الرئيسية / الإمارات / مدينة مصدر تفتتح وجهتها الترفيهية الجديدة منتزه ‘سنترال بارك’

مدينة مصدر تفتتح وجهتها الترفيهية الجديدة منتزه ‘سنترال بارك’

أبوظبي في 15 يناير / وام / أعلنت مدينة مصدر إحدى أكثر المدن استدامة
في العالم عن افتتاح وجهتها الترفيهية الجديدة منتزه “سنترال بارك” خلال
فعالية “المهرجان في مدينة مصدر” التي تعقد في ختام أسبوع أبوظبي
للاستدامة.

ويستضيف المتنزه فعالية “المهرجان في مدينة مصدر” التي تمتد على
مدار ثلاثة أيام ابتداء من يوم الخميس 16 يناير إلى يوم السبت 18 يناير
الجاري.

ويستقبل المهرجان المتاح مجاناً لجميع الزوار أفراد المجتمع
المحلي للتعرف على حلول الاستدامة وكيفية اتخاذ إجراءات أكثر مراعاة
للبيئة.

وقال يوسف باصليب المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني
المستدام في “مصدر” إن هذا المهرجان يعد الحدث الاجتماعي الأبرز الذي
ينضوي تحت مظلة فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة ويسعدنا استضافته في
سنترال بارك أحدث الوجهات الترفيهية في مدينة مصدر والتي تركز على ترسيخ
مفاهيم الاستدامة.

وأضاف : يعكس المنتزه التزام شركة “مصدر” المتواصل بدعم جهود
الابتكار والتطوير وترسيخ قيم الانفتاح على الثقافات الأخرى ويحمل
افتتاح المنتزه أهمية خاصة كونه يتزامن مع بدء استعدادات دولة الإمارات
للأعوام الخمسين القادمة.

وقد تم تصميم المنتزه بحيث يجسد المبادئ الأربعة لنظام التصنيف
“استدامة” وهي المعايير الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والثقافية وجرى
إنشاؤه باتباع أعلى معايير الاستدامة للحد من استهلاك الطاقة والمياه
ونفايات الإنشاءات والتشغيل، والانبعاثات الكربونية للمواد المستخدمة
ضمنه.

وتتضمن الممارسات المستدامة القيام بجمع النفايات العضوية
والبيئية القابلة للتحلل الحيوي لاستخدامها في المسطحات الخضراء فضلاً
عن زراعة نباتات محلية تتحمل الجفاف والملح..ولتوفير أجواء مريحة ضمن
المنتزه تم تظليل 80 في المائة من المسارات الرئيسية وكامل مناطق
الألعاب ويتم توفير طاقة الإنارة من مصادر متجددة مثل الألواح الشمسية
الكهروضوئية.

وتتضمن المرافق التثقيفية منصة لسرد القصص إلى جانب وجود حدائق
للزراعة الحضرية ومناطق متفرقة تحوي على أعشاب وخضروات متدلية.

ويعتبر برج التقاط الرطوبة العلامة المميزة ضمن المنتزه وتتمثل
وظيفته في تكثيف الرطوبة الجوية وتحويلها إلى مياه تغذي نظام ري الحدائق
الحضرية.

كما سيتم تحويل النفايات العضوية ونفايات المسطحات الخضراء ضمن
المنتزه إلى أسمدة يتم استخدامها ضمن المسطحات الخضراء في المنتزه وتشمل
المرافق العامة في المنتزه محلات للمشروبات والمأكولات وحدائق ومساحات
مخصصة لأكشاك البيع ومناطق ألعاب.

وتسعى مدينة مصدر إلى تحقيق تصنيف أربع لآلئ في معايير التصميم
والإنشاء كحد أدنى ضمن نظام “استدامة” الذي تديره دائرة البلديات والنقل
في أبوظبي.

ويحتوي منتزه “سنترال بارك” خلال المهرجان على مناطق ذات طابع خاص
تركز كل واحدة منها على رفع مستوى الوعي بقضايا الاستدامة من خلال ورش
عمل تعليمية وترفيهية.

وتشهد المنصة الرئيسية إقامة عدد من العروض المباشرة مثل الفقرات
الكوميدية وعروض الألعاب والنقاشات التعليمية حول الاستدامة في حين سيتم
تخصيص مناطق أخرى للمشاركة المجتمعية والأنشطة التفاعلية التي تتضمن
عروضاً علمية.

وتعمل ورش العمل على زيادة الوعي بالممارسات المستدامة وإعادة
التدوير بينما سيقوم منتجون محليون ببيع منتجات صديقة للبيئة وهدايا
مصنوعة يدوياً.

كما سيتم التركيز بشكل خاص على استدامة الغذاء من خلال تعريف
الزوار بكيفية زراعة أغذيتهم بطرق مستدامة وتقديم نصائح حول البستنة
وإدارة نفايات الأغذية.

وتتضمن منطقة “منصة المشاهدة” في مدينة مصدر عرض أكبر لوحة مصنوعة
من مواد قابلة لإعادة التدوير في العالم حيث تجسد اللوحة مسيرة التنمية
في دولة الإمارات ما بين الماضي والحاضر وقد تم تشكيلها من مواد قابلة
لإعادة التدوير تم جمعها من مدينة مصدر بالإضافة إلى نفايات بلاستيكية
وعبوات مصنوعة من الألومنيوم وصناديق كرتونية تم التبرع بها من قبل
أفراد المجتمع.

وسيكون منتزه “مصدر بارك” آخر محطات رحلة الحافلة المستدامة التي
أطلقتها شركة “مصدر في جولة شملت الإمارات السبع بهدف تسليط الضوء على
فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة وتعريف أفراد المجتمع بالممارسات
المستدامة والحد من ظاهرة التغير المناخي.

وتستضيف الحافلة ورش عمل تفاعلية مخصصة للأطفال خلال فعاليات
المهرجان وستوفر معلومات حول كيفية مساهمة الأفراد في الحدّ من تداعيات
التغير المناخي عن طريق إعادة التدوير واستخدام أجهزة أكثر كفاءة في
استخدام الطاقة.

ويفتح المهرجان أبوابه لاستقبال الزوار مجاناً من الساعة العاشرة
صباحاً وحتى العاشرة مساءً يومي الخميس والجمعة ومن الساعة العاشرة
صباحاً وحتى الساعة الثامنة مساء يوم السبت.

شاهد أيضاً

الهوية الإعلامية للإمارات إلى المريخ

– تثبيت الشعار على مسبار الأمل وعلى غلاف الصاروخ الذي سيحمل المسبار إلى الفضاء الخارجي …