منظمة التعاون الإسلامي تدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه الجولان المحتل.

جدة في 26 إبريل / وام / أدان اجتماع اللجنة التنفيذية الاستثنائي الموسع لمندوبي منظمة التعاون الإسلامي وبأشد العبارات قيام الحكومة الإسرائيلية بعقد جلستها الأسبوعية في الجولان العربي السوري المحتل وما تلاها من تصريحات لرئيس الحكومة الإسرائيلية التي نادت “بأن الجولان سيبقى بيد إسرائيل إلى الأبد” واعتبر أن ذلك يأتي في سياق محاولات الاحتلال المستمرة لتكريس ضم الجولان المحتل، في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة ومبادئ القانون الدولي.

وجدد البيان الختامي للاجتماع الذي عقد بشأن الجولان المحتل في مقر المنظمة بجدة اليوم التأكيد على موقف المنظمة الثابت بشأن اعتبار مرتفعات الجولان أرضا عربية سورية مؤكدا دعمه غير المشروط لحق الشعب السوري المشروع في استعادة كامل سيادته على الجولان حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 داعيا المجتمع الدولي وبخاصة مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤولياته في إلزام إسرائيل بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية التي تدعو إلى الانسحاب الكامل من كافة الأراضي العربية المحتلة بما فيها الجولان والأرض الفلسطينية ومزارع شبعا وتلال كفر شوبا اللبنانية.

وألقى رئيس الاجتماع المندوب الدائم لدولة الكويت لدى المنظمة صالح الصقعبي كلمة أكد فيها عروبة الجولان العربي السوري استنادا لقرارات أممية وقرارات لمنظمات إقليمية أخرى ولا سيما قرار مجلس الأمن 497 وقرار مجلس الجامعة العربية 7928 وقرار المجلس الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي 3/42 ورفض تلك القرارات جميعها، لكافة الإجراءات التعسفية وغير القانونية التي تتعمد سلطات الاحتلال في انتهاجها لتغيير الوضع القانوني والديموغرافي للجولان.

بدوره أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني في كلمة ألقاها نيابة عنه السفير سمير بكر ذياب الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والقدس أن المنظمة تؤكد أهمية دعم ولاية وعمل اللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان في الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967 بما في ذلك الجولان السوري المحتل فضلا عن متابعة تنفيذ التوصيات السابقة التي تتضمنها التقارير الدورية الصادرة عن اللجنة الخاصة والمقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتوصيات التقارير الصادرة عن كافة لجان التحقيق الدولية داخل هيئات الأمم المتحدة.

كما دعا الأمين العام مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته والضغط على إسرائيل للالتزام بجميع قرارات الشرعية الدولية بخاصة قرارات المجلس رقم 242 و338 و497 التي أكدت جمعيها على وجوب الانسحاب الإسرائيلي الكامل من كافة الأراضي الفلسطينية والعربية المُحتلة بما فيها الجولان العربي السوري المحتلّ.

-رض-

وام/ريض/ععا/مصط

شاهد أيضاً

مجلس الأمن الدولي يدين الهجمات الإرهابية على المدنيين شمال شرق نيجيريا

الثلاثاء، ١ ديسمبر ٢٠٢٠ – ٩:٥٣ ص نيويورك في الاول من ديسمبر/ وام/ أدان أعضاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.