ضمن "سباق بناة المدينة" ..الفريق الرمادي يطلق مبادرة "مطار واحد هدف واحد مسافر سعيد ".

دبي في 29 مايو / وام / أعلن الفريق الرمادي عن بدء التطبيق الفعلي لواحدة من المبادرات الاربع التي تم الاتفاق على تنفيذها خلال التدريب الاخير الذي نظمه مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي ضمن /سباق بناة المدينة 2016 / ..مشيرا الى ان نسبة الانجاز في المشاريع والمبادرات الثلاث المتبقية تتراوح بين 50 الى 70% وان بعضها بانتظار صرف التمويل اللازم لها ليتم بعدها الاعلان عن بدء تنفيذها كل على حدة خلال الفترة القليلة المقبلة.

وتستهدف المبادرة الاولى التي تم البدء بتنفيذها في 26 ابريل الماضي تحت مسمى “مطار واحد هدف واحد .. مسافر سعيد ” تدريب نحو 3 آلاف و400 موظف من الشرطة والجوازات والجمارك يعملون في مطار دبي الدولي للارتقاء بأدائهم وتعزيز قدراتهم حول افضل السبل للتعامل مع المسافرين بهدف ادخال البهجة والسعادة الى قلوب مستخدمي مطار دبي وابراز الوجه الحضاري لدولة الامارات .

وأشاد الفريق الرمادي بالدعم الذي يوفره مركز نموذج دبي لإنجاز اهداف الفريق وتعزيز سمعة دبي كوجهة تتميز بنوعية خدمات لا تضاهى.

وتشمل المبادرات الاربع المناط بالفريق الرمادي تحقيقها خلال سباق المدينة 2016 / مبادرة الرحلة السهلة .. ومبادرة التفتيش الذكي ..

ومبادرة التوزيع الديناميكي للموارد البشرية .. ومبادرة مطار واحد هدف واحد .. مسافر سعيد/ وتتضمن هذه المبادرات مشاريع تطويرية اضافية ستساهم في تعزيز حضور مطار دبي على خارطة السفر العالمية في وقت يحتل فيه المطار في الوقت الراهن المركز الاول بأعداد المسافرين الدوليين للعام الثاني على التوالي متقدما على مطار هيثرو الدولي مع ارتفاع عدد مستخدميه الى 78 مليون مسافر بنهاية العام 2015 وتوقع ارتفاع عدد مستخدميه الى 85 مليونا بنهاية العام الجاري و 100 مليون مسافر في 2020.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقده الفريق اليوم في مطارات دبي بحضور كل من بطي بن قرواش نائب الرئيس للأمن والسلامة في مطارات دبي قائد الفريق الرمادي وعضوية محمد الديواني رئيس المبنى 1 وموسى ميران رئيس المبنى 2 في مطارات دبي والمقدم حامد الهاشمي مدير ادارة أمن مطار ال مكتوم والرائد عبدالله الدوسري مدير ادارة امن المبنى 2 والملازم اول مريم من اقامة دبي وريم لوتاه منسقة الفريق في مطارات دبي.

وقام ممثلو الجهات الممثلة ضمن الفريق خلال الاجتماع بتقديم عروض حول مدى الانجاز الذي تحقق من قبل كل جهة فيما يتعلق بالمبادرات التطويرية الثلاث المتبقية تمهيدا لإطلاقها بشكل رسمي.

وقال بطي بن قرواش قائد الفريق الرمادي ” بدأنا مؤخرا بتطبيق مبادرة / مطار واحد هدف واحد .. مسافر سعيد / بهدف الارتقاء بأداء موظفي الجهات الامنية العاملة في مطار دبي الدولي ونحن في المراحل ما قبل النهائية قبل الاعلان الرسمي عن اطلاق المبادرات التطويرية الثلاث المتبقية خاصة ان بعضها جاهز للتنفيذ بانتظار الموافقة على الميزانية الخاصة به مثل مشروع /التواصل الذكي/ بين افراد شرطة مطار دبي الدولي الذي يهدف الى تفعيل التواصل وسرية المعلومات بين افراد الشرطة ومنح المسافرين المزيد من الخصوصية” .

واضاف ابن قرواش “نعمل على مدار الساعة في مرفق خدماتي يضم اكثر من 70 الف موظف في الوقت الراهن تعامل مع 78 مليون مسافر العام الماضي وسيتعامل مع 100 مليون مسافر في 2020 ومن هنا نحن في مرحلة بحث دائم عن افضل الحلول الذكية وتجريب الانظمة المتطورة للارتقاء بأدائنا واداء موظفي المطار على كافة الاصعدة لتحقيق هدفنا بأن نصبح المطار الافضل في العالم من حيث الخدمات”.

