محمد بن سليم يشيد بالدعم الحكومي في إنجاح النسخة الرابعة من رالي دبي الصحراوي

دبي في 22 فبراير/ وام/ أشاد سعادة محمد بن سليم رئيس منظمة الإمارات
للسيارات والدراجات النارية، نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات /فيا/،
بالجهود المشتركة الرائعة التي بذلها المتسابقون والفرق والجهات الراعية
والمتطوعون لضمان نجاح وسلامة النسخة الرابعة من رالي دبي الصحراوي
2021.

وقال : ” تم الالتزام بدقة متناهية ببروتوكول جائحة كوفيد-19 الذي تم
وضعه بالاشتراك مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث،
لنرد الجميل لثقة حكومة دبي بنا في عودة آمنة لبطولة كأس العالم إلى
الإمارة، ونحن ممتنون للغاية لكل من شارك في الرالي لالتزامهم باتباع
التدابير والإجراءات الاحترازية بما يتماشى مع المتطلبات الحكومية لضمان
سلامة جميع المعنيين بهذا الحدث”.

واستطرد قائلاً: “جاء ذلك نتيجة للجهود المشتركة الرائعة من قبل
المنافسين والفرق والجهات الراعية والمتطوعين الذين قدموا لنا الدعم
والتعاون بنسبة 100% منذ البداية حتى النهاية لتأمين الرالي.” وقال ابن
سليم: “لقد قدم لنا مركز الابتكار التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي مقراً
رئيسياً مميزا للرالي، ونحن سعداء بدخول رالينا تاريخ كأس العالم
للراليات الصحراوية /فيا/، مما مكننا من تمهيد الطريق نحو مستقبل مشرق
للتنمية المستدامة لرياضة السيارات.” واضاف: “وضعت حكومة دبي ثقة كبيرة
بنا لإعادة راليات بطولة كأس العالم إلى الإمارة، والتأكد من إدارة
الحدث بأمان، وكان الدعم المقدم حاسماً في إنجاح الرالي”.

وأقيم رالي دبي الصحراوي بدعم من هيئة كهرباء ومياه دبي، ومجمع محمد بن
راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. ونظمته منظمة الإمارات للسيارات
والدراجات النارية. واتخذ الرالي من مركز الابتكار التابع لهيئة كهرباء
ومياه دبي في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية مقراً له. ودخل
الرالي سجلات الأرقام القياسية كأول رالي في بطولة كأس العالم للراليات
الصحراوية يقام باستخدام الطاقة الشمسية المستدامة.

وشارك في رالي دبي الصحراوي، الجولة الثانية من بطولة كأس العالم
للراليات الصحراوية /فيا/ وفاتحة جولات بطولة كأس العالم للدراجات
النارية /فيم/ لهذا العام 93 متسابقاً من 28 دولة من الشرق الأوسط وحول
العالم.

ومع انطلاق الرالي عبر الكثبان الرملية والسهول في صحراء القدرة بدبي،
تمكنت منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية من تلبية متطلبات
الراليات التي تقام بعيداً عن الأماكن العامة، مما يؤكد التزامها
بالتنمية المستدامة لهذه الرياضة.

وأصبحت منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية الهيئة الرياضية
الوطنية الثالثة في العالم في عام 2015 التي تتلقى أعلى تقدير لمبادرات
التنمية المستدامة المطابقة للأهداف البيئية للاتحاد الدولي للسيارات
/فيا/، الهيئة المشرفة على رياضة السيارات.

ومنذ ذلك الحين، وتبذل منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية
المزيد من الجهود لتقليل النفايات وتعزيز إعادة التدوير واستخدام المواد
المعاد تدويرها وتقليص الاستهلاك في العديد من الأحداث بما فيها جراند
بري أبوظبي للفورمولا 1.

وام/أمين الدوبلي/زكريا محيي الدين

شاهد أيضاً

سلطان بن حمدان يشهد انطلاقة منافسات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن’ الوثبة 2021

الإثنين، ١ مارس ٢٠٢١ – ٩:٢٢ م أبوظبي في الأول من مارس/ وام / شهد …