محمد الخالد الصباح : التعاون بين دول التعاون بمواجهة التحديات الأمنية يعتمد على ركائز راسخة.

الكويت في 27 أبريل/ وام / أكد الشيخ محمد خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الكويتي .. أهمية الاجتماع التشاوري الـ/ 17 / لوزراء داخلية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تستضيفه اليوم المملكة العربية السعودية لبحث الأوضاع الأمنية للمنطقة وسبل تنسيق الجهود المشتركة وتطوير آليات تنفيذها.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية ” كونا ” عن الشيخ محمد الخالد في تصريح صحفي ــ قبيل توجهه إلى المملكة للمشاركة في أعمال الاجتماع ــ أن التعاون القائم والمتواصل بين وزراء داخلية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يستند على ركائز راسخة واستراتيجيات متعددة الجوانب لمواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة.

و أضاف إن الاجتماع يمثل رؤية إيجابية وانطلاقة جديدة على طريق تعزيز التعاون والتنسيق الأمني المشترك لمواجهة المستجدات الأمنية والمتغيرات الإقليمية والدولية خصوصا فيما يتعلق بالأوضاع الأمنية الداخلية لكل دولة إلى جانب بحث سبل مكافحة الإرهاب في كل أشكاله.

و قال إن جدول أعمال الاجتماع يحفل بالموضوعات الأمنية المهمة التي تعكس الحرص الخليجي على التعامل مع القضايا والتطورات الأمنية المحلية والإقليمية وأهمية تضافر جهود أجهزة الأمن الخليجية والتعامل معها بيقظة في إطار من التنسيق والتعاون المشترك.

و شدد على أن استقرار الأوضاع الأمنية في المنطقة هو المطلب الرئيس للمواطنين ويسهم في تمكين دول التعاون الخليجي من تحقيق طموحات وآمال شعوبها في الأمن والاستقرار والتقدم والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

و أعرب الشيخ محمد الخالد عن ثقته في قدرة وزراء داخلية دول مجلس التعاون على دعم الاستراتيجية الأمنية الموحدة وترسيخ قواعدها ودفع آليات عملها من خلال القرارات العملية واالإجراءات التنفيذية الصادرة عن الاجتماع.

و أكد أن هذه القرارات سيكون لها بالغ الأثر في ترجمة الرؤية الخليجية المشتركة للأحداث والتطورات الأمنية التي تشهدها المنطقة.

– خلا ــ

وام/زاا/عصم

شاهد أيضاً

وفيات ‘كورونا’ في العالم تتجاوز حاجز المليون

الثلاثاء، ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٠ – ٩:٢٤ ص لندن في 29 سبتمبر / وام / تجاوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.