منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم على قوات حفظ السلام في مالي.

جدة في 31 مايو / وام / أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الدموي الذي استهدف مؤخرا موكبا لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في منطقة موبتي الوسطى في مالي وتسبب في مقتل خمسة أعضاء من الوحدة التوغولية وجرح عضو آخر.

وعبر الأمين العام للمنظمة إياد مدني عن إدانته هذا الهجوم الشنيع على قوات حفظ السلام التابعة لبعثة مينوسما .. مشيدا بالتضحيات الكبيرة التي يقدمها جنود حفظ السلام وألقى باللائمة على أعداء السلام والتقدم لاستمرارهم في شن هجمات على حفظة السلام الذين يسعون جاهدين في ظروف عصيبة إلى دعم تنفيذ اتفاق الجزائر للسلام والمصالحة في مالي.

وناشد جميع الماليين لاسيما الأطراف الموقعة على الاتفاق تكثيف جهودها لاستعادة السلام والاستقرار الدائمين من أجل كشف مخربي عملية السلام .. داعيا إلى تحديد هويات مرتكبي هذا العمل المقيت وتقديمهم للعدالة.

و قدم تعازيه الخالصة لحكومتي مالي وتوغو وأسر الضحايا مجددا التأكيد على عزم المنظمة الاستمرار في الإسهام في عودة السلم الدائم والتنمية المستدامة لمناطق شمال مالي.

– رض –

وام/ريض/عصم

شاهد أيضاً

22 وفاة و2235 إصابة جديدة بـ ‘كورونا’ في فلسطين

الأحد، ١١ أبريل ٢٠٢١ – ٣:٢٨ م رام الله في 11 أبريل / وام / …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.