مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية يدعم تعزيز الشمول المالي في الدول العربية.

أبوظبي في 26 ابريل / وام / أكد مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية حرصه على استمرار إيلاء قضايا تحسين الشمول المالي والوصول الى الخدمات المالية بتكلفة مناسبة الأولوية في إطار السياسات الاقتصادية المتخذة إدراكاً منه للأهمية الكبيرة التي باتت تكتسبها قضايا تعزيز فرص الوصول للتمويل والخدمات المالية في دعم تحقيق النمو الاقتصادي الشامل والمستدام وتعزيز الاستقرار الاقتصادي والمالي.

وجدد المجلس – في بيان صحفي اصدره اليوم – دعوته للمضي قدماً في تطوير التشريعات والأنظمة والاطر الرقابية التي تساعد على تحسين انتشار الخدمات المالية والمصرفية وتشجيع الابتكار في هذا المجال ومتابعة مساعي الارتقاء بأنظمة البنية التحتية السليمة للنظام المالي والمصرفي وعلى تشجيع تطور الخدمات المالية غير المصرفية حيث يولي المجلس في هذا السياق أهمية خاصة لقضايا حماية مستهلك الخدمات المالية وتحرص المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على تطوير السياسات والبرامج التي تعزز الشفافية في المعاملات المالية والمصرفية بما يرسخ الثقة في النظام المالي من جهة ويخدم من جهة أخرى أغراض التوعية والتثقيف.

واكد المجلس على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق على المستويين الاقليمي والدولي حول استراتيجيات وبرامج دعم الشمول المالي بما يقوي من فرص الحوار وتبادل التجارب والخبرات بشان السياسات المناسبة.

ورحب المجلس في هذا الصدد بالجهود التي يبذلها بها فريق العمل الاقليمي لتعزيز الشمول المالي في الدول العربية المنبثق عنه الذي يتولى صندوق النقد العربي أمانته الفنية مثمناً جهود الفريق في المساهمة في تطوير السياسات والإجراءات المتعلقة بتعزيز الشمول المالي ودراسة سبل الارتقاء بمؤشرات الشمول المالي في المنطقة العربية وما يقوم به الفريق من أعمال وأنشطة أخرى على صعيد تعزيز التثقيف والتوعية المالية وحماية مستهلكي الخدمات المالية والمصرفية.

كما رحب المجلس بكافة الجهود الدولية الرامية الى تحسين الوصول الى الخدمات المالية مؤكداً على أهمية تعاون المجتمع الدولي من خلال الاطر والمؤسسات والتجمعات الدولية المختصة وتعميق الشراكة بين القطاعين العام والخاص للمساهمة في تحقيق شمولية الوصول للخدمات المالية لجميع فئات المجتمع في الدول العربية بحلول عام2020 وللمساهمة في زيادة الوعي والتعريف بالشمول المالي ومتطلباته في الدول العربية وما يرتبط بذلك من قضايا وسياسات وبرامج فإن المجلس سيخصص “يوماً عربياً للشمول المالي”.

وجدد المجلس التزامه مواصلة العمل لتوفير البيئة الملائمة لتحقيق أهداف شمولية الخدمات المالية في الدول العربية معربا عن تقديره لجهود صندوق النقد العربي وفريق العمل الاقليمي لتعزيز الشمول المالي والمؤسسات الدولية المتعاونة معه وداعياً لمتابعة وتكثيف الجهود وتوفير الخبرات الفنية وبناء القدرات على المستوى العربي بما يخدم التوجهات الاستراتيجية للشمول المالي.

وام/ليي/ععا/مصط

شاهد أيضاً

بإسناد طيران التحالف..الجيش اليمني يتقدم في نهم وصعدة ويصد هجوم الميليشيا في الجوف.

الصورالفيديو نهم في 16 مارس / وام / سيطر الجيش اليمني اليوم ــ بإسناد طيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.