مساعد وزير الخارجية يترأس وفد الدولة في اجتماعات اللجنة المشتركة بين الإمارات وطاجيكستان./ إضافة أولى وأخيرة

من جهته رحب معالي قدري قاسم بزيارة الوفد الإماراتي .. مؤكدا حرص بلاده على تطوير العلاقات الثنائية مع دولة الإمارات في مختلف المجالات وذلك انطلاقا من المكانة الكبيرة التي تتمتع بها الإمارات والتقدم الاقتصادي الذي تشهده الدولة في مختلف المجالات.

وقد أكد الطرفان أهمية تعزيز التعاون في مجالات السياحة والتبادل الثقافي من خلال استضافة وإقامة المعارض الثقافية والفنية وتبادل المواد والمنشورات الثقافية والوفود الثقافية الرسمية وتأسيس الأيام الثقافية والفنية بالإضافة إلى استضافة وإقامة العروض الفنية ” السينما والمسرح والموسيقى والفلكلور ” بين البلدين.

واتفق الطرفان على تعزيز التعاون في قطاع الخدمات والصناعات الغذائية وتنظيم البعثات التجارية بين الطرفين إضافة إلى إيجاد فرص الشراكة بين البلدين وتشجيع التواصل بين رجال الأعمال .

وعبر الطرفان عن استعدادهما للدخول في مفاوضات حول إجراء بعض التعديلات والإضافات المعدلة لاتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من ضرائب الدخل والموقعة بين دولة الإمارات والجمهورية الطاجيكية بالإضافة إلى مناقشة الاتفاقية المتعلقة بحماية وتشجيع الاستثمار والموقعة بين الجانبين منذ 17 ديسمبر 1995.

وأعرب الجانب الإماراتي عن اهتمامه بتقوية التعاون مع جمهورية طاجيكستان في مجال الزراعة واستيراد المواشي .. ووافق الطرفان على دراسة إمكانيات استيراد الإمارات اللحوم والمواشي من طاجيكستان وفقا للاجراءات المعمول بها في الدولة والاستثمار في القطاع الزراعي في طاجيكستان من قبل مستثمرين إماراتيين خاصة في مشاريع ذات صلة بالأمن الغذائي.

واتفق الطرفان على تسريع التعاون المشترك بينهما في مجال الرياضة والشباب وذلك بما يتفق مع اتفاقية التفاهم التي تم توقيعها مؤخرا بين الطرفين في أبوظبي في 17 مارس 2016.

كما اتفق الطرفان على الدخول في مشاورات حول اتفاقية الخدمات الجوية والتي تهدف لتنشيط التعاون بين البلدين في قطاع السياحة والتبادل التجاري والطيران على أن تبدأ هذه المشاورات قبل نهاية الربع الثالث من العام 2016 ويتم تحديد المواعيد النهائية من خلال القنوات الدبلوماسية بين البلدين.

واتفق الجانبان أيضا على توسيع التعاون في قطاعات الطاقة والطاقة المتجددة وأهمية تبادل الخبرات في هذه المجالات وإمكانية استقطاب مستثمرين محتملين للمساهمة في بناء وإعادة تأهيل محطات الطاقة الهيدروليكية في جمهورية طاجيكستان ومشاريع استكشاف النفط والغاز وتعزيز التعاون بين رواد الأعمال والجهات المعنية في مجال انتاج واستخدام مصادر الطاقة المتجددة.

و تم التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية التعاون الإداري المتبادل في المسائل الجمركية بين البلدين ومناقشة مذكرة التفاهم بشأن القوى العاملة بين الطرفين على أن يتم الرد من الجانب الطاجكستاني في نهاية العام.

وتتميز العلاقات الإماراتية الطاجيكية بأنها تاريخية وأخوية وهناك رغبة لدى الجانبين بتعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.

كان الرئيس الطاجيكي قد زار دولة الإمارات في الفترة من 16 إلى 17 مارس 2016 وتم التوقيع خلال هذه الزيارة على العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم .. كما تم افتتاح مبنى سفارة جمهورية طاجكستان بأبوظبي ما يعكس علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

جدير بالذكر أن العلاقات الدبلوماسية قامت بين البلدين في 18 ديسمبر 1995وافتتحت جمهورية طاجيكستان قنصليتها العامة في مارس 2007 بدبي.

وفي مارس 2011 افتتحت طاجيكستان سفارتها في أبوظبي ولا توجد للدولة سفارة في طاجيكستان وتم اعتماد سفير الدولة في أستانة عاصمة جمهورية كازاخستان سفيرا غير مقيم للامارات في 20 أبريل 2010.. و وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 39 مليون دولار أمريكي خلال العام 2014.

– مل –

وام/ظمم/عصم

شاهد أيضاً

عبدالله بن زايد يترأس اجتماع اللجنة العليا للإشراف على الاستراتيجية الوطنية لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

الإثنين، ٢٦ أكتوبر ٢٠٢٠ – ٣:٢٠ م أبوظبي في 26 أكتوبر/ وام / ترأس سمو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.