وقال ” لقد قمنا خلال الفترة الماضية بكافة الخطوات الضرورية ووضعنا خطط العمل وقمنا بتجريب انظمة وبرامج متعددة لاختيار الافضل لتطبيقها في المطار بما يستجيب لتطلعات حكومتنا الرشيدة بالتفوق خاصة في مجال التميز بخدمة المتعاملين”.

وأشاد بجهود مركز نموذج دبي من اجل تعزيز قطاع الخدمات ..مشيرا الى ان توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي واطلاق مبادرة سباق بناة المدينة سوف يحدث تحولا غير مسبوق في قطاع الخدمات بشكل عام في دبي وقطاع الطيران بشكل خاص ..وقال ان التكنولوجيا الذكية هي الحل لمواكبة تحديات توقع ارتفاع اعداد مستخدمي مطار دبي الدولي الى 100 مليون مسافر في 2020 .

وتستهدف المبادرات الاربع نشر ثقافة السفر الذكي والتطبيقات والانظمة الذكية وتعزيز انسيابية تدفق حقائب مسافري الترانزيت والاستفادة القصوى من توزيع الموارد البشرية التابعين للشركاء الاستراتيجيين العاملين في المطار والارتقاء بأداء موظفي الخطوط الامامية عبر برامج تدريبية متطورة تحاكي افضل الممارسات العالمية بهدف جعل السفر عبر مطار دبي الدولي تجربة سعيدة وممتعة تترك انطباعات طيبة لدى المسافرين.

وحول مبادرة /مطار واحد هدف واحد .. مسافر سعيد/ أكدت الدكتورة سامية كتيت – نائب الرئيس لوحدة التعلم والتدريب في إدارة الموارد البشرية والتطوير في مطارات دبي على اهمية المبادرة كونها تركز على الموظف الذي يلعب الدور الحاسم في اعطاء الانطباع الايجابي او السلبي للعميل ..

مشيرة الى ان مركز التدريب في مطارات دبي يعد من أفضل المراكز في مجال تطوير الموارد البشرية العاملة في قطاع الطيران.

وقالت الدكتورة كتيت “تم توجيه البرنامج التدريبي بما يلبي التطلعات والتوقعات المبنية عليه حسب افضل الممارسات العالمية .. وقد استطعنا تصميم برنامج تدريبي متخصص ليعكس الأهداف المرجوة لتحسين مستوى الخدمة في مطارات دبي .. كما تم تحضير المادة العلمية والكتيبات التوجيهية وغيرها من الاستعدادات خلال 4 أشهر فقط بدلا من 8 أشهر كما كان مفترضا”.

واضافت ” بدأنا عمليات التدريب مع / 218 / فردا من كبار المسؤولين في شرطة وجوازات مطارات دبي لاطلاعهم على الهدف من التدريب وللحصول على رعايتهم ودعمهم لأهداف البرامج”.

وتمنت الدكتورة كتيت للفريق الرمادي كل التوفيق في ترسيخ مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ” أنا وشعبي نحب المركز الاول كجزء من ثقافة العمل والحياة اليومية لأكثر من 70 الف موظف يعملون في مطار دبي الدولي، ولجعل مطار دبي الافضل والاكبر في العالم ليس فقط في اعداد المسافرين فقط وانما في مجال خدمة المتعاملين ويشمل البرنامج التدريبي للمبادرة معلومات شاملة عن افضل الممارسات في خدمات قطاع الطيران خاصة بالنسبة للعاملين في المجالات الامنية وزيادة الوعي الوظيفي بأهمية الدور الذي يلعبه الشرطي او مأمور الجوازات او الجمارك في تعزيز سمعة مطار دبي واعطاء انطباع ايجابي عن منافذ دولة الامارات وتطوير القدرات في مجال لغة الجسد والابتسام والترحيب بالمسافرين ومختلف شرائح المتعاملين.

كما يشمل البرنامج نظاما من عدة نقاط لتقدير الموظفين المتميزين الذين يقدمون خدمات تليق بسمعة مطارات دبي حيث يتم اختيار افضل خمس موظفين اسبوعيا وتكريمهم في حفل خاص بهذه المناسبة لإيجاد بيئة محفزة على العطاء والخدمة المتميزة.

