مسؤولون يشيدون بمسيرة محمد بن راشد فى خدمة الوطن

أبوظبي في 31 ديسمبر/وام/ أكدت سعادة الدكتورة روضة السعدي مدير عام
هيئة الأنظمة والخدمات الذكية بمناسبة مرور 50 عاماً من مسيرة صاحب
السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء
حاكم دبي “رعاه الله” في خدمة الوطن انه وعلى مدار خمسة عقود شهدت
دولتنا قصة عطاء لقائد ملهم قدم تعريفاً جديداً للقيادة ومفهوماً
مبتكراً للعمل الحكومي جعل من الإمارات نموذجاً ريادياً للدولة العصرية،
وساهم في تبوئها المركز الأول في المحافل كافة، وليس ذلك بغريب على قائد
نذر نفسه لإسعاد شعبه.

واضافت ” خمسون عاماً وما زالت مسيرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل
مكتوم مظفرة وناجحة تعمل بكل جد وتفان خدمة لوطنه وتحفيزاً لأبناء شعبه
لكي تبقى الإمارات دولة الخير والازدهار دولة السعادة الأولى على كافة
المؤشرات ….. واليوم يعيش أبناء الوطن في واقع من الإنجازات لطالما
بشّرنا به سموه استناداً على رؤيته الطموحة وإيمانه الراسخ بقدرات
كوادرنا الوطنية التي لا تعرف المستحيل ولاترضى بغير القمة”.

وقالت ” شكراً لمحمد بن راشد الذي حمل مع إخوانه آمال الوطن لينطلقوا به
إلى العالمية، مجتمعين على المحبة والأخوة والاتحاد الذي زرعه الآباء
المؤسسون وسنكون لقادتنا دعماً وسنداً دائماً وأبداً لنبني وطناً تتسامى
راياته نحو الأعالي، وتعلو صروحه شامخة على امتداد الأفق”.

من جانبه عبر عابدين طاهر العوضي مدير عام جمعية بيت الخير عن تقديره
الكبير لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي
نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة بتقديم الشكر والتقدير إلى أخيه
صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس
الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بمناسبة إكماله خمسين عاما في خدمة الوطن.

وقال ” في وداع عام زايد واستقبال عام التسامح يشكر صاحب السمو الشيخ
محمد بن زايد آل نهيان أخاه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
على مآثره وما قدمه للوطن ونحن في “بيت الخير” يشرفنا أن نتقدم بالشكر
والامتنان لمقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تقديرا
لإنجازاته العظيمة طوال 50 عاما من التفاني في بناء دبي وخدمة إماراتنا
الغالية في عطاء لا ينضب وتنمية بلا حدود فجعل دولة الإمارات في الصدارة
العالمية في مختلف المجالات ولا سيما المجال الإنساني حيث استفاد من
مبادراته الخيرية ملايين الأشخاص في مختلف دول العالم وعمل على غرس
الخير والأمل باسم دولة الإمارات في كل بقعة في العالم لتكون سباقة
دائما إلى إحداث التغيير الإيجابي والعمل من أجل بناء مستقبل أفضل
للإنسان أينما كان وعلى هذا النهج تسير “بيت الخير” مستلهمة توجيهاته
وتوجهاته في دعم الأسر الأقل دخلاً وإغاثة الفئات الضعيفة ومد يد العون
لكل محتاج على أرض الوطن”.

كما أعرب معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الانسان
والحوار العالمي عن عرفانه وتقديره لجهود وريادة صاحب السمو الشيخ محمد
بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه
الله ” التي تسهم في صناعة مستقبل الوطن والاعداد المتميز لأجياله
وتأهيلها للمشاركة في مسيرة التنمية والازدهار التي تشهدها دولة
الامارات والتي بدأها المؤسسون الكبار وتواصل دعمها قيادة رشيدة برئاسة
صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ”
وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال المكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن
زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد معالي القاسم في تصريح له بمناسبة مرور 50 عام على تولي صاحب السمو
الشيخ محمد بن راشد اولي مهامه في مسيرة خدمة الوطن ان سموه رمزا
للقيادة الحكيمة والاخلاص في العمل وتحمل المسؤولية من اجل تحقيق طموحات
الوطن وتعزيز اهدافه في التنمية ودعم مسيرته الحضارية.. منوها برؤية
سموه الاستراتيجية التي تساهم في صناعة المستقبل الذي ينشده ابناء الوطن
من مختلف الفئات والاجيال مؤكدا ان قيادة سموه الميدانية وافكاره ساهمت
في رفع مستوي الاداء في مختلف انواع ومجالات الاعمال.

