح مواقف دولة الإمارات الداعمة لجهود الدول العربية ومختلف دول العالم الواقفة بحزم في مواجهة ومكافحة التطرف والإرهاب في ظل ما تعيشه المنطقة من تطورات وأحداث متلاحقة وما ينتج عنها من اضرار تلقي بضلالها على شعوب المنطقة ودولها وعلى مقدراتها وتعيق مسيرة التنمية في عدد من الدول.

وأكدت على أهمية احترام حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدولة وعدم اثارة الفتنة الطائفية واحترام الشرعية من اجل احلال السلام والاستقرار .. مشيرة إلى أنه ومن هذا المبدأ تم تدشين التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة دولة الإمارات لدعم الشرعية في اليمن حفاظا على أمن المنطقة والشرق الأوسط.

وتطرقت معاليها إلى الجزر الإماراتية الثلاث ” طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى ” المحتلة من قبل إيران وأهمية الاستجابة إلى مطالبات دولة الإمارات بحل سلمي لهذه القضية.

وأضافت ” أن سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها هي الالتزام بالقرارات الدولية والحل السلمي في حالة النزاعات والعمل على اجتثاث الإرهاب .. وأشارت إلى أن هناك دولا مجاورة تؤجج الفتنة الطائفية وتدعم الحوثيين والمخلوع صالح في اليمن .

وأكدت أن دولة الإمارات تؤمن بالحل السلمي إلى جانب جهود التنمية من خلال مبادرات الإمارات التي تركز على القطاعات الأساسية مثل الصحة والتعليم والطاقة والبنية التحتية ..و بالنسبة للأزمة السورية أنشأت مخيما لللاجئين في الأردن كما أن دولة الإمارات من أول الدول التي تعمل على إنشاء مخيم للاجئين في اليونان حيث تجاوزت مساعدات دولة الإمارات للاجئين السوريين ملياري درهم .. مشيرة إلى أن هناك ظروفا صعبة تمر بها بعض الدول في منطقة الشرق الأوسط أدت إلى تشرد الملايين من النساء والأطفال.

وقالت معالي القبيسي إن كازاخستان تعد من الدول الرائدة في مجال الامن النووي حيث انها قامت بالتخلي عن ترسانتها النووية غداة الاستقلال كما تدعم مبادرات المنظمات الدولية ذات الصلة .. مشيرة إلى أن معرض اكسبو استانا 2017 سيكون تحت شعار “طاقة المستقبل” ليعكس تحديات الطاقة والفرص السائدة في القرن الحادي والعشرين فيما سيعزز الجهود الرامية إلى إيجاد حلول الطاقة المستدامة لتلبية الطلب العالمي المتزايد.

وأشادت معاليها بالجهود التي تقوم بها كازاخستان لتبني الحوار وتعزيز ثقافة قبول الأخر .. مؤكدة أهمية المؤتمر التي تستضيفه كازاخستان في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف وتعزيز الحوار بين الأديان والحضارات.

ولفتت معاليها الي ان دولة الإمارات دخلت بشكل رسمي السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي عبر إنشاء وكالة الفضاء الإماراتية وبدء العمل على مشروع لإرسال أول مسبار عربي وإسلامي لكوكب المريخ بقيادة فريق عمل إماراتي في رحلة استكشافية علمية تصل للكوكب الأحمر خلال السبع سنوات المقبلة وتحديدا في العام 2021 .

**********———-********** ونوهت إلى أن مشاركة دولة الإمارات في أعمال الدورة التاسعة لمنتدى أستانا الاقتصادي الذي اختتم اعماله الأسبوع الماضي تحت عنوان “المستجدات الاقتصادية الجديدة: التنويع والابتكار واقتصاد المعرفة” هو دليل واضح على وقوف دولة الإمارات إلى جانب كازاخستان على مختلف الصعد لا سيما وأن هذا المنتدى يعد منبرا مميزا للحوار الدولي في ظل تواجد نخبة مميزة من صناع القرار وممثلي القطاع الخاص بما يتيح مناقشة فاعلة للقضايا التنموية الاقتصادية سواء المتعلقة بمنطقة آسيا الوسطى أو التغييرات التي يشهدها الاقتصاد العالمي ككل.

وأشادت معالي الدكتورة القبيسي باستضافة كازاخستان وتنظيم المؤتمر الدولي بعنوان ” الأديان ضد الإرهاب” والذي جاء بفكرة من فخامة نور سلطان نازارييف رئيس جمهورية كازاخستان التي طرحها في خطاب له في الأمم المتحدة وحظيت بالقبول الأمر الذي يدلل على أهمية الجهود التي تقودها كازاخستان في توضيح صورة الإسلام السمحة.