وعلى صعيد مبادرة /التواصل الذكي/ قدم الرائد عبدالله الدوسري مدير المبنى 2 من شرطة دبي شرحا توضيحيا حول مبادرة التواصل الذكي بين مفتشي الشرطة في المطار واهدافها والنتائج الايجابية المترتبة عليها لجهة تعزيز سرية المعلومات الامنية وسرعة ايصالها بين مفتشي الشرطة وتوفير المزيد من الخصوصية للمسافرين والعمل الامني.

وقال الرائد الدوسري ” اننا اول مطار في العالم سيقوم بتطبيق نظام التواصل الذكي بين المفتشين الامنيين فالتواصل الشفوي المباشر هو المستخدم في مطارات العالم حيث يقوم المفتشون بالنداء على بعضهم البعض بصوت مرتفع وتوجيه التعليمات بخصوص تفتيش المسافرين وحقائبهم في منطقة عامة مما قد يسبب بعض الازعاج او الاحراج لبعض المسافرين خاصة النساء لذلك ارتأينا تطبيق هذه المبادرة الجديدة التي ستمكّن افراد الشرطة المعنيين بالتواصل بهدوء فيما بينهم من خلال هواتف واجهزة تواصل ذكية تتيح لهم نقل وتبادل المعلومات بسرعة وكفاءة بدون التسبب بأي ازعاج للمسافرين”.

واضاف “قمنا بجميع الخطوات اللازمة لتطبيق المبادرة مثل التواصل مع الشركات المزودة واختيار افضلها بالإضافة الى اختيار فريق المفتشين الذين يستخدمون الاجهزة والتدرب على استخدامها .. كما قمنا بعمل استبيان للوقوف على آراء المفتشين والمسافرين الذين ابدوا اعجابهم وتقديرهم لمثل هذه الخطوات التي تحمل دلالات على المدى الذي من الممكن الوصول اليه في دبي من اجل اسعاد المتعاملين .. لقد اثبتت التجربة نجاحها ونحن بانتظار الموافقة على الميزانية للإعلان عن بدء التطبيق الفعلي لهذه المبادرة”.

من جانبه قال الرائد وليد احمد نائب مساعد المدير لشؤون خدمات المنافذ في اقامة دبي عضو الفريق الرمادي ” قطعنا المزيد من الخطوات على طريق التطبيق الكامل لمبادرة الرحلة السهلة التي ستغير شكل السفر في صالات المغادرة في مطار دبي الدولي”.

وسوف تتيح مبادرة الرحلة السهلة للمسافرين انجاز اجراءات سفرهم من خلال نقطة واحدة فقط والتقدم للصعود الى الطائرة عبر حلول واجراءات امنية ذكية وفائقة السرعة سيتم الكشف عن تفاصيلها في حينه.

ويتم تجريب الانظمة الذكية في قاعات المغادرين في الوقت الراهن بالنسبة للمسافرين من خلال المبنى 3 على ان يتم تعميمها في كافة مباني المغادرين في المطار في الفترة المقبلة.

وتعتبر مبادرة /الرحلة السهلة/ خطوة متقدمة للغاية على طريق تحويل مطار دبي الى مطار ذكي وهي عبارة عن مشروع مستقبلي يتضمن تطبيق الجيل القادم من الانظمة والتطبيقات الذكية للدخول والمغادرة بهدف تسريع تدفق المسافرين عبر المطار مع ضمان عدم الاخلال بمعايير واجراءات السلامة والامان الصارمة المعتمدة في المطار.

يذكر ان إطلاق سباق “بناة المدينة” جاء من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في 9 ديسمبر 2014 بهدف توفير طريقة عمل مبتكرة للجهات الحكومية والبيئة المناسبة للتعاون على إيجاد حلول ومبادرات مبتكرة للخدمات المشتركة بين أكثر من جهة حكومية وكذلك صنع خدمات حكومية جديدة ومبتكرة لجميع شرائح المجتمع.

كما يتيح السباق الذي ينظمه مركز نموذج دبي، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي الفرصة للجهات الحكومية للتنافس كفرق عمل وليس كجهات فردية تعبيرا عن أهمية تكامل الجهات الحكومية في تحقيق أفضل النتائج.

– سلم –

وام/سلم/مصط

شاهد أيضاً

محمد بن زايد يتبادل هاتفياً التهاني بشهر رمضان مع عدد من قادة الدول الشقيقة

الثلاثاء، ١٣ أبريل ٢٠٢١ – ١١:٤٩ م أبوظبي في 13 أبريل /وام /تبادل صاحب السمو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.