لبنى القاسمي تلتقي وزير خارجية دولة الفاتيكان.

روما في 30 مايو / وام / أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح على دور الإمارات الراسخ في تعميق سبل الحوار البناء بين مختلف الشعوب والأديان في إطار من التعاون والتفاهم العالمي والتضامن والوئام الدولي وفي سياق المسؤولية الحضارية الإنسانية التي تضطلع بها الدولة نحو تعزيز قيم التسامح والتعايش والسلام واحترام التعددية الثقافية وقبول الآخر ونبذ كافة أشكال العنف والكراهية والعصبية والتمييز والتطرف.

جاء ذلك خلال لقاء معاليها بمعالي بول ريتشارد جالاجير وزير خارجية دولة الفاتيكان في العاصمة الإيطالية روما بحضور سعادة الدكتورة حصة عبدالله العتيبة سفيرة الدولة غير المقيمة لدى الفاتيكان .

وأوضحت معالي وزيرة الدولة للتسامح أن قيادة وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تحرص على تعميق العلاقات الإنسانية وإثرائها بين جميع الشعوب ودول العالم الشقيقة والصديقة وتعمل على الإسهام إيجاباً في تحقيق السلم والأمن على المستويين الإقليمي والدولي بما يضمن كرامة الشعوب واحترام الحقوق والحريات والعمل مع الجهات والمنظمات العالمية ذات العلاقة على رفاهية المجتمعات وتقدمها وازدهارها في إطار أهداف الألفية المستدامة والتي تلعب الإمارات فيها دورا جوهريا للوصول إلى أفضل النتائج عالمياً.

وأكد معالي بول ريتشارد جالاجير وزير خارجية دولة الفاتيكان على الرؤية الحكيمة لقيادة وحكومة دولة الإمارات في تعزيز قنوات الحوار بين الأديان واهتمامها بترسيخ قيم التسامح الديني وتحقيق مصالح الشعوب نحو التفاهم والتكامل والتعاضد والتشارك في إطار النسيج المجتمعي العالمي الأمر الذي يحقق سعادة الشعوب ورفاهيتها ويفضي إلى السلام والوئام الذي تنشده الأسرة الدولية كافة.

– مل –

وام/شهـد/مصط

شاهد أيضاً

‘الهلال الأحمر’ يعزز استجابته لدعم الأوضاع الإنسانية في اليمن خلال شهر رمضان

الأحد، ١١ أبريل ٢٠٢١ – ٤:٣٠ م المكلا في 11 أبريل/ وام / عززت هيئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.