عبدالله آل حامد: إنجاز جديد تسطره أبوظبي في استجابتها لجائحة كوفيد-19

أبوظبي في 6 أبريل/ وام / قال معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد
رئيس دائرة الصحة في أبوظبي .. لم يخفى على أحد المثال الفريد والمتميز
الذي قدمته أبوظبي خلال جائحة كوفيد-19 حيث استطاعت أن تلفت أنظار
العالم إليها وتضعها في صدارة كافة مدن العالم وفق تصنيفات عالمية
مرموقة حيث تجني أبوظبي اليوم ثمار توجيهات قيادة رشيدة متواجدة لحظة
بلحظة من اليوم الأول ولا زالت توفر الرؤية والدعم والتوجيه والمتابعة
والإلهام لجميع الفرق ولكل من يسكن على أرض إمارة أبوظبي والدولة.

وقال معاليه – في تصريح بمناسبة تصدر أبوظبي مدن العالم في الاستجابة
لجائحة “كوفيد-19”.. وفق تصنيف شمل 25 مدينة قيادية في استجابتها
للجائحة بما فيها سيؤول وسيدني وسنغافورة وأوتاوا.. إن هذا التصنيف جاء
ترجمة إلى عمل دؤوب وجهود مشهودة قامت بها مختلف قيادات العمل في
المؤسسات الحكومية والخاصة وكان القطاع الصحي أحد أهم العوامل التي
أسهمت في تصدر أبوظبي مدن العالم والعمل جنباً إلى جنب مع باقي القطاعات
والمؤسسات لتحقيق الهدف ذاته القائم على مواصلة مسيرة التنمية والتطور
الطموحة التي بدأتها أبوظبي والعمل على حماية صحة المجتمع.

وأضاف “بتوجيهات ودعم القيادة الرشيدة المتواصل استطاع القطاع الصحي
تحقيق العديد من الإنجازات التي أسهمت في الحفاظ على صحة وسلامة أفراد
المجتمع وتقليل حدة الجائحة إلى أدنى مستوياتها وقد ركزنا في دائرة
الصحة أبوظبي على جملة من الجوانب المحورية بما في ذلك النهج العالمي
والاستباقي للفحص والتتبع والعزل الإلكتروني والمؤسسي بقدرة استيعابية
مجانية تصل إلى أكثر من 100 ألف فحص بشكل يومي وتعزيز الطاقة
الاستيعابية للمنظومة الصحية بما يضمن توافر الخدمات لجميع محتاجيها ومن
ثم رفع قدرة الفحص المخبري لتحديد الإصابات إلى أكثر من 185 ألف فحص
يومي وإبقائها ضمن مستويات منخفضة كما حرصنا على مواصلة الخطط العلاجية
لباقي المرضى من خلال إيجاد حلول رقمية تناسب احتياجاتهم”.

من جانبه قال سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي وكيل دائرة الصحة أبوظبي..

إن اهتمام القيادة الرشيدة وحرصها منذ بداية الجائحة على وضع صحة ورفاه
المجتمع على رأس أولوياتها هو السر وراء تربع أبوظبي كأحد أفضل المدن في
العالم في الاستجابة لجائحة كوفيد-19 حيث يعد هذا التصنيف بمثابة دافع
لنا لمواصلة الجهود بروح الفريق الواحد لتواصل أبوظبي إبهار العالم
بتميزها وبنهجها الاستباقي وتجاوزها التحديات.

وقال سعادة مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة.. ” على
الرغم من التحديات التي عصفت بالعالم أجمع أظهرت أبوظبي مدى كفاءتها
وقدرتها وجاهزيتها للوقوف في وجه فيروس كورونا المستجد والمضي بخطى
ثابتة لضمان صحة وسلامة المجتمع ومواصلة العمل على بناء مستقبل يتمتع
فيه الجميع بصحة أفضل.. اليوم تثبت أبوظبي من جديد استحقاقها بكل جدارة
لأن تكون في صدارة مدن العالم لكونها مثالاً يحتذى به في الاستجابة
لكوفيد-19″.

