قرينة حاكم عجمان تكرم الفائزات بجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم.

/ من أمينة خميس / عجمان في 23 أبريل / وام / كرمت قرينة صاحب السمو حاكم عجمان الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان رئيسة جمعية أم المؤمنين رئيسة مجلس أمناء جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم الفائزات بالجائزة صاحبات الابداعات العلمية والثقافية في مجالات البحث العلمي والطب والصحة والإبداع الأدبي من دول مجلس التعاون الخليجي في احتفالية أقيمت في قصر الصفيا احتفاء بالمكرمات.

كانت الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان قد استقبلت الفائزات من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الكويت ورحبت بهن في بلدهن الثاني دولة الامارات مؤكدة أن فوزهن في المجالات الإبداعية العلمية والثقافية للجائزة مصدر فخر واعتزاز.

وثمنت سموها في حفل التكريم الذي حضره نخبة من الشخصيات النسائية الأكاديمية والتربوية و المجتمعية جهود صاحبات الأعمال الفائزة بالجائزة متمنية لهن المزيد من التقدم في ابداعاتهن خدمة لمجتمعنا الخليجي و العربي.

وقد أجرت ” وكالة أنباء الامارات ” لقاءات بهذه المناسبة الاحتفالية مع الفائزات من دول الخليج العربية .. فمن جانبها أعربت الدكتورة رشا سمير محمد مجلد من المملكة العربية السعودية استاذة علم النسيج بكلية التربية الأسرية بجامعة أم القرى و الحاصلة على إيداع براءة الاختراع الأمريكية لجهاز فعالية قياس كفاءة الأقمشة ضد البعوض والفائزة بجائزة راشد بن حميد بالمركز الأول في محور البحوث التطبيقية و العلوم البحتة ” مجال الطب والصحة ” عن سعادتها بفوزها بهذه الجائزة و التي تمثل تكريما لمجهود علمي استغرق وقتا طويلا بين الدراسة و البحث والتدقيق ومواصلة الجد ليخرج في النهاية بهذا المستوى الناجح الذي تفخر بإنجازه .

وأوضحت أن اهتمام حكومة إمارة عجمان بالعلم والثقافة بات جليا على مستوى دول الخليج العربية خاصة وفي الوطن العربي عامة ووفر مجالا علميا لكل باحث وعالم يتوق إلى تقديم انجازه أواختراعه ليقينه بالمكانة المرموقة التي وصلت إليها الجائزة والفوز بها يعد شرفا .

و قالت الدكتورة رشا سمير إن مسيرتها العلمية والمهنية تسير على نهج الابداع والتميز الذي اختارته طريقا لها منذ البداية ومن خلاله حصلت على جوائز عدة عن بحوث علمية على مستوى جامعة أم القرى وآخرى على مستوى المملكة العربية السعودية والعالم وآخرها تكريمها في امارة عجمان.

وتوجهت الدكتورة ليلى حسن الصقر الأستاذ المساعد بقسم الاعلام بجامعة البحرين الفائزة بالمركز الثاني في مجال القصة القصيرة في لقائها مع وكالة أنباء الإمارات بالشكر والتقدير لقرينة صاحب السمو حاكم عجمان لرعايتها ودعمها للباحثات والمبدعات في دولة الامارات ودول الخليج العربية طوال هذه السنوات من خلال جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم التي تعد من أولى الجوائز في مجال العلم و الثقافة .. مشيرة الى أن الجائزة عززت دافع العمل والتركيز وتقديم الأفضل و الإتقان وكانت الشعلة المتقدة لمواصلة الكتابة و المشاركة في الجوائز التي تنظمها المؤسسات المعنية في الدول الخليجية .

ونوهت إلى فوزها بهذه الجائزة للمرة الرابعة والتي شاركت فيها للمرة الأولى عام 1996 واليوم في عام 2016 تكرم بفوزها أيضا فالجائزة بعمومها محفزة للطاقات و للمواهب الإبداعية .

وتناولت مسيرتها العملية الحافلة بالنجاح والجوائز والتي ابتدأت معها منذ الطفولة حيث فازت بعدد من الجوائز في قصص الاطفال ومن ثم جائزة الابداع الأدبي على مستوى البحرين مرتين متتاليتين في عامي 2001 و 2002 و الجائزة التقديرية للثقافة من دولة قطر في عام 2003 موضحة أنها صدرت لها مجموعة قصصية جديدة في هذا العام بعنوان ” عندما تزوج قيس ليلى ” تعبر عن واقع المرأة في الوطن العربي وتسلط الضوء على بعض المشاكل الاجتماعية في المجتمع مثل الإعاقة و الزواج الثاني.

//يتبع//

وام/امم/عصم

شاهد أيضاً

السعودية تسجل 12 وفاة و 249 إصابة جديدة بـ’كورونا’

الأربعاء، ٢ ديسمبر ٢٠٢٠ – ٦:٢٨ م الرياض في 2 ديسمبر / وام / أعلنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.