كما أعربت معاليها عن ثقتها بنجاح دولة كازاخستان في استضافة اكسبو 2017 مؤكدة أن إقامة هذا المعرض في منطقة آسيا الوسطى التي هي جسر بين الشرق والغرب وفي دولة عززت علاقاتها مع مختلف دول العالم تعتبر ميزة إضافية ستعزز موقف أستانا وسيوفر منصة قيمة من شأنها أن تساعد على تسليط الضوء على أحدث التطورات في مجالات الطاقة والتصميم التجريبي والتكنولوجيا البيئية والبنية التحتية والبناء والسياحة.

من جهتها رحبت معالي سكرتير الدولة لجمهورية كازخستان بوفد المجلس الوطني الاتحادي في كازخستان وهنأت معالي الدكتورة القبيسي بانتخابها لرئاسة المجلس الوطني الاتحادي كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي ومنطقة الشرق الأوسط .. مشيدة بالتطور وبالدعم الذي تحظى به المرأة الإماراتية وما وصلت له من مشاركة حقيقة وفاعلة في جميع مجالات الحياة الأمر الذي عزز من مكانة دولة الإمارات وريادتها على المستوى العالمي.

وأكدت معاليها أهمية زيارة وفد المجلس الوطني الاتحادي والتي تدل على عمق العلاقات القائمة بين البلدين والتي تحظى بدعم وتوجيه من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وأخيه فخامة نور سلطان نازارييف رئيس جمهورية كازاخستان .. معربة عن شكر وتقدير بلادها لدولة الإمارات على الدعم والتعاون القائم خاصة في تنفيذ عدد من المشاريع التي من أبرزها المشروع الإماراتي العقاري الضخم ” أبوظبي بلازا ” في قلب العاصمة الكازاخستانية أستانا الذي سيفتتح بالتزامن مع انطلاق فعاليات اكسبو استانا عام 2017م والذي سيكون من أجمل المعالم في العاصمة استانا والذي يعد معلما جديدا وشاهدا على ما يربط البلدين من علاقات متينة وايضا مدرسة الشيخ خليفة بن زايد التي يجري تنفيذها حاليا .

وأشادت معالي سكرتير الدولة لجمهورية كازخستان بما تشهده هذه العلاقات من تطور خاصة على صعيد التعاون الاقتصادي والتجاري والذي يشهد نموا ملحوظا بشكل سنوي ليتجاوز حجم التجارة الخارجية بين البلدين 270 مليون دولار خلال عام 2015.

وقالت إن جمهورية كازاخستان أكدت في بيان رسمي ألقي في الأمم المتحدة على رفض انتشار السلاح النووي وعدم الربط بين الإسلام والإرهاب .. مضيفة أنه من هنا تكمن أهمية المؤتمر الدولي الذي ستبدأ أعماله يوم غد لتوضيح دور الأديان في مكافحة الإرهاب.

وأعربت عن شكرها وتقديرها لمواقف دولة الإمارات ودعمها لبلادها خاصة في مشاريع التنمية والمساعدات الإنسانية .. مؤكدة أن البلدين يرتبطان بعلاقات تعاون ثنائية تعد نموذجا حقيقيا لطبيعة العلاقات الثنائية مضيفة أن هناك زيارات لوفود رسمية وتعاونا وحرصا على تطوير الاجراءات وتقديم التسهيلات المتعلقة بالاستثمار لتشجيع المستثمرين الإماراتيين على الدخول إلى أسواق كازاخستان.

وأكدت أن بلادها تحرص على الانفتاح الاقتصادي والتجاري والاستثماري والثقافي مع دولة الإمارات خاصة ودول المنطقة عموما مستعرضة فرص الاستثمار في بلادها والمشاريع ذات النفع المشترك بالإضافة إلى الامكانات والثروات الطبيعية التي تمتلكها كازاخستان مما يؤهلها الى ان تكون قاعدة مثلى للتعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي الناجح .. مشيرة إلى الجهود التي تبذلها كازخستان لاستضافة معرض إكسبو الذي سيقام في استانة عام 2017.

– ياس –

وام/معم/ظمم/زمن

شاهد أيضاً

حمدان بن محمد يدشن المقر الجديد لمركز دبي للإخصاب

– الأحدث في المنطقة لعلاج العُقم وبحوث ودراسات عِلْم الأجنّة . – المركز يستقبل 14 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.