يذكر أن جوانب تقييم استجابة المدن للجائحة تركزت على جملة من المحاور
بما في ذلك كفاءة الأداء الحكومي من حيث نظم الرقابة وإدارة الأزمات
وقوة القطاع الاقتصادي في ظل الجائحة إدارة القطاع الصحي من حيث
التقنيات الحديثة والرقمية المستخدمة والكفاءات البشرية التي تساهم في
القطاع الصحي وفعالية نظم التشخيص وأعداد الأسرة في المنشآت الصحية.

وتشمل جوانب التقييم أيضاً كفاءة منظومة الحجر المنزلي بما في ذلك نطاق
الحجر المنزلي ومدته والدعم الاقتصادي للمحجورين وإرشادات وقيود السفر
والإجراءات القانونية المترتبة على مخالفي تعليمات الحجر المنزلي أما
محور التقييم الأخير فهو نسب وتوافر التطعيم ضد كوفيد-19بين السكان.

وعلى مدى السنوات الماضية قامت حكومة إمارة أبوظبي بتطوير بنية تحتية
صحية ذات قدرات عالمية أدت إلى رفع كفاءة الوصولإلى خدمات الرعاية
الصحية بما في ذلك تعزيز الطاقة الاستيعابية للقطاع الصحي والكوادر
الطبية والمعدات وتم تصنيع وتشغيل عدد من مراكز الفحص المتنقلة للمعاينة
والفحص والتطعيم أيضاً للكبار السن وأصحاب الامراض المزمنة، والاستمرار
في تقديم خدمات الرعاية الصحية للمجتمع دون انقطاع وبطرق مبتكرة مثل
الخدمة في السيارة والمواعيد الافتراضية والزيارات المنزلية والتطبيب عن
بعد وتوصيل الأدوية للمنازل.

وأطلقت دائرة الصحة أبوظبي بالتنسيق مع مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة
“سجل أبحاث كوفيد-19” ليكون منصة موحدة لدعم الأبحاث العلمية وتسريع
وتيرة الاكتشافات والابتكارات التي من شأنها المساهمة في رفد الجهود
العلمية المبذولة لمواجهة الفيروس.

وحرصت أبوظبي على المشاركة في الجهود العالمية لمواجهة جائحة كوفيد-19
وتطوير لقاحات واعدةشمل ذلك مشاركة أبوظبي في المرحلة الثالثة من
التجارب السريرية للقاح سينوفارم الصيني كما شاركت إمارة أبوظبي في
البرنامج التطوعي للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاح
الروسي القائم على الفيروسات الغدية.

وأطلقت دائرة الصحة أبوظبي بالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة برنامج
“الرعاية الصحية لكبار المواطنين والمقيمين والذين يعانون من الأمراض
المزمنة”، بهدف ضمان استمرار الخطط العلاجية للفئات الأكثر عرضة لمخاطر
مضاعفات الإصابة بفيروس كوفيد-19 بما في ذلك كبار السن وذوي الأمراض
المزمنة، والحفاظ على صحة وسلامة المجتمع ككل في ظل مواجهة انتشار فيروس
كوفيد-19.

وأطلقت الدولة حملة التطعيم لـكوفيد-19 المجاني لجميع المواطنين
والمقيمين في أبوظبي في حوالي 106موقعاً في مختلف أنحاء الإمارة حيث
نفذت دولة الإمارات العربية المتحدة حملة تطعيم مكثفة للحد من انتشار
الفيروس تشجيع الأفراد في الحصول على التطعيم حيث تم تطعيم أكثر عن 8
مليون شخص حتى الآن وأن معدل الجرعات اليومية تبلغ 81.71 جرعة لكل 100
شخص.

وتُعد Deep Knowledge Group اتحاداً لعدد من المنظمات التجارية وغير
الربحية النشطة في العديد من الجوانب في مجالات التكنولوجيا العميقة
وتقنيات الحدود التكنولوجية بدءاً من البحث العلمي إلى الاستثمار وريادة
الأعمال والتحليلات ووسائل الإعلام والأعمال الخيرية وغير ذلك.

شاهد أيضاً

حاكم الفجيرة يهنئ عبدالله الثاني بالذكرى المئوية لتأسيس الأردن

الأحد، ١١ أبريل ٢٠٢١ – ١١:٤٥ م الفجيرة في 11 أبريل / وام / بعث …