‘مساندة’: إنجاز 64 % من مشروع إعادة تأهيل منفذ الغويفات بتكلفة 149.7 مليون درهم

أبوظبي في 30 ديسمبر / وام / أنجزت شركة أبوظبي للخدمات العامة ” مساندة
” 64% من أعمال مشروع إعادة تأهيل منفذ الغويفات الحدودي الذي تنفذه
بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي والهيئة العامة لأمن المنافذ
والإدارة العامة للجمارك وإدارة الهوية والجنسية والإقامة وذلك بتكلفة
تبلغ 149.7 مليون درهم على مساحة إجمالية قدرها 350 ألف متر مربع، ومن
المقرر تسليمه خلال الربع الأول من العام 2019.

وأكد سعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي حرص شرطة
أبوظبي على تطوير خدماتها وتقديمها على أكمل وجه لإسعاد الجمهور سواء في
منفذ الغويفات أو في مختلف المواقع الشرطية والأمنية في جميع مناطق
إمارة أبوظبي.. مشيرا إلى أهمية تعزيز جهود التطوير والتحسين في منفذ
الغويفات والأخذ بأفضل المقترحات التي ترفع من كفاءة ومستوى عمله ضمن
نطاق الخدمات الشرطية المتميزة.

وقال إن المشروعات التطويرية التي تنفذ لصالح القيادة العامة لشرطة
أبوظبي والجهات الحكومية المعنية تأتي في إطار حرص واهتمام القيادة
الرشيدة بتوفير أفضل الخدمات والإمكانيات التي تعزز مسيرة التطوير التي
تشهدها البلاد في مختلف المجالات، وانطلاقا من السعي المستمر لبث وتعزيز
الأمن والأمان ونشر السعادة للمتعاملين، بجانب التوجيهات المستمرة
بتقديم أفضل الخدمات التي توفر الرفاهية وتحقق رضا الجمهور.

وأكد الشريفي أن منفذ الغويفات الحدودي يشهد متابعة مستمرة للأداء الذي
شهد قفزات مهمة في مسيرة التطوير والتحديث، مشيدا بجهود الكوادر الوطنية
التي تتابع إنجازات العمل بصورة متميزة ووفقا لأرقى الممارسات والمعايير
العالمية المتقدمة.

وأوضح أن المشروع يتضمن إعادة تأهيل المنفذ الحدودي بين دولة الإمارات
العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقة، والذي سيعمل على
دفع عجلة الاستثمار والتنمية بين البلدين وتعزيز حركة السياحة والتجارة،
فضلا عن رفع الطاقة الاستيعابية للمنفذ وتسهيل حركة مرور المسافرين بين
البلدين، وتطوير خدمات قطاع النقل والمسافرين وتأهيل مسارات السيارات
والشاحنات السريعة.

من جانبها، كشفت ” مساندة ” عن أنه التحضير جاري حاليا لرفع طلب
ميزانية إضافية للمشروع، وذلك لتنفيذ أعمال مرافق عامة وزراعة تجميلية
واستراحة خدمات للمسافرين، إضافة إلى أعمال صيانة عامة للمناطق التي لا
يشملها المشروع في المرحلة الأولى.

وقال سعادة المهندس سويدان راشد الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي
للخدمات العامة ” مساندة” إن تنفيذ المشروع يأتي في إطار حرص “مساندة ”
على تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة
“حفظه الله” نحو توفير بنية تحتية عالية الجودة تلبي حاجات الفرد
والمجتمع، ومتابعة توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي
عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في هذا الشأن وتتماشى مع
أفضل الممارسات والمعايير العالمية وتستهدف الارتقاء بمستوى الحياة
وتوطيد أركان التنمية المستدامة وإسعاد المجتمع ورفاهيته.

