مجلس الجامعة العربية يندد بالتصريحات التصعيدية لـ"نتنياهو " بشأن الجولان السوري.

القاهرة في 21 أبريل/ وام / ندد مجلس الجامعة العربية بالتصريحات العدوانية والتصعيدية الصادرة عن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن الجولان السوري المحتل وعقد الحكومة الاسرائيلية اجتماعها الإسبوعي على أرضه .

وحذر المجلس في قرار له في ختام دورته غير العادية على مستوى المندوبين الدائمين اليوم برئاسة مملكة البحرين من المحاولات الإسرائيلية المتكررة الرامية إلى فرض الأمر الواقع لضم الجولان العربي السوري المحتل مؤكدا أن تلك الخطوة تشكل تحديا صارخا لإرادة المجتمع الدولي وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 لعام 1981 الصادر بالإجماع والذي اعتبر بكل وضوح أن فرض إسرائيل لقوانينها وسلطاتها وإدارتها في مرتفعات الجولان السوري العربي المحتل إجراءات لاغية وباطلة وغير ذات أثر قانوني ..واصفا تلك الإجراءات بأنها تمثل خرقا فاضحا لقراري مجلس الأمن 242 لعام 1967 و338 لعام 1973 إضافة إلى القرارات الأخرى ذات الصلة الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة والرأي الاستشاري الصادر عن محكمة العدل الدولية في عام 2004 في هذا الشأن .

وطالب مجلس الجامعة العربية من مملكة البحرين الرئيس الحالي للمجلس ومصر “رئاسة القمة العربية والعضو العربي في مجلس الأمن الدولي ” والأمين العام لجامعة الدول العربية بإجراء الاتصالات والمشاورات مع الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن والدول الأعضاء فيه من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة هذه الاستفزازات والانتهاكات الإسرائيلية .

و أدان المجلس الاستيطان الإسرائيلي في الجولان والأراضي العربية والفلسطينية المحتلة والمشروع الذي ينفذه ما يسمى بـ” المجلس الإقليمي الإسرائيلي للجولان” والذي يهدف إلى نقل المزيد من المستوطنين الإسرائيليين إلى الجولان العربي السوري المحتل ورفض كل ماتتخذه سلطات الاحتلال الإسرائيلي من اجراءات تهدف إلى تغيير الوضع القانوني والطبيعي والديمغرافي للجولان العربي السوري المحتل .

كما طالب المجلس المجتمع الدولي ممثلا في مجلس الأمن الدولي باتخاذ التدابير اللازمة التي تفرض على إسرائيل الالتزام التام بتنفيذ قرارات المجلس والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة خاصة القرار 497 لعام 1981 إضافة إلى القرارات الصادرة عن مجلس حقوق الإنسان في هذا الشأن وفرض الالتزام بتطبيق بنود اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 على مواطني الجولان العربي السوري المحتل.

و أكد المجلس مجددا الموقف العربي الداعم والمساند لحق سوريا في المطالبة باستعادة كامل الجولان العربي السوري المحتل إلى خط الرابع من يونيو 1967 استنادا إلى قرارات مجلس الأمن 242 و338 و497 وأن استمرار الاحتلال الإسرائيلي للجولان والأراضي الفلسطينية والعربية منذ عام 1967 ومزارع شبعا وتلال كفر شوبا اللبنانية يشكل تهديدا مستمرا للأمن والاستقرار في المنطقة وللسلم والأمن الدوليين .

و وجه المجلس تحية تقدير واعتزاز لأبناء الشعب العربي السوري بالجولان المحتل معربا عن تضامنه التام مع وقفتهم وصمودهم ونضالهم ضد سياسات الاحتلال الإسرائيلي وإصرارهم على التمسك بأرضهم وهويتهم العربية السورية وطالب إسرائيل ” القوة القائمة بالإحتلال” بالكف عن فرض الهوية الإسرائيلية على المواطنين السوريين في الجولان العربي السوري المحتل.

– قر –

وام/عصم

شاهد أيضاً

السعودية تحظر استيراد الطيور الحية من إسبانيا مؤقتا.

الصورالفيديو الرياض في 15 مارس / وام / حظرت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية مؤقتا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.