/ موسع / مسئول دولي يؤكد أهمية المنتدى السابع لتحالف الحضارات

نيويورك في 25 أبريل/ وام / رحب ممثل الأمم المتحدة السامي لتحالف الحضارات ناصر عبد العزيز الناصر بالمشاركين في المنتدى السابع لتحالف الحضارات المنعقد حاليا في باكو تحت عنوان “العيش معا في مجتمعات شاملة: تحد وهدف”.

وأشار بيان إلى أن الناصر شدد على أهمية أهداف هذا المنتدى لا سيما وأنه يأتي في الوقت المناسب موضحا أن الاضطرابات التي يواجها العالم يمكن أن تكون شعورا لدى المجتمعات بالضعف والعجز والخوف أو الغضب محذرا في هذا الإطار من عواقب الاستسلام لتلك المشاعر.

وقال إن “عواقب الاستسلام قد تكون ارتفاعا في كراهية الأجانب وإقصاء وتهميش تلك الفئات من الناس التي تشعرنا بالتهديد سواء كان ذلك تهديدا اقتصاديا أو عرقيا أو دينيا.. عندما نلقي نظرة على أحلك فترة من تاريخ البشرية ندرك ما الذي يمكن أن تؤدي إليه تلك التفاعلات في نهاية المطاف”.

و أشار الناصر إلى أن المنتدى السابع سيمزج مفهوم المجتمعات بموضوع آخر يعتبر أساسيا للأمم المتحدة ألا وهو “منع التطرف العنيف” موضحا أن “منع التطرف العنيف يتطلب المزيد من الصبر والوقت بالمقارنة مع مكافحة الإرهاب.. بالإضافة إلى ذلك يتطلب أيضا “معالجة الظروف المؤدية إلى نشأته ونموه”.

كانت أعمال المنتدى العالمي السابع لتحالف الأمم المتحدة للحضارات قد انطلقت اليوم في العاصمة الأذربيجانية باكو تحت شعار ” العيش معا في مجتمعات شاملة : تحد وهدف ” .

و أشارت نهال سعد رئيسة ديوان مكتب الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات إلى أن هذا المنتدى يمثل فرصة للاستفادة من وجهات نظر متعددة لحوالي 2500 مشارك ولتحديد حلول مبتكرة للمضي قدما في جدول أعمال 2030.

و أوضحت أن هذا المنتدى السابع – الذي يستمر حتى 27 أبريل الجاري – سيركز على العيش معا في مجتمعات شاملة والتحديات والأهداف وأهمية ذلك في منع التطرف العنيف وخلق السلام وتعزيز التنمية المستدامة.

ونوهت إلى أن المنتدى العالمي سيسخر وجهات نظر متعددة من مختلف القطاعات لمعالجة تحدي العيش الشامل في مجتمعات اليوم – التي تزداد تنوعا بشكل مطرد – والتقدم نحو تحقيق هذا الهدف.

و تعكس مواضيع المنتدى الفرعية خطة 2030 للتنمية المستدامة التي تشمل تعزيز المجتمعات الشاملة كعنصر محوري للتنمية المستدامة وخلق العدالة والسلام والأمن.

و سيوفر المنتدى منبرا لمناقشة التقاطع بين الاندماج الاجتماعي ومنع التطرف العنيف .. مؤكدا أهداف خطة عمل الأمين العام بان كي مون التي أصدرها في يناير 2016.

و ذكرت سعد أن أنشطة تحالف الحضارات تركز تحديدا على الهجرة والتعليم والإعلام والشباب وإنه خلال جلستين عامتين و 16 جلسة جانبية وسبع جلسات تواصل سيوجه المنتدى المناقشات وتبادل الآراء نحو المسائل المتعلقة ببناء مجتمعات شاملة مثل دور وأهمية الزعماء الدينيين والنساء والرياضة والشباب والتعليم.

ويناقش المنتدى أيضا بشكل مكثف دور ومسؤولية وفرصة وسائل الإعلام في تعزيز الاندماج الاجتماعي من خلال مجابهة الصور النمطية وخطاب الكراهية” .

– نيو –

وام/نيو/عصم

شاهد أيضاً

خادم الحرمين وولي العهد يعزيان آل صباح في وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

الثلاثاء، ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٠ – ١٠:٥٠ م الرياض في 29 سبتمبر/وام/ أعرب خادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.