وأوضح أن مشروع إعادة تأهيل مركز الغويفات الحدودي يشمل إعادة تأهيل
مسارات السيارات والشاحنات السريعة وكبائن الشرطة والجمارك والجوازات،
إضافة إلى شبكات إنارة الطرق والاتصالات وتقنية المعلومات وشبكات
التغذية والمياه والصرف الصحي ونظم المراقبة والأمان والأسوار وأماكن
الانتظار والحدائق والأعمال الخارجية المرافقة بما فيها المساحات
الخضراء.

وتطرق الظاهري إلى أن “مساندة ” قامت بعد التنسيق والتعاون مع الشركاء
الاستراتيجيين المعنين بوضع تصميم مناسب يفي بمتطلبات التشغيل الخاصة
بإعادة تأهيل المركز بما يضمن تسهيل سير أعمال المشروع وفق أرقى السبل،
إلى جانب مراعاة النواحي الأمنية مع الحفاظ على الكفاءة التشغيلية
للمنفذ الحدودي خلال فترة تنفيذ المشروع، فضلا عن الحصول على الموافقات
اللازمة لمسارات خطوط خدمات البنية التحتية على الطريق، إذ يشهد المشروع
متابعة حثيثة من كل الشركاء الاستراتيجيين لإنجاز جميع أعماله حسب الخطة
الموضوعة للتنفيذ ووفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية.

وذكر أن ” مساندة” تطبق عددا من التقنيات الحيوية التي تسهم في تعزيز
مستوى الاستدامة البيئية، وتستهدف تفادي الآثار السلبية لتجمع المياه
الجوفية، وللمساعدة على تصريف مياه الأمطار، إضافة إلى تعزيز القدرة
الاستيعابية للطريق لتحمل الأوزان الإضافية، وذلك في ظل توقع زيادة
الحركة المرورية، فضلا عن الاستيعاب الكامل لحركة المركبات والشاحنات
والحد من الاختناقات المرورية وتعزيز معايير الأمن والسلامة، وتخفيض
معدلات الحوادث بنسبة كبيرة.

وأكد الظاهري التزام ” مساندة ” التام بتصميم وتنفيذ مشاريعها وفقا
لأفضل الممارسات على مستوى العالم لتلبي متطلبات الاستدامة البيئية التي
تسهم في رفع كفاءة الاستخدام وتحافظ على موارد الطاقة المتعددة، إضافة
إلى استخدام أنظمة صوتية ومرئية متطورة وأجهزة سلامة ومكافحة حريق فعالة
مع ضمان الالتزام بمطابقة جميع المواد والمعدات والأجهزة المستخدمة
لأحدث المواصفات الخاصة بالاستدامة والمتطابقة مع اشتراطات الدفاع
المدني.

وأضاف أنه انطلاقا من التزام شركة مساندة بأفضل المعايير في مجال
الاستدامة الخضراء، فقد تم تزويد المشروع بأجهزة إضاءة تعمل بنظام
الصمامات الباعثة للضوء LED لإنارة الطريق والتقاطعات، الأمر الذي سيسهم
في تخفيض استهلاك الطاقة والمحافظة على البيئة.

ويشكل منفذ الغويفات الواقع على الحدود بين دولة الإمارات العربية
المتحدة والمملكة العربية السعودية بوابة تستوعب نقاط التفتيش لسيارات
الركاب والنقل السياحي والشاحنات التجارية بما في ذلك جميع العمليات
والمعدات والمرافق الإدارية والمكاتب وصالات المسافرين ومناطق الانتظار
ومكاتب التصاريح ونقاط المراقبة وقاعات الخدمات.

وتعمل فرق العمل المختلفة على مدار الساعة، لتسليم أعمال المشروع وفق
الخطة المعتمدة نظرا لأهمية الطريق، حيث يعمل في المشروع نحو 1000 مهندس
واستشاري وفني وعامل يبذلون قصارى جهدهم لإنجاز جميع أعمال المشروع في
أوقات قياسية وفقا لأعلى المعايير العالمية.

شاهد أيضاً

‘الوطني للأرصاد’ يحذر من تشكل الضباب وتدني مدى الرؤية

الأحد، ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ – ١١:٠٢ م أبوظبي في 20 سبتمبر /وام/ ناشد المركز الوطني …