محمد القرقاوي: دبي بيئة حاضنة ومحفزة للابتكار واقتصاد المستقبل

دبي في 23 ديسمبر / وام / أكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير
شؤون مجلس الوزراء والمستقبل نائب رئيس مجلس الأمناء العضو المنتدب
لمؤسسة دبي للمستقبل، أن دبي نجحت في تطوير بيئة حاضنة للابتكار وريادة
الأعمال، ومحفزة لاقتصاد المستقبل واستشراف آفاقه، وأصبحت وجهة مفضلة
للشركات والمعارض والمؤتمرات والفعاليات الدولية المتخصصة في
التكنولوجيا الحديثة وتصميم المستقبل.

وقال القرقاوي إن تنظيم “قمة A360” في مدينة دبي برعاية سمو الشيخ
حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس
مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط،
لبحث مستقبل التكنولوجيا الناشئة والحديثة وأثرها على العديد من
القطاعات الاقتصادية الرئيسية، يؤكد الثقة العالمية بإمكانات دولة
الإمارات، وما يمكن لدبي أن تقدمه من فرص للتواصل وتبادل المعارف
والخبرات وبناء شراكات عالمية تسهم في دعم جهود صناعة المستقبل.

وتستقطب القمة “360 A ” – التي تعقد في دبي يومي 26 و27 مارس
المقبل – نخبة من الشخصيات العالمية تضم علماء وخبراء ومدراء تنفيذيين
ومبتكرين ومستثمرين وقادة حكوميين ورواد أعمال، ليتشاركو رسم الملامح
المستقبلية لقطاع التكنولوجيا والابتكارات المتطورة وتبادل التجارب
والخبرات والتعرف على أفضل الممارسات خلال هذا الحدث العالمي.

وتتضمن ” قمة /Abundance 360/ ” خمس جلسات رئيسية وحلقات نقاش
تفاعلية تسلط الضوء على العديد من القطاعات المستقبلية مثل إنترنت
الأشياء، وأجهزة الاستشعار، والشبكات، والحوسبة، كما تتناول آثار
التكنولوجيا الناشئة والحديثة في العديد من القطاعات الاقتصادية
الرئيسية مثل التمويل والعقارات والخدمات الاستشارية وبرامج الرعاية
الصحية والبرمجة والاستثمارات والتصنيع والخدمات العامة والتجزئة.

وتتناول القمة دور التكنولوجيا في الحياة العملية وكيف يمكن لها أن
تؤثر على مختلف القطاعات عبر فهم التكنولوجيا الجديدة وتوظيف الأدوات
المستقبلية التي ستحدث ثورة في قطاع الأعمال في السنوات العشر المقبلة.

وسيبحث المشاركون في القمة سبل مواكبة آخر التطورات في مجال
الحوسبة وأجهزة الاستشعار والشبكات والذكاء الاصطناعي وفرص الاستفادة
منها في تطوير مشاريع بمليارات الدولارات والدخول في أسواق وقطاعات
جديدة.

وتعقد ” قمة /A360/ ” العالمية التي تستضيفها دبي هذا العام، في
بيفرلي هيلز في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر يناير من كل عام،
وتنظم فعاليات إقليمية في كل شنغهاي وريو دي جانيرو، ويعد هذا التجمع من
أهم الأحداث الدولية في مجال التكنولوجيا بمشاركة نخبة من كبار الخبراء
العالميين في التقنيات المبتكرة والروبوتات والواقع الافتراضي والبلوك
تشين، ويوفر فرصة لإبراز أثر هذه التقنيات وغيرها من التقنيات الناشئة
على قطاع الأعمال والعالم.

وتأسست /A360/ بإشراف الدكتور بيتر ديامانديس، وتضم مجموعة متميزة
من 360 شخصاً من رجال الأعمال والمدراء التنفيذيين والقادة الذين يلتقون
سنويا لمناقشة أحدث التطورات في عالم التكنولوجيا والابتكار والذكاء
الاصطناعي والروبوتات والبيولوجيا وتأثير هذه التقنيات الناشئة على
الأعمال والحياة والمجتمع.

وام/مصطفى بدر الدين

شاهد أيضاً

انطلاق الملتقى الافتراضي ‘رسالة سلام من الإمارات للعالم’ برؤية تحمل التعايش والتعاون

– نهيان بن مبارك: السلام والتعايش هدف استراتيجي نلتزم به من أجل الإنسانية في كل …