وأضاف أن دولة الامارات قدمت نموذجا متكاملا في التنمية والتطور
والانفتاح على الثقافات المتعددة حيث لفتت انتباه العالم دولا وشعوبا
وأشادت بفكر وتميز قيادتها التي حملت طموحات وطنها في العقول والقلوب
وعملت بجدية قولا وعملا من اجل تحقيقها.

اما سعادة د. خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام /شمس/ فاكد
بمناسبة مرور خمسين عاما على تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل
مكتوم أول مهامه في مسيرة خدمة وطنه وشعبه .. عمق المعاني السامية التي
تضمنتها رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي
نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد
آل مكتوم .. مشدداً على أن هذه الرسالة التي تنوه بما حققه صاحب السمو
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من إنجازات حضارية وإنسانية خلال رحلته في
خدمة الوطن التي بدأت قبل 50 عاماً ما هي إلا مثال يحتذى به في التعاضد
والمحبة والإخاء في خدمة الوطن.

وقال خالد عمر المدفع “لدى قراءة رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد
يتعاظم في قلوبنا نحن أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الفخر بقادتنا
ويتنامى في داخلنا مشاعر الإعتزاز بهم وبهذا الوطن الذي حقق في سنوات
لأبنائه ما يفخرون به لأجيال وأجيال فهنيئاً لنا بهذا الوطن المعطاء
وبقادته الذين نزداد بهم رفعة بين كافة الأمم يوماً بعد يوم”.

من جهتها أكدت سعادة هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات
الطبيعية في الشارقة بمناسبة مرور خمسين عاما على تولي صاحب السمو الشيخ
محمد بن راشد آل مكتوم أول مهامه في مسيرة خدمة وطنه وشعبه .. أن سموه
صاحب مسيرة حافلة بالعطاء والثقة والطموح الذي لا يتوقف عند حد حيث حقق
سموه إنجازات حضارية وإنسانية خلال رحلته في خدمة الوطن.

وقالت ” خمسون عاماً في خدمة الوطن هي نجاحات بحجم الحلم والأفق ورسالة
بحجم المحبة والحرص على وطن نفتديه بالأرواح فشكراً من الأعماق لقيادة
تعرف كيف تتعامل مع الوطن ورموزه ومع الشعب وأحلامه وطموحاته وتسعى
دوماً إلى أن تحتل بلادنا مكانة مرموقة في العالم عنوانها: نحن لا
نقبل إلّا المركز الأول”.

بدوره أكد سعادة مروان أحمد آل علي مدير عام دائرة المالية في عجمان أن
الاحتفاء بمرور خمسة عقود على مسيرة عطاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد
آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله-
يأتي تقديرا لإنجازات قائد من قادة هذا الوطن الأوفياء الذي كرس وقته
وجهده لخدمة رفعة الامارات وتلبية كافة احتياجات المواطنين وغرس قيم
الانتماء والعمل الجاد فيهم وصولا لتحقيق المركز الأول في مجالات عدة.

وأضاف أن ما قدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يعد نموذجا
فريدا من نوعه ليس فقط على المستوى الوطني وانما على المستوى العربي
والعالمي فهو رمز الفكر الخلاق والمبدع الذي دائما ما يبهر العالم
بإنجازات مبتكرة.

منيس- بتل-ي ع ع-

شاهد أيضاً

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بمناسبة تنصيبه أميرا لدولة الكويت

الأربعاء، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠ – ٥:٤١ م أبوظبي في 30 سبتمبر / وام / بعث …