مصدر تسلم عددا من مشاريع الطاقة الشمسية في مناطق مصرية نائية .

أبوظبي في 21 إبريل /وام/ سلمت “مصدر” مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة أربعة مشاريع للطاقة النظيفة على مستوى المرافق الخدمية بقدرة 30 ميجاواط وعملت على تركيب 7000 نظام منزلي للطاقة الشمسية في عدد من المناطق النائية والاستراتيجية في أنحاء جمهورية مصر العربية .

وتساهم مشاريع الطاقة النظيفة الأربعة التي عملت وحدة المشاريع الخاصة في “مصدر” على تطويرها .. في تزويد 25800 منزل بالكهرباء وتجنب إنبعاث 42700 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا كما ستكون لها مساهمة مهمة في تعزيز أهداف التنمية المستدامة للحكومة المصرية .

وقد أنهت شركة “مصدر” بشكل رسمي في 19 إبريل الجاري مشروعا يشمل أربع محطات هجينة تستخدم الألواح الضوئية ومولدات الديزل تم تطويرها في محافظة البحر الأحمر بقدرة 14 ميجاواط .

وتعمل المشاريع الجديدة على تحقيق التكامل بين محطات إنتاج الطاقة الحالية بالديزل ومصادر الطاقة الشمسية مما يؤدي إلى توفير التكاليف المرتبطة بشراء وقود الديزل ونقله ويقلل من مخاطر إرتفاع أسعار الوقود ونقص الإمدادات ويخفض لإنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بشكل ملحوظ .

وقد تم تصميم محطات مرسى علم بقدرة 6 ميجاواط وشلاتين بقدرة 5 ميجاواط وأبو رماد بقدرة 2 ميجاواط وحلايب بقدرة 1 ميجاواط خصيصا لدعم القطاع السياحي في هذه المناطق والذي يشكل ركيزة رئيسية في اقتصاد تلك المنطقة وذلك من خلال تزويدها بمصادر طاقة موثوقة وذات كفاءة عالية .

وتم تشغيل ثلاث محطات هجينة أخرى تعمل بالديزل والطاقة الشمسية في محافظة الوادي الجديد في ديسمبر 2015. وتعمل المحطات الثلاث في مناطق الفرافرة 5 ميجاواط وأبو منقار 0.5 ميجاواط ودرب الأربعين 0.5 ميجاواط على توفير البنية التحتية الكهربائية في أكبر محافظة مصرية وأقلها سكانا الأمر الذي يعزز نمو المحافظة التي تعتبر أقل تطورا عن غيرها .

وقد نجحت “مصدر” مؤخرا في تركيب أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية المنفصلة عن الشبكة الكهربائية الرئيسية وذلك في المناطق المصرية النائية التي لم يكن لديها منفذ للكهرباء من قبل .

ويحتوي كل من هذه الأنظمة التي يبلغ عددها 7000 نظام على لوحين شمسيين وبطاريتين وسعة تخزين تصل إلى يومين ووحدات إنارة وتم تركيب هذه الأنظمة في المنازل والمساجد والعيادات والمدارس والمراكز الاجتماعية .

وتعتبر هذه المشاريع مكملة لمحطة الطاقة الشمسية بقدرة 10 ميجاواط والتي قامت شركة “مصدر” بافتتاحها مؤخرا في سيوة .

وتنتج محطة سيوة 17551 ميجاواط/ ساعة من الطاقة النظيفة سنويا وتساهم في تلبية 30 بالمائة من إحتياجات المنطقة من الكهرباء .

وحول اكتمال المشاريع الأربعة .. قال محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ”مصدر” إن هذه المشاريع تعكس قدرة مصادر الطاقة النظيفة على مساعدة الدول في تلبية إحتياجاتها وتحقيق مجموعة واسعة من أهدافها الاستراتيجية بدءا من تزويد الطاقة للمجتمعات المحلية ومرورا بتعزيز أمن الطاقة ودعم مسيرة التنمية الاقتصادية .. مضيفا “أن الطاقة هي حجر أساس لعملية التنمية وفي “مصدر” نتطلع دائما إلى المساهمة في دعم أهداف التنمية الاستراتيجية في جمهورية مصر الشقيقة وتحقيق الهدف العالمي المتمثل في توفير طاقة مستدامة للجميع” .

وقد جاء اختيار مواقع محطات الطاقة الشمسية على نطاق المرافق الخدمية والمنازل التي ستنتفع من أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية بالتعاون مع وزارة الكهرباء المصرية والسلطات المحلية في تلك المناطق .

كما استمر البرنامج الذي أطلقته ومولته حكومة أبوظبي لفترة عامين من البداية حتى اكتمال أعمال الإنشاء والاختبار والتعهيد والتسليم .

من جهته قال المهندس خالد بالليث مدير إدارة وحدة المشاريع الخاصة في مصدر “قمنا بتصميم كل مشروع بناء على احتياجات المجتمعات المحلية كل على حدة وقد انعكس ذلك في التقنيات المستخدمة التي شملت مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية على مستوى المرافق الخدمية وتقنيات الديزل الهجينة وحلول الطاقة خارج الشبكة الكهربائية وكانت الأولوية بالنسبة إلينا أن يتم تطبيق الحلول المناسبة لتلبية إحتياجات 70 قرية وأكثر من 140 مجتمعا محليا في سبع محافظات مصرية من خلال هذه المشاريع” .

وكان فريق عمل وحدة المشاريع الخاصة في “مصدر” قد واجه تحديات كبيرة خلال تنفيذ المشاريع في مناطق جغرافية واسعة منها على سبيل المثال عدم توفر البنية التحتية والعمال المهرة لدعم عمليات البناء .

وقد استطاع الفريق التغلب على تلك الصعوبات بالتعاون مع الشركاء المصريين وعبر الاستفادة من الخبرات التي اكتسبها في تنفيذ مشاريع ضمن مناطق وتضاريس صعبة في أفغانستان وجزر المحيط الهادئ .

مطط-عبي

وام/مطط/عبي/زمن

شاهد أيضاً

عبدالله بن زايد: الإمارات واليونان تطمحان لتأسيس شراكة استراتيجية صلبة وراسخة

أثينا في 25 سبتمبر / وام / أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.