غرفة الشارقة تبحث مع دول أمريكا الوسطى سبل تطوير علاقات التعاون الاقتصادي الاستثماري

الشارقة في 6 ابريل/ وام / بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد رفيع
المستوى من سفراء دول أمريكا الوسطى لدى الدولة سبل تطوير علاقات
التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري وتعزيز الاستثمار المشترك مع إمارة
الشارقة بما يخدم بيئة الأعمال ومصالح المستثمرين لدى الجانبين.

جاء ذلك خلال لقاء عُقد بمقر الغرفة بين سعادة عبد الله سلطان العويس
رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة وسعادة فرانسيسكو شاكون سفير
جمهورية كوستاريكا وسعادة خوليو كاستانيوس سفير جمهورية الدومنيكان
وسعادة لارس بيرا سفير جمهورية غواتيمالا وسعادة ريكاردو لافييري سفير
جمهورية بنما ، بحضور سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة
الشارقة وعبد العزيز محمد شطاف مساعد مدير عام الغرفة لقطاع خدمات
الأعضاء مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات وعدد من مدراء الإدارات
والأقسام بالغرفة.

وأكد اللقاء أهمية دفع العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية نحو
المزيد من النمو والازدهار بما يؤسس لآفاق أوسع من التعاون الإيجابي
والاستثمار المتبادل الذي يخدم المصالح المشتركة بينهما ويعزز فرص
الشراكة بين مجتمعات الأعمال و استكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية
المتوفرة في القطاعات التصديرية الواعدة.

و استعرض سعادة عبد الله سلطان العويس العلاقات الثنائية المتنامية
بين إمارة الشارقة ودول أمريكا الوسطى ولا سيما الاقتصادية وسبل
الارتقاء بها إلى آفاق تلبي تطلعات الجانبين ومدى إمكانية إيجاد مبادرات
مبتكرة تؤدي إلى العمل المشترك لمزيد من التعاون وإقامة شراكات تجارية
واستثمارية .

و نوه إلى علاقة الشارقة مع دول أمريكا الوسطى وخاصة جمهورية كوستاريكا
،مشيرا إلى الزيارات المتبادلة بين الشارقة وكوستاريكا التي توجت
بالزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الكوستاريكي السابق لويس غييرمو
سوليس ريفيرا إلى دولة الإمارات وكانت غرفة الشارقة إحدى محطاتها وكذلك
قيادة الغرفة لبعثة تجارية إلى العاصمة الكوستاريكية سان خوسيه في العام
2018 في إطار سعيها إلى إعطاء زخم أكبر للعلاقات الثنائية بين البلدين
الصديقين على مختلف الصعد والمجالات المتاحة.

وأبدى العويس تطلعه في أنيسهم اللقاء في الوصول لآفاق أرحب من التعاون
الاستثماري والتجاري بين مجتمعي الأعمال في إمارة الشارقة ودول أمريكا
الوسطى وبما يرتقي بالعلاقات الثنائية في مختلف المجالات .. مشيرا إلى
أن الغرفة تحرص على تعزيز تواجدها في الأسواق الحيوية والواعدة التي
توفر فرصا للنمو والتوسع لشركائها من مجتمع الأعمال وشركات القطاع الخاص
في الإمارة .

وأكد السفراء أهمية تعزيز آفاق التعاون الاستثماري وتشجيع العمل
المشترك مع دولة الإمارات عموما وإمارة الشارقة على وجه الخصوص كونها
تعد شريكا مهما في تعزيز التجارة والاستثمارات وتعزيز التبادلات
الثقافية والتعليمية وتبادل أفضل الممارسات في مجالات تقنيات الابتكار
وتعزيز الأمن الغذائي والعديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك .

ولفت السفراء إلى أن إمارة الشارقة تمتلك كافة المقومات التي تدعم
استدامة النمو الاقتصادي في دولهم وذلك في ظل ما تتمتع به من مزايا
وإمكانيات اقتصادية جاذبة للأعمال .. داعين الغرفة إلى تنظيم بعثات
تجارية للاطلاع عن كثب على مجالات الاستثمار في دول أمريكا الوسطى خاصة
في المجال الزراعي والبُن والأخشاب والصناعة والسياحة.

من جانبه استعرض سعادة محمد أحمد أمين العوضي فرص الاستثمار المتاحة في
إمارة الشارقة مسلطا الضوء على ما توفره الإمارة ومؤسساتها من حوافز
جاذبة لرجال الأعمال من مختلف دول العالم في ضوء المكانة الرائدة التي
تتبوأها الشارقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي كمركز اقتصادي حيوي
وبارز .

وام/بتول كشواني/عماد العلي/عبدالناصر منعم

شاهد أيضاً

‘الاتحادية للضرائب’ تعقد 3 جلسات تفاعلية ضمن ‘العيادة الضريبية’ للشركات الصغيرة والمتوسطة

الأحد، ١١ أبريل ٢٠٢١ – ٣:٤٨ م أبوظبي في 11 أبريل/ وام / عقدت الهيئة …